هذا المقال موجع لكن مع الاسف صحيحا

هذا المقال موجع لكن مع الاسف صحيحا لاستاذه داليا الياسهنا.. )الخرطوم (..!!.
# هل ترون ما آل إليه حالنا فى هذه المدينه الكبيره الزاحفه التىتضج بالناس والأجناس والسحنات والثقافات المتباينه؟…المدينه المتهمه بأنها )حضاريه (…والفائزه بجائزة السياحه العربيه !!!
هنا الخرطوم….حيث القمامه المتكدسه فى كل الطرقات…والبطاله المقنعه والسافره…والصحه المترديه…والأدويه المعدومه… والعرق المتصبب….والمجانين الماضين فى تزايد مطرد …والمتسولون الذين لم نعد نميز بين صاحب الحاجه منهم وبين المحتال ….والفقر المرابط فى معظم البيوت التى يموت أطفالها من الجوع والمرض بينما تنعم أخرى بالتخمه ويموت قاطنيها من إرتفاع الكولسترول فى الدم!!
# هنا الخرطوم….مدينة الأحقاد المهنيه وظلم ذوى القربى والحسد المستشرى فى الحنايا…,مدينة النفاق الإجتماعى والمشاعر الزائفه حيث الولاء للمصالح ولا صوت يعلو فوق صوت الأنا.لم يعد أهل الخرطوم صفوة منتقاة من المثقفين والوطنيين المخلصين والعلماء والساسة البارعون الحادبون على مصلحة الوطن….فقد أصبحوا جميعاً مولعين بلعبة الكراسى والمناصب وتحقيق أعلى المكاسب بأسرع وأقصر السبل قبل حدوث المستجدات وتبدل الأحوال.ولم يعد يعنينا كثيراً حال الوطن ومكانته بين الدول وملامحه المستقبليه وخططه الخمسيه أو العشريه فأقصى ما يعنينا ويحركنا أن نتمكن كل يوم من توفير ما يقيم أود صغارنا ويكفيهم مغبة الجوع القارس وآلامه.
# هذه الخرطوم الجميله المتكئه على مرفق النيل لم تعرف بعد كيف تظهر هذا الجمال…ولا كيف تحافظ على مياهها نقيةً عذبه…ولا ترى فيها من الخضره سوى القليل ,أما الوجه الحسن فلم يعد بأمكاننا أن نجزم بحسنه لأن فتياتنا يضعن المساحيق بصوره مقززه ويكتسبن حسناً زائفاً يشترينه من المتاجر. بينما شبابنا ضائع ومحبط وحزين …..ومدمن!!
# ومثلما يودون إعلان الخرطوم )خاليه من الملاريا(
!! نعلنها كذلك خاليه من السعاده…منغمسه فى الفساد….موبوءه بالنفايات ….تضج بالخطيئه التى ضاقت عنها جنبات)المايقوما(…مغسولة كل صباح بدموع القهر والعوز وقلة الحيله.نعلنها عاصمةً للجوع والمرض والغلاء والجبايات والحنق المتكلس فى الحنايا والأعماق دون منفذ للتعبير حتى يودى بنا الى تهلكة الموت المفاجئ بفعل الذبحات والجلطات وإرتفاع ضغط الدم….,هى عاصمة السرطان…والفشل الكلوى…والمالالعام المستباح… والمتاجره بآلام البشر…واللعب على الذقون.عاصمة الملفات السريه….والعصابات السياسيه….والوساطات…والنعرات …و)الوزير الجايى بى أهلو(…والطفولة المشرده والمجهولة النسب….والحرائر المدفوعات نحو الرذيله قسراً….والرجوله المتراجعه…والمروءه المنزويه….والأخلاق الكريمه المتآكله!!
نعلنها….عاصمةً أخرى للجاره أثيوبيا …فقد كدنا نتحول لمجردجاليه سودانيه فى بلادنا!!
وبينما يعانى شبابنا من الأمرين سعياً وراء وظيفه-أقصد من لا واسطه لديهم- تكتظ مؤسساتنا العامه والخاصه بالعماله الأجنبيه والحقيقه أن شبابنا أنفسهم قد ساهموا فى ذلك كون معظمهم يبحثون عن وظائف مرموقه برواتب مجزيه ولا يفكرون فى إمتهان مهن شريفه وإن تواضعت!!
# أهل الخرطوم….متزمرون حانقون….يلوكون الصبر دون أمل…لا لشئ الا لأنه خيارهم الوحيد حتى الآن…,وكل مافى الخرطوم ماض نحو التراجع….الصحه والتعليم والقيم …لا شئ يرتفع بأطرادٍ منتظم سوى الأسعار!!
إذاً….هنا الخرطوم….مدينة الأحزان والأوجاع والصمت الحائر…., مدينه الإسفلت الكريه….والمطبات الإقتصاديه والإنسانيه والرجال الغير مناسبون على المقاعد الوثيره الغير مناسبه….هنا الخرطوم…حيث ترتقى وفق معدل جهلك وقدرتك على الإستغلالوالمداهنه…حيثلا إمكانيات مقدره أكثر من مواهبك الفذه فى)كسير التلج( و)الدهنسه(و)الأنانيه(!!!
# تلويح:هنا الخرطوم….حيث أسهل ما بالإمكان أن تتحول الى واحد من قيادات السودان !!!!يا حليل )جمال النيل(…..وما أدراك م)الخرطوم بالليل(!!!

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.