إنهيار سدي السنوط ومربوتة بغرب كردفان والوالي منشغل ببناء قصرا ب20 مليار جنيه

ان5652c9aeae8d0هار سد السنوط لتجمع المياه بولاية غرب كردفان بعد اقل من اسبوع من انهيار كامل لسد (مربوتة) بمحلية الأضية , الذي كلف تشيده اكثر من 34 مليون جنيه سوداني.

وأفاد شهود عيان وقوع انهيار جزئي بسد (السنوط،) مما أدى إلى تدفق المياه بصورة كبيرة، حيث شوهدت المياه متدفقة بكميات كبيرة نحو الوديان.

ويعد ولاية غرب كردفان من الولايات التي تعاني ضعف في خدمات وسط تزمر واستياء كبير من المواطنين على الفساد الذي استشرى في الولاية , وانشغال الوالي بتشييد قصر له بكلفة20 مليار جنيه سوداني مع انعدام ابسط حاجيات المواطنين في الصحة والمياه الصالحة للشرب والتعليم.

ونفذ سد (مربوته) المنهار بمحلية الأضية، عبر شركة (آي ديا) بواسطة عقد تم

إبرامه مع حكومة الولاية على عهد الوالي السابق أحمد خميس، بتكلفة بلغت 34 مليون جنيه سوداني. وتتولى ذات الشركة إنشاء سد آخر بذات عقد (مربوتة).

من جهته قال وزير التخطيط العمراني بالواية ،ان وفدا ولائيا رفيع بقيادة الوالي أبو القاسم بركة على زار السد واطمأن على سلامته. مؤكداً وقوع إضرار مادية كبيرة بمدينة النهود بعد تجمع مياه الأمطار والسيول في شوارع المدينة، قائلاً إن العمل جاري لمعالجة الخلل وتلافي الأضرار.

وتخوف المواطنون من نفوق الثروة السمكية التي تعيش بمياه السد.

وشكل والي الولاية ابو القاسم بركة، لجنة قانونية للتحقيق في ملابسات انهيار سد (مربوتة). وكانت الولاية شكلت في وقت سابق لجنة فنية لتحديد الخلل وراء الانهيار وتقدير الخسائر المادية. ووقف الوالي ووفد رفيع من حكومته الأحد على السد المنهار.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.