محمد علي دوسي /دوسة مؤسس

Mohamed Ali Dosaالقومية الافريقانية مع صديقه الجماكي ماركوس غافي
جاء اسم الملاكم محمد علي كلاي تبجيلا له
ملحوظة : محمد علي دوسي هو سوداني الأصل و قد تكون من دارفور

كان دوسي عاملاً أساسياً في إستنهاض الوعي عند السودفي كل أنحاء العالم. تضمنت صحيفته “أفريكان أورينت رڤيو” نظرياته وآرؤه الاجتماعية والسياسية وطبقتها على كل مجموعة عرقية مضطهدة، حيث وردت مقالات عنالهنود الحمر، الصينيين، العرب، والثقافة اليهودية،والصهيونية، الثقافة الحضارية والسياسة الأفريقية. هدفت الصحيفة لتبني احترام الذات والحدة وسط شعوب العالم الداكنة اللون.

عام 1914، كان دوسي شخصية محورية في الفكر الوحدوي الأفريقاني والمعبر عن تطلع كل إنسان ملون تقريباً في بريطانيا بمن فيهم الكاريبيين والهنود الحمر الغربيين، والهنود الشرقيين، الأفارقة والصينيين، حتى في أوساط البحارة والطلاب، بل في واقع الأمر بيته مركزً لتجمع الأفارقة والآسيويين.

حسب كبير مؤرخي حركة الوحدة الأفريقية إمانول گسكان دوسي من أعظم وأكثر قادة حركة الوحدة الأفريقية جلالاً على مسرح التاريخ، قطعاً وبلا منازع.

وكان دوسة أول من دعا إلى التضامن الآسيوي الأفريقي قبل نصف قرن من مؤتمر باندونگ، وهو أول من أصدر صحيفة للنضال والفكر العالمي ضد الاستعمار، وأول من نظم نشاطاً ثقافيأً مصاحباً لمؤمر سياسي عالمي، وأول من ربط العمل التطوعي والفكر التوعوي بالدعوة إلى وممارسة الإسلام. وأول من أسس تنظيمأً شبابياً وحزباً سياسياً في غرب أفريقيا، وأول من أسس تـعاونية زراعية تسويقية لتحرير المزارعين من سـيطرة رأس المال في أفريقيا. وهو أول من أسس بنكاً تجارياً-زراعياً لدعـم مـزارعي المحاصيل للتصدير في أفريقيا، وأول من نادى بإنشاء كرسي أسـتاذية للدراسات السوداء في أمريكا.

بسبب أفكاره وآراؤه السياسية، منع في كثير من المرات دخول الولايات المتحدة، وكذلك منعته بريطانيا من دخول مستعمراتها خاصة في غانا، ويعزى عدد من المؤرخين الأمريكيين إنتشار الإسلام وسط المثقفين والأدباء والشـعراء والموسقيين في أمريكا لتأثرهم بدوسي، وعند إسلامهم كانوا يغيرون إسمهم لمحمد علي، ومنهم الملاكم كاسيوس كلاي، سمى نفسه محمد علي.

وقد دعا دوسي إلى الإعتماد على النفس وسعى جاهداً للوحدة، ونظر وخطط للإسـتقلال الإقتصادي، وطرح ضرورة وحدة نضال حركات التحرر في المستعمرات ضد الاستعمار والامبريالية. ورفع كذلك شعار الوحدة الأفروآسيوية

المصدر : ويكيبيديا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.