بيان حول تدشين نظارة الجنجويد “الشطية” بمنطقة “كولقى”

تجمع أبناء ريفى محليّة طويلة
بيان حول تدشين نظارة الجنجويد “الشطية” بمنطقة “كولقى”

1_ نحنُ “تجمّع أبناء ريفى طويلة” المنطقة الممتدّة بين مدينة “طويلة” غرباً حتّى “قلاب” شرقاً. وتشمل هذه المنطقة عدد كبير من القرى والمزارع.. عشنا فى هذه المنطقة منذ الثلث الأخير من القرن العشرين (1970م) وحتى اليوم، ونريدُ أن نؤكِّدَ على الحقائقِ الآتية:
2_ منطقتنا الممتدة من “طويلة” شرقاً وحتّى “قلاب” شرقاً ظل يقطنها لأكثر من سبعين عام مجموعات من القبائل السودانية المختلفة من فور وزغاوة وتنجور وبرتى، ولكن ليس من ضمن سكانها العرب “الشطية” أو أى قبائل عربية أخرى.
فى فبراير من العام 2015م قام الجنجويد بحرقِ قرى عديدة فى هذه المنطقة من ضمنها قرى “كولقى” و”عدَارة” و….، وتم تهجير أهلها إلى معسكرات النازحين وخاصة معسكر “زمزم” كما قام الجنجويد بإتلاف المرازع والمحاصيل، ونهب مواشى الأهالى.
3_قامت حكومة السودان ممثلة فى حكومة ولاية شمال دارفور تهجير السكان الأصليين لهذه المنطقة وإتلاف مزارعهم ونهب مواشيهم، والآن تعمل جاذّة على إبدالهم وإحلالهم بالجنجويد المعروفين بالعرب “الشطِّية” الذين لا علاقة لهم بهذ المنطقة على مرِّ التاريخ، ويأتى ذلك ضمن سياسة الإحلال “الديموغرافى” الذى تُمارسها حكومة السودان منذ العام 2003م بطردِ السكّان الأصليين (الزُرقة) وتوطين الجنجويد من عرب تشاد والنيجر ومالى ..إلخ فى أراضيهم وقراهم ومزارعهم
4_ تقع هذه المنطقة ضمن أرض الشرتاى عبد الله عبد الرحمن أبو البشر وظلت العلاقة بينه وبين السكان مُستقِرَّة ومُستمِرَّة لأكثر من سبعين سنة لم تشُبْها شائبة.. ويتبع سكان قرى هذه المنطقة إدارياً للعمدة/ محمد عثمان سام، الذى يقف الآن مدافعاً ومقاوماً ومناهضاً لهذه الجريمة. ولكن هل لا يستطيع مدنيين عُزَّل مقاومة حكومة (الإنقاذ) المُوغِلة فى الإبادة الجماعية والتطهير العرقى لأهالى دارفور، والإحلال السكانى(الديموغرافى) بالمنطقة عبر طرد السكان الأصليين (الزُرقة)، وإبدالِهم بالعربِ الجنجويد “الشطِّية”.
5_ وزّعَ الجنجويد “الشطِّية” رقاع دعوة عامة رسمية مُروّسة (ولاية شمال دارفور- محلية طويلة- نظارة الشطية بمنطقة كولقى) يدعُونَ فيه الناس لحضورِ (حفلِ) تدشين النظَارة ظهر يوم السبت الموافق الفاتح من اكتوبر 2016م بمنطقة “كولقى” غرب “قَلَّاب”(21) كيلومتر جنوب الفاشر. ونؤكدُ نحنُ أبناء المنطقة أنَّ هذه الدعوة وهذا الحفل يُعتبرُ إحتفالاً بإكتمالِ جرائم القانون الدولى (نظام روما) من تطهير عرقى وتهجير قسرى لسكان هذه المنطقة و وضعهم فى معسكرات الهوان فى ظروف يترجَّحُ معها موتهم وهلاكِهم، فهى بالتالى تُشكِّل جريمة التطهير العرقى (Genocide) وفق تعريفها فى (نظام روما المادة).
6 _وعليه، نحنُ “تجمع أبناء ريفى محلية طويلة” ندين ونستنكر هذه السلسلة من الفظائع والإنتهاكات والجرائم وفق القانون الجنائى الدولى (نظام روما)، ونحيل هذا الملف لمكتب المدعية السيدة/ فاتو بنسودة بالمحكمة الجنائية الدولية- لاهاى/ هولندا للإختصاص وفق القرار 1593/2005م الصادر من مجلس الأمن بالأمم المتحدة بتاريخ 1 مارس 2005م الذى أحالَ الوضع فى إقليم دارفور منذُ يوليو 2002م إلى المدعى العام لدى المحكمة الجنائية الدولية.. ونتعهد بمقاومة هذا الوضع حتى يتحقق العدل لا يتفلّت منه أحد، وقررنا الآتى:
1/ تجميع كل روابط وتجمعات أبناء المنطقة فى “تجمع أبناء ريفى محلية طويلة” وتشمل المنطقة الممتدَّة من مدينة “طويلة” غرباً حتَّى “كولقى وقلَّاب” شرقاً.
2/أن يكون للتجمُّع من ضمن هيكله جسماً يختص بمتابعة هذه القضية فى كُلِّ مراحلِها.
3_أن تُبلّغ مكتب المدعية بالمحكمة الجنائية الدولية بتقرير مفصَّل عن هذه الجريمة بكُلِّ مراحلها، ومطالبتها بالتحقيق والتحرى وإصدار أوامر قبض وتوقيف ضد كل الضالعين فيها، ويشمل كشف الإتهام ولا يقتصر على: وآلِى ولاية شمال دارفور ونائبه المُشرِف على تنفيذِ كلِّ مراحلِ هذا العمل الإجرامى الجنائى الدولى.. ثُمَّ جميع الجنجويد فى نظارةِ العرب الشطِّية، ثُمّ لجنة الشرتاى آدم صبى التى اوْكِلَ إليها تهجير سكان المنطقة وترحيلهم منها وتسليم الأرض خالية لحكومة المؤتمر الوطنى لتسكين الجنجويد فيها، وكل من يثبت تورُّطه فى تنفيذ هذه الجريمة النكراء منذ بدايتها.
4-تنظيم وقفات إحتجاجية امام المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى- هولندا أثناء تسليم الشكوى للمدعية العامة بالمحكمة، وامام مقر مجلس الأمن بالأمم المتحدة- نيويورك.
5/ إبلاغ كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية التى تعمل فى المجال الإنسانى والمدافعين عن حقوق الإنسان والقانون الدولى الإنسانى ومطالبتها بالدعم والمساندة لوقف تنفيذ هذه الجريمة ضد الإنسانية.
صدر عن:
تجمع أبناء ريفى محلية طويلة، عنهم:
ممثل التجمع بالولايات المتحدة الأمريكية.
ممثل التجمع بأوربا.
ممثل التجمع بمنطقة الخليج.
ممثل التجمع بمنطقة شرق أفريقيا.
ممثل التجمع بمنطقة شمال أفريقيا.
كشف بإسماء قرى المنطقة التى تتكون منها التجمع:
إسم القرية: القبائل التى تقطن القرية: شيخ القرية:
1/ كوشينى زغاوة- فور يعقوب على سنين
2/حلة آدم مندو زغاوة إسماعيل عبد القادر
3/ حلة بِجَّة زغاوة إدريس آدم خميس
4/حلة سُوسُوة زغاوة – فور شرف الدين حسين
5/ حلة أم عَرَضَة * محمد دوشة * محمد ابكر إسحاق
6/حلة طيارة : عبدالنبي ادم
7/ حلة عدَارة زغاوة على سليمان على يونس (جِدّة)
8/ لسكني : ادم هارون عبدالرحمن
9/ ادم حمدلله :- دفع الله جمال
10 / شيلات :- مانيس ادم جمعة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.