بيان توضيحي من الناطق العسكري

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة
بيان توضيحي من الناطق العسكريJEM_Logo_2

تداولت وسائط التواصل الاجتماعي بيان مزيل باسم سيف النصر/هيئة التدريب والتأهيل العسكري حركة العدل والمساواة السودانية وحيال ذلك نود الاشارة للآتي:

أولا البيان المشار اليه لا أساس له من الصحة والحركة تنفى وجود شخص بهذا الاسم ضمن كادرها و
للحركة ناطق باسم الجيش وهو المخوّل بتناول ما يتعلق بالأوضاع العسكرية.

ثانيا تحرياتنا أكدت ان البيان المدسوس مصدره أجهزة امن النظام السودان

ي الذي درج على فبركة الاخبار الكاذبة وحياكة المؤامرات ضد الحركة والبيان المشار اليه يهدف الي احداث ارباك في المشهد السياسي والتشويش على المواقف الرسمية للحركة. تسعي الاجهزة الامنية ضمن سياستها (المرفوضة) الي صناعة اجسام وهمية بالتزامن مع انعقاد جولات التفاوض مثلما صنعت من قبل عشرات الحركات ابان التفاوض في منبر الدوحة فإنها الان تمهد لسيناريوهات مشابهة ابطالها منسوبي الاجهزة الامنية أنفسهم.
ثالثا أجهزة امن المؤتمر الوطني سيء السمعة تريد من هذه الممارسات أن تضرب الثقة المفقودة اصلا بين الاطراف الجالسين الي موائد التفاوض وتعرقل مسارات العملية السياسية وتجهض الامال المعقودة في ان تفضي المفاوضات الجارية الي وضع حد لمعاناة الضحايا والمظلومين والتحول الديمقراطي الذي يتطلع اليه شعبنا الصابر من خلاله نضاله المستمر حتى يحقق هذا الهدف النبيل.

رابعا الشعب السوداني علم وخبر حركة العدل والمساواة في كيفية اصدار البيانات العسكرية من حيث الشكل والمضمون وأنها حركة عسكرية وسياسية لديها قواعد واسس راسخة في كيفية نقل المعلومات بين الرئاسة والقيادة العسكرية وليست بهذه الطريقة التي حاولت أجهزة أمن المؤتمر تصويرها.

خامسا نظل نرصد مثل هذا البيانات المكتوبة من أجهزة المؤتمر في إطار الحرب النفسية المكشوفة وممارسة الكذب والإفتئات والتضليل كوسيلة لتغبيش الراي العام السوداني ولكن الشعب السودان عرف مثل هذه البيانات الكاذبة ولا تفوت على فطنته.
الخزي والعار لأجهزة المؤتمر الوطني والنصر لشعبنا المناضل
اللواء حسن عيسى رمضان
ركن التوجية المعنوي والناطق العسكري لحركة العدل والمساواة السودانية
15 اغسطس 2016

p

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.