هئية مناصرة ضحايا دارفور : بيان هام

بسم الله الرحمن الرحيم
هئية مناصرة ضحايا دارفور
بيان هام

مازال نظام الابادة الجماعية يواصل ارتكابه لجرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية في كل من دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وشرق السودان والجزيرة بسياساته العسكرية الرعناء ومليشياته من الدعم السريع التي تقوم بعمليات اغتصاب واختطاف للمواطنين في مناطق النزاع في اقليم دارفور حيث قامت مليشيات بأخطاف ثلاثة مواطنين من قرية ايدي بحجة كسر رجل جمل وطلبت فدية مالية كبيرة جدا وهذا ما يؤكد كذب النظام وفشله في حوار الوثبة الذي يروج لها ويدعي زورا وبهتانا أنها تفدي الي دولة العدل والمواطنة والمساواة بين جميع مكونات شعبها

جماهير شعبنا الأبي

تمر علينا في هذه الايام الذكري الثامنة لضحايا مجزرة نازحي معسكر كلمة الذي قتلهم النظام في 2008

ونحن إذ نطالب في هذه الزكري الامم المتحدة والمنظمات الدولية والاقليمية للقبض علي البشير وتسلميه الي محكمة الجنائيات الدولية لانصاف ضحايا الحرب في دارفور وفي كل مكان من ارجاء وطننا الحبيب ونؤكد ان الجرائم لا تسقط بالتقادم وعدم الافلات من العقاب

كما نطالب الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والقوي السياسية الشريفة بالضغط علي النظام بأطلاق سراح الاسري والمعتقلين سياسيا ونترحم علي روح الشهيد مصطفي اسماعيل ادم التي تم قتله بدم بارد داخل معتقلات النظام في سجن الهدي ونطالب بأطلاق سراح قيادات معسكر نرتتي الذين اعتقلتهم جهاز أمن البشير اثناء لقائهم بالبمعوث الامريكي دونالد بوث وندين بشدة محاكمة الاستاذ محي الدين الذي اعتقلته مليشيات الدعم السريع وقدم يوم أمس لمحكمة عسكرية تتجافي مع الاعراف والقوانين الدولية واتفاقية جنيف لحقوق الانسان وكذلك دستور السودان الانتقالي لسنة 2005

كما نؤكد لشعبنا ان السلام والتعايش السلمي لن يتحقق ما دام النظام مصر علي الحلول العسكرية والامنية وان حوار الوثبة لن يعنينا وتم تشيعه الي مثواه الأخير وفالتضافر كل جهود أبناء شعبنا في كل من ارجاء وطننا الحبيب من اجل إسقاط نظام الإنقاذ الباطش حتي يعيش شعبنا في سلام وامان وينعم بقيم الحرية والعيش والحياة الكريمة

كما نشيد ونرحب بجدية الحركات المسلحة للسعي لإحلال عملية السلام والتحول الديمقراطي في البلاد. ولاكن كل مرة من هذه الجولات يتاكد لنا بان النظام غير جاد في ايجاد حل ونهاية لمعانة شعبنا

واخيرا اننا نؤكد لابد من تمثيل النازحين واللاجئين في اي عملية مفاوضات قادمة ولابد ان تشارك منظمات المجتمع المدني للنازحين في اي حلول قادمة

المجد والخلود والجنة لشهداءنا الأبرار من النازحين والحرية للمعتقلين منهم

الامين العام لهيئة مناصرة ضحايا دارفور
obama mousa

26/8 /2016

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.