مال عام أم مال غرق ياضرار

سلام يا ..وطن
حيدر احمد خيرالله
مال عام أم مال غرق ياضرار!!

*حديث السيد / وزير الدولة بالمالية ، د. عبدالرحمن ضرار فى إفطار الهيئة الفرعية لديوان الحسابات سار على ذات النسق من التهويم والكلمات التى لاتطابق الواقع بل يكذبها المراجع العام نفسه فى تقاريره السنوية ، ونحن قد سمعنا أننا شعب من الشحاتين ، ومانحن كذلك .. وسمعنا أنه قبل الإنقاذ كنا نملك قميصين والآن الدواليب ملأى بالملابس – ليتها كانت فارغة – وظل لنا وطناً كاملاً ،وسمعنا الكثير المثير من إهانات المسؤولين ، وكنا لهم من العاذرين فإن هؤلاء القوم كانوا يعبرون عن حالهم قبل ان يتخموا باموال الشعب الصابر وهم يحلبونه ويتركونه يموت بالجوع وهم تقتلهم التخمة ، أما الوزير ضرار فقد فاق الجميع حين قال :

* (قطع ديوان الحسابات، أن المال العام محروس بالمراجعين والمحاسبين، في ذات الوقت الذي قلل فيه وزير الدولة بالمالية د. عبدالرحمن ضرار، من حجم الاعتداء على المال العام ومن الفساد، مؤكداً أن نسبة الفساد بالبلاد ضعيفة وفقاً لتقارير المراجع العام، كاشفاً في ذات الأثناء عن مساعٍ للحد من الاعتداء على المال العام ليكون صفراً. وجزم ضرار، مخاطباً إفطار الهيئة الفرعية لعمال ديوان الحسابات والمراجعة الداخلية أمس الأول, أن الأموال العامة في الحفظ والصون، وتدار بمنهجية وعلمية، وقال إن التجارب البشرية أكدت أن المال لا يدار بدون تجاوزات. )

* ولنبدأ من الآخر إن كان المال لايدار بدون تجاوزات فماهى الآلية التى ستجعل سرقة المال العام صفراً – يارعاك الله؟ أما ديوان الحسابات الذى يزعم أن المال العام محروس وهو فى الحفظ والصون ، فأين كنتم ياأحباب الله حين نهبت الأراضي وأموالها من داخل مكتب والي الخرطوم السابق؟ وأين كنتم وشركة الأقطان السودانية تنهب ؟ واين كنتم ونحن نفقد سودانير وينهب خط هيثرو ؟ وكيف لنا أن نفهم برنامج إصلاح الدولة ؟ وهل هذه الرغبة فى الإصلاح دعا اليها أمر غير الفساد؟ وأن تنشأ آلية مكافحة الفساد ، أليس مما إقتضى ذلك ان يكون بالضرورة بينة فساد ؟

*والسيد الوزير ضرار يهوِّن كبيراً حين يقول أن نسبة الفساد بالبلاد ضعيفة !! وهل كلمة ضعيفة يمكن ان ترد على لسان وزير عمله الحسابات؟ فبدلاً عن ان يقول لنا أرقام يلتف على الارقام بالصفة ، وهذا نهج أقرب لحماية الفساد وليس مكافحته ليصل للصفر المزعوم ، مالذى يريد قوله الوزير وفرعيته ؟ أتريدوننا ان نصدق أن المال العام فى الحفظ والصون ؟ إذن صدقنا لكن وانتم تتناولون هذا الإفطار الهانئ هل ترونه يمت لما يفطر به اهل السودان بأية صلة ؟ نترك الإجابة لكم .. لنعرف ان كنتم تتحدثون عن مال عام ام مال غرق ياضرار ؟ وسلام يااااااااوطن..

سلام يا

[كشفت مصادر عن استمرار تزايد الحالات الجديدة للسرطان بمستشفى الذرة بودمدني، وأشارت المصادر إلى تزايد المرضى القادمين من مستشفى الذرة بالخرطوم وولايات السودان المختلفة بجانب عدد من الحالات القادمة من خارج البلاد، وكشفت المصادر عن استقبال مستشفى الذرة بودمدني لأكثر من 1120 حالة منذ مطلع العام الجاري وحتى الثالث والعشرين من يونيو الجاري، وتوقعت المصادر أن يصل عدد الحالات الجديدة المكتشفة حتى نهاية يونيو الحالي الى1200 حالة، ] يعني بعد كم من الزمن ستتحول أرض المحنة الى مقبرة لأهل السودان من ضحايا السرطان فقط وهاكم خطين تحت فقط ..وسلام يا

الجريدة الأحد 26/6/2016

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.