حركة/ جيش تحرير السودان تدين محكمة تفتيش النظام بحق المواطن محي الدين التجاني محمد إبراهيم

حركة/ جيش تحرير السودان تدين محكمة تفتيش النظام بحق المواطن محي الدين التجاني محمد إبراهيم

إن الحكم الذي أصدرته محكمة تفتيش النظام العسكرية بمدينة نيالا يوم الأربعاء الموافق 24 أغسطس 2016م برئاسة العقيد عادل يوسف بحق المواطن محى الدين التجاني محمد إبراهيم ، المعلم بمدرسة الحميراء بمدينة كاس ومنسق معسكرات النازحين بجنوب دارفور تحت المادة 146/أ المتعلقة ب(مساعدة العدو) والمادة (1-146) المتعلقة ب(الإنضمام للعدو) ، حيث قضت المحكمة الجائرة بسجنه 8 سنوات والغرامة 100الف جنيه وفي حالة عدم الدفع السجن 10 سنوات.
إننا في حركة/ جيش تحرير السودان نؤكد الآتي:
1. ندين هذه الاحكام العسكرية الجائرة بحق المدنيين الأبرياء العزل لا سيما شريحة النازحين ، ونحذر كل من يقفون وراء هذه المحاكم الظالمة و المهينة للمواطنيين السودانيين.
2. إن هذه المحاكمات الغرض منها إرهاب النازحين وإلصاق التهم الجزافية ضدهم بغية تفكيك المعسكرات التى باتت عنوانا لدموية وبشاعة وإجرام النظام .
3. إن المهزلة المسماة محكمة لا علاقة لها بالقانون ولم تتوفر فيها أبسط قواعد العدالة .
4. نناشد كل المنظمات الحقوقية والإنسانية والشرفاء السودانيين بالتضامن مع المواطن محي الدين وكل المظلومين في سجون ومعتقلات النظام ومحاكمه العبثية التى تنتهك حقوق وكرامة المواطن السوداني وتذله بأحكامها الجائرة والمتسلطة وتصعيد هذه القضية في كل المحافل الإقليمية والدولية وفضح ممارسات وسلوك نظام المليشيات القبلية ومحاكمه التفتيشية.
محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي باسم مكتب رئيس الحركة
28 أغسطس 2016م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.