واشنطون تكشف عن نشاط واسع لقادة جيش الرب في بيع وتهريب العاج عبر السودان

جوزف كونى
joseph-konyكشفت الحكومة الامريكية عن نشاط واسع لقادة جيش الرب المتواجدين في السودان في بيع وتهريب العاج عبر السودان منذ العام 2014.
وقالت وزارة الخزانة الامريكية في بيان بتاريخ أمس الأول ، ان علي وسالم كوني أبناء زعيم جيش الرب المطلوب للمحكمة الجنائية بسبب جرائم ضد الانسانية ارتكبها في جنوب السودان والكونغو وافريقيا الوسطي ويوغندا، ينشطان في بيع العاج عبر السودان الي العالم الخارجي مقابل الدولار الامريكي كما يبيعانه في السودان مقابل الجنيه السوداني.
وأكد البيان ان علي وسالم يستغلان وجودهما في منطقة (كافي كانجي) السودانية لادارة أنشطتهما في تجارة العاج من الكونغو عبر أفريقيا الوسطي والسودان لتمويل قواتهما بالغذاء والسلاح.
وكانت عدة تقارير دولية اشارت لوجود زعيم جيش الرب جوزيف كوني في منطقة كافي كانجي.
وفي السياق ذاته أعلنت وزارة الخزانة الامريكية عن فرض عقوبات علي نجلي زعيم جيش الرب جوزيف كوني المطلوب للمحكمة الجنائية. وقالت الوزارة في ذات البيان ان العقوبات تأتي بسبب تورط علي وسالم جوزيف كوني في جرائم استهداف للمدنيين شملت القتل والاختطاف وغيرها من الجرائم ضد الانسانية في أفريقيا الوسطي. وشملت العقوبات –حسب البيان- تجميد الارصدة والممتلكات داخل الولايات المتحدة بالاضافة لحظر تعاملاتهم البنكية مع الحكومة والافراد الامريكيين.
وأكد البيان ان وزراة الخزانة الامريكية ستصعد من اجراءاتها الحاسمة لاضعاف قدرات جيش الرب المالية، مشددة علي ضرورة قيام تحالف دولي لمنع تجارة العاج التي يمول منها قادة جيش الرب انشطتهم العسكرية الاجرامية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.