آفة الازمة وسطاؤها

ahmed togodكتب. احمد تقد
بهذه الخارطة اعطى امبيكى الحكومة طوق نجاة ما كان تحلم بها طوال عمر الازمة و تظل تناور بها وبمثل هكذا تصريحات لفترة من الزمن ما
لم تتغير المعادلات على الارض و يفرض واقعا جديد يشكل مصدر تهديد امنى وشيك
للنظام فى عقر داره حينها يمكن ان يتغير و يقبل باى تعديل للخارطة او تسوية سياسية. افة الازمة السودانية وسطاؤها فى ابوجا اختطف الوفد الامريكى عملية السلام
برمتها و حل بديلا للوساطة الافريقية الاممية بقيادة سالم احمد سالم لتمرير مواقف واجندة مرتبطة بالسياسة
الداخلية لامريكا آنذاك فكان الشغل الشاغل لروبرت زوليك اسكات صوت البندقية و فرض تسوية سياسية باى ثمن دون اعطاء ادنى اعتبار مخاطبة اس المشكل و افرازاته فكانت النتائج كارثية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، على الاقليم و شعبه المنكوب و كانت عالية التكلفة و الثمن للاطراف التى رفضت التوقيع على اتفاق ابوجا، ارطال من الشهداء وكوكبة من القيادات يتقدمهم جمالى حسن جلال الدين و معركة ام درمان الكبري و يرفع راية المتاخرة البطل ابورنات الذى استشهد فى معركة دوبا شرق جبل مرة صبيحة يوم افتتاح منبر الدوحة، ما بين ابوجا و الدوحة شلال من الدموع و الدماء حتى اقر النظام حين ادرك ان نظامه فى خطر و من خلفه المجتمع الدولى؛ هبط علينا جبريل باسولى فى وادى هوار كما نزل علينا الامير حمد بن جاسم فى امجرس و مكث معنا سيئ الذكر قريشن ايام و ليالى، كل يناجى دكتور خليل، و بدأ مشوار الدوحة بالمناجاة و انتهت بالمؤامرة، وما بين المناجاة و المؤامرة، تختطف القضية و الوساطة معا، يخرج خليل مغاضبا شطر انجمينا فلم يجد ارضا يطأ قدماه ، فيعود به القدر الى طرابلس حبيسا، و يبدا مسلسل الدماء مرة اخرى و جحافل من الفرسان يتقدمهم خليل نفسه، مضى دكتور خليل الى ربه و من خلفه نفر غير قليل من الانفس الطاهرة، و يبدا مسلسل الوسطاء فى اديس ابابا مرة اخرى؛ تغير المشهد و تبدلت الظروف و الاحوال، امتد امد الصراع و اضاف بعدا جديدا و لاعبون جدد، اختلط دماء اشلاء الاطفال فى جبال النوبة بدماء الاطفال فى جبل مرة و القاتل واحد كما الوسيط، و ياتى الوسيط يحمل اثقال الازمة فى دارفور فوق ثقل كارثة المنطقتين؛ ازمة فوق ازمة تنوء ان حملها الا اولوا العزم من الوسطاء؛ و يسقط الوسيط فى اول اختبار؛ يخلط كل الاوراق و يرتبك المشهد و يصعب على الجميع فك الطلاسم؛ يغلب الحكيم و يحير الشيطان و يخرج ابالسة النظام فرحين بما اتاهم الوسيط من مغنم و سيظل المشهد مرتبكا حينا من الدهر حتى تتغير الظروف و تتبدل الاحوال، ثم ياتى وسيط جديد و تبدأ الجولات الماكوكية، لقاءات؛ مشاورات، ورش عمل؛ جلسات و مفاوضات؛ حوار و مطلوبات؛ قرارات و بيانات حتى ذلك الحين يستمر القاتل فى ممارسة هوايته رغم انين الثكالى و اشلاء الاطفال و مع ذلك يستمر امل الضحايا معقودا فى قواه الحية الميتة و تظل ايادى اليتامى و الارامل مرفوعة للبارى من معسكر ايدا حتى كارى يارى الى ان يقضى الله امرا كان مفعولا.
احمد تقد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.