مظاهرة حاشدة في جمهورية ألمانيا الاتحادية (برلين)

Berlin_4نظم الناشطون السودانيون في جمهورية ألمانيا الاتحادية  بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني والنقابات والأحزاب المعارضة ومنظمة شباب ضد العنصرية وعدة اتحادات وروابط مظاهرة حاشدة بالعاصمة برلين ضد سياسات المؤتمر الوطني القمعية في اتجاه الشعب السوداني من قتل وتشريد ونهب في إقليم دارفور ،جبال النوبة،النيل الازرق وتهجير في شمال السودان وشرق السودان والوسط و اعتقالات تعسفية للطلاب والناشطين السياسيين.المشاركة كانت كبيرة بمعنى الكلمة . كما شملت المظاهرة جميع ألوان الطيف السوداني من نشطاء سياسيين و حركات المعارضة السودانية (الجبهة الثورية) والأحزاب وأيضا تضامن كبير من منظمات المجتمع المدني والناشطين الحقوقيين الألمان.
وهتف الجميع مطالبين بتقديم مرتكبي جرائم الحرب في دارفور و المناطق الاخري في السودان الي محكمة الجنايات الدولية علي رأسهم الدكتاتور عمر البشير المطلوب لدي المحكمة الجنائية. والرسالة الثانية الى الحكومة الألمانية أن لا تتعامل مع نظام البشير ولا تقدم له دعم. لأن هذا الدعم يزيد من معانات الشعب المغلوب على أمره .ثالثا وقف الاتفاقية الأخير بين الإتحاد الأوروبي و نظام الخرطوم بخصوص إقامة مخيمات مغلقة للاجئين الأفارقة في السودان للحد من عملية الهجرة السرية الى اوربا. هذه المخيمات تعتبر سجون دائمة ينفى اليها الأفارقة الذين ليس لديهم أوراق ثبوتية اوترفضهم دولهم بحجة عدم امتلاكهم مستندات وهذا يعتبر أمر مرفوض أخلاقيا و إنسانيا.وجابت وانطلقت المسيرة من بوابة براندنبورغ وتوقفت أمام البرلمان ثم السفارة السودانية حيث ألقيت الخطابات وألقى خطاب الحركة آدم فاضل آدم فاضل الامين السياسي لمكتب ألمانيا

المكتب الإعلامي للحركة
باباكير إبراهيم عمر موسى

Berlin_1 Berlin_2 Berlin_3

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.