كيف ظهرت كوكة الميرغني في مخاضة بنما ؟

كيف ظهرت كوكة الميرغني في مخاضة بنما ؟
الحلقة الاولى ( 1- 3 )

Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

1- عند المخاضة تظهر الكوكة .

في يوم غابر قال زهير :

ومهما تكن عند امرئ من خليقة

وإن خالها تخفى على الناس تُعلم

ونفس المعنى تردده مقولة تراثية تقول ( عند المخاضة ، تظهر الكوكة ) .

الكوكة هي مرض تورم الخصيتين . يخفي صاحب الكوكة كوكته تحت سروال ماهل وعراقي وجلابية . ولكن عندما يضطر صاحب الكوكة لخوض مخاضة كبركة او حفير ، يضطر لرفع جلابيته وعراقيه وسرواله ، فتظهر كوكته للناس ـ ويفتضح المستور . اما السليم فيخوض المخاضة ، ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون .

مناسبة بيت شعر زهير والمثل الشعبي اعلاه ، هي اواراق بنما التي اظهرت كوكة بعض ساستنا الذين كنا نحسبهم اخياراً ، وبرهنت على سلامة بعض قادتنا ، وطهارة اياديهم … وبالتضاد والمقارنة يشع الابيض اكثر بياضاً واشراقاً .

2- اوراق بنما ؟

صار الجميع يعرف تفاصيل اوراق بنما ، وإن كانوا لا يعرفون الكثير عن بنما نفسها . بنما بلد في امريكا اللاتينية ، وبها قناة بنما الشهيرة ( 1914 ) التي تعد من اعظم الانجازات الهندسية في العالم ، وتربط بين المحيط الاطلسي والمحيط الهادي ، ويتم انزال ورفع السفن في القناه بإعجاز هندسي عجيب . بنما بلد ديمقراطي بامتياز ، وليس بها جيش نظامي ، وتستعمل الدولار الامريكي كعملة رسمية . وهي بلد مفتوحة ، يمكن لاي عنقالي دخولها بدون فيزا ، وتقدس الاستثمارات الاجنبية وتحميها من البصبصة ، وتحمي الاسرار البنكية . ويمكنك فتح حساب بنكي بعملة البلد ( الدولار الامريكي ) باسم اي شركه وهمية ، ودون ان يظهر اسمك في المكاتبات الرسمية . وليس هناك ضرائب على الحسابات البنكية المفتوحة من الشركات الوهمية الاجنبية . ويمكنك سحب رصيد شركتك في اي وقت تشاء ، بدون اي متاريس بيروقراطية ، فالدولار الامريكي هو عملة البلد المحلية .

لهذه الاسباب ، صارت بنما مغناطيس تجذب الاموال ( خصوصاً الوسخانة ) من كل حدب وصوب .

3- من هم الذين يستفيدون من مغناطيس بنما البنكي ؟

يستفيد من التسهيلات البنكية في بنما ، واحد او اكثر من هؤلاء الاشخاص الخمسة :

اولاً :

شخص استولى على اموال عن طريق الاختلاس او السرقة او من عطية من جهاز استخبارات لخدمة خسيسة قدمها الشخص المعني ، او من عطية من دولة لحزب سياسي فحولها رئيس الحزب لمصلحته الشخصية ، واودعها في حساب شركة وهمية كونها في بنما باسمه للتموهيه والتغطية ، كما في حالة السيد محمد عثمان الميرغني واولاده واخيه احمد الميرغني ، كما سوف نوضح ادناه .

ثانياً :

+ شخص يرغب في غسل امواله التي حاز عليها بطرق غير مشروعة كتجارة المخدرات ، او من هبات من دول او وكالات استخبارات مقابل خدمات قدمها لهذه الوكالات ضد وطنه ، او من اعمال سحرية اجرامية خصوصاً من مدعين السحر لبعض السذج من مواطني دول الخليج ، كما في حالة السيد صديق ودعة .

ثالثاً :

شخص وقعت عليه عقوبات دولية او وطنية بالحجز على امواله وتجميدها ومنعه من التصرف فيها ، فيقوم بحركة استباقية لتفادي العقوبات بتحويل ثروته الى بنما باسم شركة وهمية يسيطر عليها من وراء جُدر .

رابعاً :

+ شخص ، خصوصاً في دول الغرب ، يريد ان يتهرب من دفع ضرائب على ثروته في بلده الام ، فيكون شركة وهمية ويحول ثروته او جزء منها الي حساب الشركة الوهمية في بنما .

خامساً :

في دول الغرب ، يحق للزوجة المطلقة ان تاخذ جزءًا مقدراً من ثروة زوجها ، فيهرول الزوج الذي يفكر في طلاق زوجته الى تحويل ثروته الى بنما ، حيث لا يعرف بها احد ، ليحرم مطلقته من ماله .

4- الساسة السودانيون الذين هربوا اموالهم إلى بنما ؟

وردت اسماء عدة ساسة سودانيين ، إستغلوا التسهيلات وعدم الرقابة البنكية في بنما ، وحولوا اموالهم الوسخانة الي بنوك بنما ، باسم شركات وهمية . وما كانوا ليفعلوا ذلك ، لولا ان عندهم شيئاً غير قانوني بل مُحرم يخفوه ، ويخافون من كشف امره ، تماما كصاحب الكوكة . ولكن جاءت مخاضة اوراق بنما لتفضح كوكتهم ، رغم انفهم ، كما فضحت المخاضة صاحب الكوكة . لو كانت الوسائل التي تحصلوا بها على اموالهم وثرواتهم مشروعة وقانونية ، لما فكروا في ايداع ثرواتهم في بنما تحت اسماء شركات وهمية ، ولوضعوها في البنوك السودانية او العربية او الاسيوية او الغربية ، حيث لا توجد ضرائب على الحسابات البنكية .

من القادة السودانيين الذين اظهرت اوراق بنما ( البنما ليكس … panamaleaks ) اسماءهم واسماء شركاتهم الوهمية التي اودعوا تحت اسمها اموالاً مليونية رثة ، نجد الاتية اسماؤهم :

+ السيد محمد عثمان الميرغني ، الذي اودع في بنما اموالاً مليونية في فبراير 1990 ( 8 شهور بعد انقلاب الانقاذ ) باسم شركة وهمية سماها شركة الفجر للاوراق المالية :

Dawn Securities Limited

وشارك السيد محمد عثمان في ملكية الاموال المليونية التي تم ايداعها باسم الشركة الوهمية ابنه السيد محمد الحسن محمد عثمان الميرغني ، مساعد رئيس الجمهورية الحالي ، وابنه السيد علي محمد عثمان الميرغني.

+ السيد جعفر الصادق ابن السيد محمد عثمان الميرغني ، ومساعد رئيس الجمهورية السابق الذي اودع في بنما امولاً مليونية باسم شركة وهمية سماها شركة الثريا للاستثمار:

Pleiades Enterprise Limited

+ المرحوم السيد احمد الميرغني رئيس مجلس السيادة السابق الذي اودع امولاً مليونية ( مليونان و720 الف دولار امريكي ) في عام 1996 في بنما باسم شركة وهمية سماها شركة نجمة البرتقال :

Orange Star corporation

اشترى السيد احمد الميرغني شقة فاخرة في منطقة هايد بارك في لندن بمبلغ حوالي مليون دولار وسجلها باسم شركة نجمة البرتقال الوهمية .

تقول بعض الالسن الخبيثة ان هذه الاموال المليونية الوسخانة التي اودعها السيد محمد عثمان الميرغني واخوه السيد احمد الميرغني في بنما تحت اسماء شركات وهمية كان مصدرها هبات من حكومات دول خليجية في التسعينات لدعم التجمع الوطني الديمقراطي ، الذي كان يراسه السيد محمد عثمان الميرغني . تذكر ، يا هذا ، ان نظام الانقاذ دعم عدوان صدام ضد الكويت ومن ثم دعم الدول الخليجية للتجمع الوطني الديمقراطي … المعارض لنظام الإنقاذ . كما ان بعض هذه الاموال المنهوبة كانت هبات من الدول الخليجية لعقد المؤتمر العام للحزب الاتحادي الديمقراطي الذي لم يتم عقده حتى يوم الدين هذا ، وذهبت الاموال الممنوحة خليجياً لعقده لحسابات السيد محمد عثمان الميرغني البنكية الشخصية في بنما .

5- والوزن يومئذن الحق !

عاب على بعض اهل النظر الذين ارسلت لهم مسودة هذ الحلقة قبل نشرها ، للتكرم بالمراجعة والتصويب ، التعرض للسادة المراغنة بالنقد والتجريح والإساءة ، بما لا يخدم قضية التحول الديمقراطي الكامل والسلام الشامل العادل في الوطن .

وبعد ان شكرتهم على نصيحتهم الغالية ، رددت عليهم في عدة نقاط اختزلها ادناه :

اولاً :

انا لم اتناول في الحلقة غير حقائق صلدة ، وبالتواريخ والارقام واسماء الشركات الوهمية حسب ما نشرته اوارق بنما .

ثانياً :

المعلومات التفصيلية الواردة في الحلقة عن فساد السادة المراغنة مبذولة في ازقة وزنقات الانترنيت وليست من عندياتي . للأسف يبدو أن البعض منا يصر على عدم رؤية الحقائق كاملة ، مهما كانت ناصعة !

ثالثاً :

يعمل السادة المراغنة في الفضاء العام ، وبالتالي فهم قد خرجوا ، طواعية ، ( للربا والتلاف ) ، كما يقول المثل الشعبي .

رابعاً :

ركزت في مقالتي على ابراز الحقائق المجردة ، ولم اعمد للإساءة والتجريح الشخصي ، وهي حقائق تنطق بفساد السادة المراغنة ، حسب التعريف الدولي للفساد .

هاجر مع السيد محمد عثمان الميرغني الى القاهرة والمدينة ولندن بعض قواعد وكوادر وقادة الحزب الاتحادي الديمقراطي وشباب الختمية . وعاش هؤلاء وهؤلاء في ضنك من العيش جد شديد ، بعد ان فكاهم السيد عكس الهواء ؟

وهل جزاء الاحسان إلا الإحسان ؟

خامساً :

في هذا السياق ، تذكرت حديث صحيح يقول :

إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد . وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها .

في الهرولة خلف الحقيقة ، لا فرق بين الشريف والضعيف ، ولا فرق بين السادة المراغنة وآل محمد احمد العنقالة . كلهم امام الحق … صابون ؟

سادساً :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ، ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة.

هذه المقولة تفسر حالة الاستقرار التي تنعم بها بلاد الغرب ، وحالة الفوضى والفتن التي تعيشها أغلب بلاد المسلمين.

مقولة فيها هداية للأمة السودانية في مرحلة التيه الحالية . ونشهد ان السيد محمد عثمان الميرغني لم يكن عادلاً مع مريديه ومحبيه وتابعيه في الطائفة والحزب … والحال هكذا وهي كذلك فكيف يكون عادلاً مع بقية خلق الله من مواطني السودان ؟

سابعاً :

قال الكتاب :

والوزن يومئذن الحق .

نواصل في الحلقة الثانية مع ( هل أظهرت مخاضة بنما كوكة الصادق المهدي ) فترقبوها …

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.