محجوب حسين :”البشير” لا يريد السلام وإنما يريد إستسلاما لمعارضيه عبر “الدبابات الروسية” و”المشعوذين”

لندن: صوت الهامشmahjub-hisan-2

قال محجوب حسين مستشار رئيس حركة العدل والمساواة ،إن الرئيس السوداني ،”عمر البشير ،لايريد السلام، وإنما يريد استسلاما للقوة المعارضة له ،عبر الدبابات الروسية ،والمشعوذين من مملكة الجن”.
‎وأضاف حسين في تعليقة على الخبر الذي اوردته صحيفة (صوت الهامش) نقلا من صحف روسية عن شراء نظام البشير لدبابات T-72 من موسكو: “إن نظام البشير يتبع سياسة ممنهجة ورسمية للتسليح “،مشيرا الى إن ” صفقة الدبابات الروسية ،هي تكملة للترتيبات الامنية لشن حروبات داخلية واسعة ربما باوليات مختلفة” .
‎ووصف حسين ،البشير بالشخص( الغريب) “الذي يريد الاشتغال على

كل شئ والذي يعتقد إن الحرب قد تمكنه من السيطرة ،وفرض رؤيته” ،وأشار الى إن الصفقة هي “جزء من إعدادات لها علاقة بتصريحات البشير بان هذا العام هو آخر عام للحرب”.
‎وكان مصدر في وزارة الدفاع الروسية كشف لصحيفة (لازيستا) ،إن الحكومة الروسية ستقوم بتسليم عدد 170 دبابة ماركة (T-72). لنظام البشير في صفقة تم الاتفاق عليها في هذا الشهر.
‎ولم يكشف المصدر عن سعر الصفقة ولكن مصادر اخري اشارت الى إن ثمن دبابة T-72 الواحدة تبلغ،50 ألف دولار.
‎بينما قال المتحدث الرسمي باسم حركة العدل والمساواة جبريل آدم بلال، “إن حكومة المؤتمر الوطني تتحدث عن المفاوضات، ولكنها تسعي الى النقيض تماما، وتشن،هجمات مدبرة على المدنيين” .
‎واعتبر بلال في تصريحات ل(صوت الهامش) ، توجه النظام لشراء الدبابات الروسية مجرد مواصلة لسياسات الإبادة الجماعية الجارية حاليا في دارفور وكردفان والنيل الازرق.
‎وأشار الى إنها تكشف نوايا النظام الحقيقية المبنية على الحرب، والتي ستنعكس سلبا على أي عملية سلام في المستقل. وقال :”لا يعقل يتم السلام تحت نيران المدافع والقتل والتشريد، إذ لا بد أن تتهيأ الظروف للسلام وهذا قطعا ليس بشراء السلاح”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.