تصريح صحفي من المرضي ابوالقاسم نائب امين الاعلام

حركة العدل والمساواة السودانية
Almardi_2امانة الاعلام
تصريح صحفي من المرضي ابوالقاسم نائب امين الاعلام
بداية الشكر والتقدير الي الشعب الأثيوبي والحكومة الاثيوبية لإستضافة الفرقاء السودانيين وتهيئة الأجواء للسلام. وكما نشكر الآلية الأفريقية عالية المستوى علي المجهودات التي بذلتها من اجل احلال السلام في السودان.
لقد قصدنا أديس ابابا قصدا للسلام وليس الإستسلام ووقعنا خارطة الطريق التي نصت علي العملية السلمية الشاملة في السودان مع إعطاء الأولوية التفاوضية لمناطق النزاع وفي مقدمتها ملف وقف العدائيات والعمل الإنساني بالتزامن في كل مناطق الحرب ثم التفاوض في القضايا السياسية والترتيبات الامنية.
قدمت لنا الوساطة الأفريقية ورقتين خلال الايام الماضية واحدة تتعلق بجداول تنفيذ إتفاق خارطة الطريق والثانيه تتعلق بوقف العدائيات والعمل الإنساني.
لقد شكلنا وفدا تفاوضيا واحدا مع حركة تحرير السودان وبموقف تفاوضي واحد ولقد سادت روح العمل المشترك في كل جلسات التفاوض فضلا عن التنسيق التام مع الحركة الشعبية بضرورة مزامنة التوقيع.
لقد حاورنا الوفد الحكومي بجدية وبرغبة حقيقية للوصول الي إتفاق ينهي العمل العدائي ويسهل انسياب الاغاثة الي النازحين في جميع مناطق الحرب واطلاق سراح الأسري وطرد القوات الأجنبية لكن الطرف الحكومي غير راغب في ذلك والنظام مستمرا في قتل المدنيين في جبل مرة بشكل يومي وتمارس التجويع وعدم ايصال الاغاثة كسلاح ضد المدنيين.
نؤكد لشعبنا حملنا السلاح من أجلكم ونتفاوض من أجلكم ولم ولن نوقع علي اي اتفاق لن يجلب لكم حقوقكم الكاملة من امن وسلام حقيقي, نحن نحمل الحكومة السودانية مسئولية فشل هذه الجولة ونؤكد من جديد جاهزيتنا التامة لاستئناف المفاوضات متي ما دعتنا الالية الأفريقية لها.

المرضي ابوالقاسم مختار
نائب أمين الاعلام
15.08.2016
اديس ابابا.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.