فوارق مابين زيارة الدكتور جبريل ابراهيم للاجئيين السودانين في اوروبا وزيارات عمر البشير لمناطق الحروب في السودان.

فوارق مابين زيارة الدكتور جبريل ابراهيم للاجئيين السودانين في اوروبا وزيارات عمر البشير لمناطق الحروب في السودان.
محمد نور عودو
nouraoudou@ymail.com
يقوم الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة ورئيس الجبهة الثورية السودانية بزيارات لمناطق تجمع اللاجئين السودانيين في دول الاتحاد الاوروبي في زيارته الي اوروبا ليتفقد احوال هؤلاء اللاجئيين الذين فرو من جحيم الحروبات وسؤ الاوضاع الاقتصادية والمعيشية من السودان ليتفقد ظروفهم في الغربة بعيدين من اسرهم واهلهم ويقدم لهم النصائح ليصبروا ويتعملوا من تجارب الغربة وهي تعد لفتة أبوية من قائد يتصف بالحكمة و يؤكد اهتمام الدكتور جبريل بابناء وطنه في الداخل والخارج السودان .
من ناحية اخري نسمع يوميا بزيارة للرئيس عمر البشير لمناطق الحروبات في السودان ويقوم الرئيسرعمر البشير بزيارات لهذه المناطق ليس حبآ لاهل هذه المناطق بل حتي ليتفقد احوالهم وهنا الفوارق بين زيارات الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة والجبهة الثورية السودانية والرئيس عمر البشير .
الدكتور جبريل ابراهيم يزور خيام وتجمعات اللاجئين السودانيين في اوروبا رغم قصروضيق زمن زياراته لاوروبا ليتفقد احوالهم ويقدم لهم النصائح ويتمني لهم التوفيق في تسوية اوضاعهم ليكونوا فاعلين في المجتمع الاوروبي ويساعدوا انفسهم واسرهم.
اما الرئيس عمر البشير يقوم بزيارات لمناطق الحروبات في السودان ليس حبآ لاهل هذه المناطق او ليتفقد احوالهم بل يقوم بزيارة مناطق الحروبات في السودان للدعاية الاعلامية فقط ولدعم مليشيات الجنجويد بالاسلحة والمال ليقتلو ويرتكبوا الجرائم ضد اهل هذه المناطق وتهجيرهم وبعدها يتحدث عن نصر زائف .
التحية والاحترام لدكتور جبريل ابراهيم لاهتمامه بابناء وطنه اين ما وجدوا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.