مع منتج ومخرج فيلم بيوت الاشباح الانقاذية ؟

مع منتج ومخرج فيلم بيوت الاشباح الانقاذية ؟
؟الحلقة الثانية ( 2-4 )
ثروت قاسم

Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

1- مقدمة .
في الحلقة الاولى من هذه المقالة من اربعة حلقات ، حاولنا الاجابة على السؤال المفتاحي :
ما هي المشكلة الام التي تواجه بلاد السودان واهله حالياً ؟
وزعمنا ، ونظنه حق ، ان المشكلة الام التي تواجه بلاد السودان واهله حالياً هي إنجاح الحوار الوطني الجاد بمستحقاته . سوف يقود ذلك النجاح للسلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل … وهذا هو الهدف النهائي لأهل السودان .

وذكرنا ان الحوار الوطني ، بآلية مبيكي ، قد وقف عند العقبة ، لان ناس تحالف قوى الاجماع الوطني قد اصروا على ادخال حميرهم معهم إلى الجنة ، كما ادخل السيد الامام حماره معه الى الجنة ، كما يدعون . فاعتذر مركز الحوارات الانسانية عن تمويل عقد اجتماع التحالف في اديس ابابا يوم الخميس 16 يونيو ، لان ميزانيته لا تسمح باخال الحمير الى الجنة .

ولا يزال مبيكي في انتظار رسالة من تحالف قوى نداء السودان ، كما وعده السيد الامام في جوهانسبرج يوم الخميس 2 يونيو 2016 ؟

نتمنى ان يوافق قادة تحالف قوى نداء السودان ( الرئيس جبريل ابراهيم + الفريق مالك عقار + القائد مني اركو مناوي ) على مسودة الرسالة لامبيكي التي اعدها السيد الامام ، لعدة اسباب اهمها :

+ تركز المسودة على رؤوس مواضيع ومطلوبات متفق عليها قبلياً من قادة التحالف ، وهي نفس توصيات مجلس السلم والامن الافريقي في اجتماعه رقم 539 في اغسطس 2015 .

+ لا تتناول المسودة اي تفاصيل ، فهذه متروكة للمفاوضات والحوارات اللاحقة بين التحالف ( واصحاب المصلحة ) ، ونظام الانقاذ في اجتماع اديس ابابا التحضيري .

+ هناك تشاكس عبثي داخل مكونات تحالف قوى الاجماع الوطني ، ويجب ان لا يُسمح لبعض العناصر الحنجورية بان تهدم المعبد عليها وعلى الشعب السوداني معها وفئاته المهمشة التي تعاني ويلات الحروب الاهلية . يجب تجاوز هذه العناصر الحنجورية والعنصرية في آن ، لانها تضر المسيرة الوطنية ولا تفيدها .

+ لن ينتظر مبيكي كثيراً على وصول رسالة التحالف له ، وربما قدم تقريره لمجلس السلم والامن الافريقي ، مستصحباً مهزلة الرسالة ، ومطالباً بان يصدر المجلس توصية لمجلس الامن الدولي باعتماد عقوبات وادانات لقادة التحالف الممتنعين عن التوقيع ( السيد الإمام + الرئيس جبريل ابراهيم + الفريق مالك عقار + القائد مني اركو مناوي ) .

سوف تقع الفاس على رؤوس هؤلاء القادة الاربعة ، وليس على رؤوس قادة تحالف قوى الاجماع الوطني المتسببين في كل هذه الورطة العبثية .

+ ميزان القوى المحلي والاقليمي والدولي في صالح النظام وليس التحالف بسبب عاصفة الحزم ، ومكافحة الهجرة الافريقية غير الشرعية عبر السودان إلى دول الاتحاد الاوروبي ، ومكافحة الارهاب .

آن الاوان لان يفرز تحالف قوى إعلان باريس عيشته من تحالف قوى الإجماع الوطني ، لانه سوف يثقب المركب .

نواصل في هذه الحلقة الثانية من المقالة إستعراضنا لفرص نجاح الحوار الوطني الجاد بمستحقاته ، وتداعيات ومآلات نجاح او فشل هذه الحوار على بلاد السودان واهل بلاد السودان .

2- افادات الدكتور قطبي المهدي .

يزعم بعض العارفين ببواطن الامور ان الدكتور قطبي المهدي هو منتج ومخرج فيلم بيوت الاشباح خلال العشرية الظلامية الاولى لنظام الانقاذ ، وكان الدكتور نافع علي نافع الممثل البطل في الفيلم . يقول البعض ان كل شعرة في راس الدكتور قطبي ، وكل مسامة من مسامات جلده تنزف بدم الشهداء والشرفاء الذين قضوا نحبهم ، في سلخانات بيوت الاشباح ، وتحت اشرافه المباشر .

الدكتور قطبي من الذين جاء وصفهم في الآية 31 في سورة الأنعام :

وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَىٰ ظُهُورِهِمْ ، أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ .

في يوم الجمعة 10 يونيو 2016 ، نشرت صحيفة الصيحة حواراً مع الدكتور قطبي ، تناول فيها بالتعليق عدة مواضيع من بينها حوار قاعة الصداقة ، موضوع هذه المقالة .

افادة دكتور قطبي حول حوار قاعة الصداقة مهمة لعدة إعتبارات منها :

+ معرفته ببواطن الامور كونه قضى اكثر من عقد من الزمان يعمل في جهاز الامن الانقاذي وله تلاميذه الذين يمدونه بالمعلومات الاستخبارية .

+ تنحى الدكتور قطبي ، او تمت تنحيته لا يهم ، من جميع وكل اجهزة الدولة ، ويلزم منزله حالياً . وبالتالي فهو اقل شراسة في ايجاد التبريرات لافعال النظام مما لو كان في السلطة ، وهو حالياً اكثر مصداقية نسبياً من اقرانه الذين لا يزالون في السلطة … كما تقول الآية 108 في سورة المائدة :

ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يَأْتُوا بِالشَّهَادَةِ عَلَى وَجْهِهَا .

+ في حواره يشعر القارئ ان الدكتور قطبي لا زال يختزن مرارات وغبائن ضد قرناء الامس . وبالتالي فربما فلتت منه بعض المعلومات التي تعكس الواقع المعاش وبطريقة لا إرادية .

لهذه الاسباب قرأنا لك بهدؤ ومهلة ما تقيأه الدكتور قطبي على صفحات صحيفة الصيحة بخصوص حوار قاعة الصداقة ، آيات لقوم يتفكرون .

نختزل في النقاط التالية بعض ما قاله الدكتور قطبي وهو يحاور محاور صحيفة الصيحة عن حوار قاعة الصداقة :

اولاً :

يجب ان نتذكر ان الدكتور قطبي يربط في مخيلته وعقله الحوار الوطني الجاد بمستحقاته بالتحول الديمقراطي ، وبالتالي تغيير نظام الانقاذ بحكومة ديمقراطية جديدة ، بسياسات جديدة ، وهياكل جديدة ، ووجوه جديدة ، وبفصل للسلطات الثلاثة يضمن استقلال القضاء . ويعرف الدكتور قطبي انه وزملاؤه قد ارتكبوا خطايا تشيب من هولها الولدان ، وان القضاء المستقل في الحكومة الديمقراطية الجديدة سوف يفتح الملفات ، وحينها تضع كل ذات حمل حملها ؛ وللأسف يحمل الدكتور قطبي كتابه بشماله ، وكذلك اقرانه في داخل وخارج السلطة .

وعليه فالدكتور قطبي وزملاؤه داخل وخارج السلطة سوف يقلبون الف هوبة لكي يضعوا المتاريس امام مسار الحوار الوطني الجاد بمستحقاته ، ويعزفون مزامير حوار قاعة الصداقة الفشنك الذي يقود الى ارشيف دار الوثائق القومية .

نقطة مهمة يجب تذكرها وهي ان حوار قاعة الصداقة فشنك ليس لان مخرجاته وتوصياته تصب في مصلحة النظام . بل على العكس فمعظم توصياته تدين النظام وتطالب باصلاحات جذرية في السياسات والاستراتيجيات . حوار قاعة الصداقة فشنك لعدم وجود آلية محايدة للاشراف على تفعيل مخرجاته وتوصياته . ومثل ما حدث مع حوارات ملتقى كنانة في عام 2008 ، فقد تمت ارشفة مخرجات وتوصيات الملتقى في دار الوثائق القومية ، ونسي القوم ملتقى كنانة وتوصياته ، رغم الزخم الاقليمي والدولي والمحلي للملتقى . والسبب لموات مخرجات ملتقى كنانة كان عدم وجود آلية محايدة وفاعلة للإشراف على تفعيل مخرجاته وتوصياته . ويتكرر المشهد مع مخرجات حوار قاعة الصداقة .

ثانياً :

قال الدكتور قطبي نصاً :

والديمقراطية في السودان تعني أن كل ( واحد عايز يسيطر على حصتو) … لأن المعارضة لو جاءت يمكن أن تحدث خسائر كبيرة جداً … فمثلاً في أمريكا الديمقراطية لما حكمت، الجمهوريون لم يدخلوا السجون .

نواصل في الحلقة الثالثة …

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.