الأمن السوداني يمنع مؤتمرا صحفيا لموازنة (حكومة الظل)

أعلنت (حكومة الظل) السودانية، أن جهاز الأمن والمخابرات منع إقامة مؤتمر صحفي بالعاصمة الخرطوم الأربعاء، كان مقررا فيه إعلان موازنة الظل لجمهورية السودان.

وقال المتحدث باسم حكومة الظل هاني أبو القاسم، في بيان صحفي، تلقت (صدى الاح9داث) نسخة منه إن مركز “طيبة برس” المستضيف للمؤتمر أبلغه بتلقيه أمراً من جهاز الأمن والمخابرات السوداني بإلغاء المؤتمر الصحفي.

وتعرف”حكومة الظل” نفسها بأنها أسلوب للمعارضة يهدف لتغيير قواعد الممارسة السياسية السودانية جذرياً ليصبح التنافس فيها بناء على البرامج المقدمة للناخب، لتقوم بوضع برنامج تفصيلي بديل لإدارة الدولة، وعرض البرنامج بنوافذ مناسبة للرأي العام، ومراقبة أداء الحكومة القائمة بمرجعية البرنامج البديل لحكومة الظل.

وقرر المسؤولين عن الحكومة وهم مجموعة من الشباب في مختلف التخصصات، نشر الموازنة على الموقع الالكتروني والوسائط المتاحة.

ودعا بيان حكومة الظل القوى السياسية السودانية وأصحاب المصلحة لإدارة نقاش

حول مشروع الموازنة، وأكدت التزامها بخيار التغيير الجذري للنظام وتغيير البيئة السياسية المنتجة للنظام وقطع الطريق أمام التغول على الديمقراطية بوساطة حماية الشعب لديمقراطيته.

وتأسست حكومة الظل في نهايات العام 2013م وبدأت في تكوين وزاراتها تباعاً، ولم يشهد لها نشاط واضح كما انها لم تسعى للحصول على اعترافها من الحكومة او من المعارضة، غير انها ظلت تطلق افكار واستراتيجيات تتعلق بدولاب الدولة وما يجب أن يكون عليه الحال في الجوانب الخدمية والسياسية.

وأطلقت عدة مبادرات في أوقات مختلفة تتعلق بالجوانب الصحية والمالية والتعليمية، وتنشط على نحو كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

نص البيان :
بيان صحفي

إلغاء جهاز الأمن للمؤتمر الصحفي المعلن لإطلاق مشروع موازنة الظل لجمهورية السودان بالخرطوم ظهر اليوم ٢٠ يوليو ٢٠١٦

تسعى حكومة الظل السودانية لتغيير جوهري في الخطاب والممارسة السياسية السودانية، عبر طرح برامج عملية قابلة للتنفيذ كنماذج لآليات إدارة الدولة، الأمر الذي ظلت القوى السياسية عازفة عنه في الوقت الذي يتركز جل جهد هذه القوى السياسية في تصحيح وإرساء نظام الحكم دون إعارة سبل إدارة الدولة أي أهمية. إضطلعنا في حكومة الظل السودانية بهذا الدور بهدف دفع القوى السياسية لتبني خطاب يجعل المواطن هو القيمة الأعلى في الخطاب السياسي عبر التركيز على وضع حلول لإشكالاته اليومية.

طرحت حكومة الظل السودانية عدداً من برامجها باعتبارها تطبيقاً عملياً لرؤيتها لإصلاح الوضع السياسي في البلاد وكانت بصدد طرح مشروع موازنة بديلة للموازنة الحكومية عبر مؤتمر صحفي يستضيفه مشكورا منبر طيبة برس الصحفي، ظهر اليوم الأربعاء 20 يوليو 2016 عنون له بـ (موازنة الظل لجمهورية السودان) وقد تم نشر الدعوة في عدد من الصحف السيارة إضافة إلى وسائل التواصل الإجتماعي ونشرات الأحزاب السياسية السودانية.

بعد إكتمال كافة الإستعدادات وتقديم الدعوات لأجهزة الصحافة والإعلام، الأحزاب والقوى السياسية، الناشطين والأكاديميين والمهتمين وعامة الشعب السوداني، تم إخطار الناطق الرسمي في حكومة الظل السودانية صباح اليوم الأربعاء 20 يوليو 2016 بواسطة المسؤولين في منبر طيبة برس الصحفي أن جهاز الأمن أمر بإلغاء المؤتمر الصحفي لحكومة الظل السودانية.

تؤكد حكومة الظل السودانية لجماهير الشعب السوداني أننا ملتزمون بخيار التغيير الجذري الذي يشمل تغيير النظام وتغيير البيئة السياسية التي أنتجت هذا النظام القمعي وأنتجت قبله أكثر من نظام ديكتاتوري في سلسلة متعاقبة من الأنظمة الديمقراطية التي يطاح بها بنظام دكتاتوري متسلط. إن التغيير الذي ننشده يهدف لكسر هذه الحلقة المفرغة ويقطع الطريق أمام أي تغول على الديمقراطية مستقبلا بواسطة حماية الشعب لديمقراطيته.

تؤكد حكومة الظل السودانية إلتزامها بإعلان مشروع موازنة الظل في نفس التوقيت، عبر موقعها الإلكتروني وعبر جميع الوسائط الأخرى المتاحة كما ندعو كل القوى السياسية وأصحاب المصلحة لإدارة نقاش عميق حول مشروع موازنة الظل مساهمة في نقل الخطاب السياسي إلى أفق جديد.

image

هاني أبوالقاسم

الناطق الرسمي

حكومة الظل السودانية

20 يوليو 2016

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.