عندما يقرص اوباما الرئيس البشير في اضانه للمرة الثانية هذا الشهر ؟

ثروت قاسم
Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

1- الوضع الراهن ؟

اجتماع القمة المصغرة حول الوضع في دولة جنوب السودان في اديس ابابا في يوليو 2015 برئاسة اوباما وتغيب الرئيس البشير .

اجتماع القمة المصغرة حول الوضع في دولة جنوب السودان في اديس ابابا في يوليو 2015 برئاسة اوباما وتغيب الرئيس البشير .

في يوم الاحد 14 اغسطس 2016 ، علق مبيكي عملية حوارات ومفاوضات خارطة الطريق إلى اجل غير مُسمى ، بعد أن وصلت إلى طريق مسدود المفاوضات بين النظام والحركات المسلحة حول وقف العدائيات وتوصيل الإغاثات الإنسانية للنازحين المتواجدين في المناطق التي تقع تحت سيطرة الجبهة الثورية في دارفور وفي المنطقتين .

هناك اربعة مسارات محتملة ، لتطورات ما بعد تجميد مفاوضات وحوارات خارطة الطريق ، كما يلي :

+ المسار الاول … مبيكي .
+ المسار الثاني … ادارة اوباما .
+ المسار الثالث … تحالف قوى نداء السودان .
+ المسار الرابع … نظام الإنقاذ .

نستعرض في النقاط ادناه خلفيات ومآلات كل مسار من هذه المسارات :

2- المسار الاول … مبيكي ؟

في يوم الاحد 14 اغسطس ، اعلن مبيكي تعليق المفاوضات بين النظام والجبهة الثورية الى اجل غير مسمى ، بدلاً من الاستمرار في المفاوضات ومحاولة تجسير الشقة بين المتفاوضين ، خصوصاً وهي قابلة للتجسير . كما أعلن مبيكي ان اجتماع اديس ابابا التحضيري ، الذي كان مٌبرمجا له في او قبل يوم الجمعة 16 سبتمبر 2016 ، سوف يتم تجميده ، لانه لا يمكن الحوار السياسي ، تحت هدير القنابل وسخات الرصاص .

في كلمة كما في مية ، أعلن مبيكي تجميد إنفاذ بنود خارطة الطريق ، وتجميد عملية الحوار بكاملها ، ورجعنا للوضع كما في يوم الاثنين 21 مارس ، عندما تحفظ الاربعة الكبار ( السيد الإمام + الرئيس جبريل ابراهيم + الفريق مالك عقار + القائد مني اركو مناوي ) على التوقيع على خارطة الطريق .

اتصل المبعوث الرئاسي الامريكي الخاص السفير دونالد بووث بالوسيط مبيكي ، وذكره بعدة أمور ، نذكر منها :

+ تبغض الطبيعة الفراغ ، لان شياطين الانس والجن يمكن ان يملأوا هذا الفراغ ، بما يأزم محنة السودان اكثر ، فتندلق على دولة جنوب السودان المتأزمة اصلاً ، وبما يؤثر ، سلباً ، في جهود حكومة السودان في مكافحة الارهاب ، وإحتواء الهجرة غير الشرعية عبر السودان لدول الغرب ، والتعاون مع مخابرات دول الغرب .

اكد السفير بووث لامبيكي ان استقرار السودان مهم للمصالح الامريكية ، ويجب ان يصبر الوسطاء على الفرقاء الاشقاء الالداء ، ويستمروا في المباصرة بدلاً من رمي القفاز ، والخروج من ملعب الوساطة .

+ اوضح السفير بووث لامبيكي ان بالسودان اكثر من 3 مليون و300 الف نازح ، تمنع حكومة الخرطوم وصول الاغاثات والادوية الدولية لهم في المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات الجبهة الثورية منذ يونيو 2011 ، عند بدء الحرب الاهلية في المنطقتين ، ومنذ عام 2003 في دارفور .

في هذا السياق ، وفي يوم الاربعاء 17 اغسطس 2016 ، اكدت المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالسودان السيدة مارتا رويداس ، ان الاطفال في مناطق النزوح في المنطقتين لم يتم تطعيمهم منذ عام 2011 ، ويموتون بالعشرات كل يوم بسبب رفض حكومة الخرطوم ايصال امصال التطعيم لهم . كما يعاني النازحون من مجاعة طاحنة ، يموت بسببها المئات كل يوم ، فقط في المنطقتين . كما صار جميع الاطفال في مناطق النزوح إلى فواقد تربوية ، بسبب إنعدام المدارس طيلة الخمس سنوات المنصرمة في مناطق النزوح في المنطقتين .

ذكر السفير بووث مبيكي بان هذا امر لم ولن يقبل به الرئيس اوباما ولا الشعب الامريكي ، ويجب وقفه اليوم وليس غداً .

تحت ضغوط ادارة اوباما الراعي والممول الاساسي للجنته ، قرر مبيكي فتح باب المفاوضات والحوارات ، وان يتم عقد اجتماع اديس ابابا التحضيري في مواعيده المتفق عليها مع تحالف قوى نداء السودان في او قبل يوم الجمعة 16 سبتمبر 2016 . كما وافق مبيكي ان يعمل على بدء المفاوضات باسرع فرصة ممكنة ، في الجولة رقم 13 بين النظام والحركة الشعبية الشمالية ، والجولة رقم 4 بين االنظام وحركتي دارفور ! وفي اسوأ الفروض إدراج بندي وقف العدائيات والإغاثات الانسانية في أجندة اجتماع اديس ابابا التحضيري ( اديس ابابا – الجمعة 16 سبتمبر 2016 ) بين لجنة السبعتين وتحالف قوى نداء السودان .

إنتظروا تحركات مبيكي في مقبل الايام … إنا معكم منتظرون !

3- المسار الثاني … إدارة اوباما ؟

قررت الدكتورة سوزان رايس ابتعاث السفير بووث للخرطوم في محاولة لتليين مواقف الحكومة بخصوص وقف العدائيات والاغاثات الانسانية .

سوف يحاول السفير بووث الضغط على الخرطوم لكي توافق على وقف العدائيات بدون اي شروط مسبقة ، خصوصا وقد اعلن الرئيس البشير وقفاً ، من جانب الحكومة ، لإطلاق النار في المنطقتين لمدة اربعة شهور تنتهي في اكتوبر 2016 ، كما اعلن دارفور منطقة خالية من التمرد ، وواحة للإستقرا والأمن والسلام . يجب ان يتم تفعيل مطلب الحكومة تجريد قوات الجبهة الثورية من اسلحتها وتسريحهم ، بعد الوصول إلى تسوية سياسية . كما يجب ان تصرف الحكومة النظر عن مطلبها لحركتي دارفور تحديد مواقع قواتهما ، خصوصاً وسوف تلتزم الجبهة الثورية بوقف كامل للعدائيات ولإطلاق النار ، وتنبذ الخيار العسكري الهجومي .

تصر الدكتورة سوزان رايس على البدء في تفعيل الاتفاقية الثلاثية ( الامم المتحدة + الاتحاد الافريقي + الجامعة العربية ) لتوصيل الاغاثات الانسانية للنازحين في المناطق التي تقع تحت سيطرة الجبهة الثورية ، على ان تتولى الامم المتحدة توزيع الاغاثات للنازحين ، لتضمن عدم وصولها لقوات الجبهة ، وعدم وجود اي سلاح مخفي في طيات الاغاثات .

إستجاب الرئيس اوباما لضغوط لوبيات واشنطون ، وقرر ان يجضم الرئيس البشير ، ويقرصه في اضانه للمرة الثانية بعد قرصة يوليو 2015 .

الصورة ادناه توضح اجتماع قمة مصغرة حول الوضع في دولة جنوب السودان ، تراسها الرئيس اوباما في اديس ابابا في يوليو 2015 ، وشارك فيها رؤساء يوغندة وكينيا ورئيس وزراء اثيوبيا ، والسيدة زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي … وبدلاً من الرئيس البشير وزير خارجيته البروفسور ابراهيم غندور . رفض الرئيس اوباما ، وقتها ، الجلوس حول طاولة واحدة مع الرئيس البشير ، رغم ان اوباما يحتاج للبشير في تسوية مشكلة دولة جنوب السودان .

يملك اوباما كروت ضغط كثيرة ضد الرئيس البشير ، اهمها امر القبض ، الذي يحاول الرئيس البشير ان ينساه بفانلة ميسي رقم 10 ، وببردة الكرامة الأثيوبية ، وبأدعاءات المهرج اليوغندي ديفيد ماتسنغا المستشار السابق لزعيم جيش الرب جوزيف كوني ، التي ثبتت عدم صحتها وفبركتها .

إنتظروا نتائج زيارة السفير دون بووث للسودان .

إنا معكم منتظرون .

4- المسار الثالث … تحالف قوى نداء السودان ؟

بعد إنتصاراته في كشف كوكة نظام الانقاذ في مخاضة تفعيل خارطة الطريق ، يخطط تحالف قوى نداء السودان لعقد عدة اجتماعات في الاسابيع القادمة بتمويل من مركز الدراسات الانسانية في جنيف ، للإتفاق على العمل المشترك المستقبلي حول حوارات ومفاوضات خارطة الطريق ، وبالاخص التحضير لاجتماع اديس ابابا التحضيري المقرر عقده في او قبل يوم الجمعة 16 سبتمبر 2016 .
يمكن الإشارة لإجتماعين من هذه الاجتماعات ادناه :

+ الاجتماع الاول سوف يكون ، يومي الاثنين 29 والثلاثاء 30 اغسطس 2016 ، في اديس ابابا ، للمجلس العشريني القيادي للتحالف ، المكون من اربعة اعضاء لكل من ( حزب الامة + الجبهة الثورية أ + الجبهة الثورية ب + تحالف قوى الاجماع الوطني – نداء السودان + كونفدرالية منظمات المجتمع المدني ) .

سوف يستعين الاجتماع بمستشارين وخبراء في عدة مجالات منها الامن والقانون للمساعدة في كتابة ( وثيقة عمل هادية ) لتكون مرجعية حصرية للتحالف في مفاوضاته ومحاوراته مع لجنة السبعتين في اجتماع اديس ابابا التحضيري في سبتمبر 2016 .

+ الاجتماع الثاني سوف يكون ، ايام الاربعاء 31 اغسطس ، والخميس اول سبتمبر ، والجمعة الثاني من سبتمبر 2016 ، في اديس ابابا ، في شكل ورشة للمفاوضين الخمسة عشر في اجتماع اديس ابابا التحضيري في سبتمبر 2016 ، ثلاثة من كل مكون من مكونات التحالف الخمسة المذكورة اعلاه . سوف تدرس الورشة فنيات التفاوض مع لجنة السبعتين .

يؤمن التحالف إنه على الحق ، وقرر ان يتوحد في مواقفه ، وينبذ الفرقة والتشتت ، لانه يجاهد من اجل قضية نبيلة . ولا نستبعد ان يوافق الفريق مالك عقار على تفعيل الديمقراطية في الجبهة الثورية والتبادل الحبي للرئاسة بداخلها ، كما لا نستبعد ان ينضم البطل عبدالواحد النور لتحالف قوى نداء السودان ، وكل حركة وراءها بركة .

يؤكد التحالف بان الفجر قادم ( فعسى الله ان ياتي بالفتح او أمر من عنده ) ، فيصبح ابالسة الانقاذ ( على ما اسروا في انفسهم نادمين ) .

يتوهم الابالسة انهم لن يخرجوا من السلطة ، ولكن يردد قادة التحالف الآية الثانية في سورة الحشر :

( مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا ، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ ، فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا ، وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ ، يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ ، فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ ) .

5- المسار الرابع … نظام الانقاذ ؟

نواصل …

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.