هلاك رابع داعشي سوداني ضمن صفوف (داعش) بالعراق وليبيا خلال يوليو

_-513-cc16fهلك رابع داعشي سوداني خلال يوليو الحالي في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عندما أبلغت أسرة محمد أحمد عبد الجبار، يوم الثلاثاء، بمقتل ابنها “خالد” البالغ من العمر 20 عاما في ليبيا.

ومنذ الأول من يوليو الحالي سقط كل من حمزة سرار حمزة وروان كمال زين العابدين في غارات جوية نفذتها قوات التحالف على مواقع داعش بالعراق، كما قتل ميرغني بدوي البشير (أبو الحارث)، في غارة جوية شنها سلاح الجو الإيطالي بطائرة بدون طيار في سرت الليبية.

وطبقا للخبير في شؤون الجماعات الجهادية الهادي محمد

الأمين لـ “سودان تربيون” فإن خالد محمد أحمد عبد الجبار غادر الخرطوم في أواخر العام 2015 متسللا من غير علم ذويه عبر البر الى ليبيا.

وأكد الهادي أن “خالد” قطع دراسته في جامعة أفريقيا العالمية بالخرطوم ـ حيث يعمل والده أيضا ـ ليلتحق بقوات داعش فرع ليبيا، حيث انضم إلى صفوفها بعد تلقيه جرعات تدريبية عسكرية مكثفة في سرت معقل التنظيم.

والقتيل من مواليد بلدة “قوز أبو روف” إلى الشمال الشرقي من مدينة سنار، 280 كلم جنوبي العاصمة السودانية الخرطوم. ودرس المرحلة الثانوية في مدرسة “الشيخ مصطفى الأمين” بالخرطوم.

ورجح خبير الجماعات الجهادية أن يكون مقتل “خالد” وقع اليومين الماضيين، لكنه أشار إلى أن ملابسات مقتله لم تتضح حتى الآن، ما إذا كان خلال معركة أم نتيجة قصف جوي.

ووفقا للتقديرات فإن عدد السودانيين الذين قتلوا ضمن صفوف تنظيم الدولة بالعراق وسوريا 35 قتيلا. وبمقتل خالد محمد أحمد عبد الجبار وصل عدد السودانيين القتلى في صفوف داعش بليبيا 21 قتيلا.

سودان تربيون

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.