الحلقة الثالثة ( 3 -4 )

Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

ذكرنا في الحلقة الأولى من هذه المقالة ان السيد الإمام قد سمى نظام ( الإنقاذ ) بنظام ( الألغاز ) ، ذلك لان النظام يبتكر في كل يوم الغازاً يحتار فيها اللبيب الرشيد ، أو كما قال .
إستعرضنا في الحلقتين الاولى والثانية من هذه المقالة ثلاثة من الغاز نظام ( الالغاز ) ، ونواصل في هذه الحلقة الثالثة استعراض اللغز الرابع … مثالاً وليس حصراً .
رابعاً ً :
اللغز الرابع :
بعد لغز ( الى السجن حبيساً ، وإلى القصر رئيساً ) الذي بدأ به نظام ( الألغاز ) الغازه المحيرة ، انزل النظام البرقع الذي غطى به وجهه الدميم في يوم الجمعة 30 يونيو 1989 والايام التالية له . بعدها ظهر النظام على حقيقته كجزء اصيل من التنظيم الدولي لجماعة الاخوان المسلمين ، رافعاً شعار ( الإسلام هو الحل ) ، الذي ابتدعته جماعة الاخوان المسلمين في مصر في الثمانينات من القرن العشرين .

ثم فرض النظام رؤيته على الناس بفهم خاطئ ومقصود ومحرف لمقولة الخليفة الراشد عثمان بن عفان ( إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ) … يزع بمعنى يمنع ، أي ان نظام ( الالغاز ) جاء لمنع بعض المحرمات التي يفشل حتى الكتاب في منعها ، لخوف بعض ضعاف النفوس من السلطة ، وعدم اكتراثهم بالكتاب .

هذه اقوالهم … فانظر يا حبيب لبعض افعالهم المدابرة 180 درجة لاقوالهم ، الامر الذي يؤكد نظامهم الالغازي المحير !

+ واحد … اتهم الحكيم نظام الانقاذ بأنه قدم نموذجاً مُنفراً ً للحكم الإسلامي ، وبالتالي للإسلام ذاته ، بسياساته الاستبدادية الباغية ، التي خوفت الناس من الاسلام ، وجعلت بعض الناس يرتدون عن الاسلام ، ويعتنقون المسيحية ، او يكفرون بالاديان ومفاهيمها ، في اول سابقة في تاريخ السودان منذ دخول الإسلام السودان .

صار نظام الالغاز اكبر مُجند ضد الاسلام ومفاهيمه ، في اكبر لغز من الغاز نظام ( الالغاز ) .

+ اثنان … انكر الرئيس البشير انتماء نظامه للتنظيم الدولي للاخوان ، وهاجم التنظيم هجوماً مقذعاً إرضاًءً لنظام السيسي ، في هوبة الغازية ما أنزل الله بها من سلطان .

+ ثلاثة … سلم الرئيس البشير لنظام السيسي وبدم بارد جميع قادة تنظيم الاخوان المصريين الذين إستجاروا به بعد انقلاب السيسي في مدابرة للامر الرباني في الآية رقم 6 في سورة التوبة :

وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ …

لاحظ كلمة ( المشركين ) وليس ( المسلمين ) في الآية ، ولكن الرئيس البشير لم يُجر حتى االمسلمين الذين إستجاروا به ، الامر الذي يُعتبر لغزاً من الغاز الرئيس البشير .

+ اربعة … اوقف الرئيس البشير اي دعم كان يقدمه لحركة حماس في غزة لانها فصيل من فصائل جماعة الاخوان ، وبالتالي مُشيطنة من نظام السيسي الذي يمنع عنها الطعام والدواء ويعزلها عن العالم بحفائر من ماء البحر .

+ خمسة … في زيارته لولايات دارفور الخمسة التي بدأت يوم الجمعة اول ابريل ، كرر الرئيس البشير وأكد إنه ( لن يرحم ولن يغفر ) ، مع إنه سبحانه وتعالى سمى نفسه بالغفور الرحيم . ثم يدعي الرئيس البشير اسلامية نظامه في لغز من الغاز الكون .

+ ستة … متلازمة الملازم غسان ؟

يدعى اهل نظام ( الالغاز ) بأنهم دولة اسلامية ، وإنهم إسلاميون بإمتياز . ولكنهم لم يتدبروا الآية 161 في سورة آل عمران :

(وما كان لنبي ان يغل ، ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة ، ثم توفى كل نفس ما كسبت ، وهم لا يظلمون ) .

وفي ادبيات هذا القرن ، تعني كلمة ( غل ) ، إختلس من المال العام .

ويعتبر التجنيب الذي تتم ممارسته على عينك يا تاجر في بعض الوزارات ، بل تتم الاشادة به والحث على ارتكابه ، نوعاً من الغلول ، او الاختلاسات او السرقة ، أي اعتداء على المال العام ، وتجب المحاسبة الجنائية لكل من يرتكبه من وزراء ووكلاء وزارات ، حتى لو طالت ذقونهم ، واسودت زبائبهم على جباههم .

هل تذكر متلازمة الملازم شرطة غسان بابكر الذي كان يعمل في مكتب والى الخرطوم السابق الدكتور عبدالرحمن الخضر ؟

لم يعرف الناس بالغلول ( الفساد ) الذي كان يمارسه الملازم غسان الا بعد ظهور الفساد عليه ، وعلى افراد عصابته ومنهم إبن الوالي عبدالرحمن الخضر ( أحمد ) ، وزوج ابنة الوالى ( محمد الكامل ) ، ورئيس كتلة المؤتمر الوطنى بالبرلمان ( مهدي إبراهيم ) ، وشقيق الرئيس البشير( عباس البشير ) .

هؤلاء وهؤلاء يدعون انهم اسلاميون بدقون وزبائب مثل الاستاذ مهدي ابراهيم ، الذي انكشف زيف اسلامه ، بإعترافات الملازم غسان ، قبل تصفيته في حادث حركة ؟

متلازمة الملازم غسان تكشف اللغز المخفي من الغاز نظام ( الالغاز ) ، وحجم الفساد المالي الذي طال كبار زعماء الحركة الإسلامية … حتى صارت دولة الالغاز الرابعة في قائمة الفساد دولياً !

نعم … صارت دولة الالغاز ثالث افشل دولة في العالم ، ورابع افسد دولة في العالم ، وفي قائمة أسوأ الاسوأ الاثني عشرية في انعدام الحريات العامة والخاصة .

صار الفساد طريقة حياة في دولة الالغاز . ترى الناس يمارسون بطريقة تلقائية وبدون تأنيب ضمير سلوكيات تتعارض راسياً مع الاخلاق . كان الملازم غسان ، مثالاً وليس حصراً ، يزور ويختلس ويسرق من المال العام تماما كما لو كان يأكل ويشرب ويتنفس‏.‏ ولكنك كنت ترى الملازم غسان يهرول نحو المسجد عندما يسمع آذان الظهر ، ويصلي في خشوع ، بدون ان يشعر بأي تناقض في أفعاله‏.‏

ومد الخط على إستقامته بخصوص ( كل ) جلاوزة الإنقاذ … من الخفير إلى الوزير .

من اسباب انتشار الفساد ان تطبيق القوانين صار انتقائيا ، لا يسري علي الجميع. ، في اطار سياسة التمكين الشيطانية .

مستنقعات نتنة من الفساد ، الذي صار جزءاً اصيلاً من ثقافة الانقاذ ، بل اصبح طريقة حياة .

انتشار الفساد في مجتمع الانقاذ غير من مفهوم المجتمع لمعنى الأمانة ، التي صارت عوارة ؛ وصار المجتمع يقيم الفرد بنمرة تلفونه ، ونوع تلفونه الذكي ، وسيارته … ولا يهم مصدر هذه المقتنيات ؟

صار الفساد في مجتمع الانقاذ مرضاً إجتماعياً ينتشر بالعدوى ، وصار المواطن العادي يمارس الفساد كلما تيسر له ذلك .

نجح نظام الانقاذ في تغيير التركيبة الاخلاقية للانسان السوداني . وصار العقلاء منهم يتحسرون على ايام زمان … كانت ايام .

وتتوالى الاورام الخبيثة وتترى … نتيجة مباشرة لسياسات النظام البئيسة !

قلتم أنى هذا ؟

قل هو من عند أنفسكم .

أمر لا يصدق ؟ ولكنك في دولة الالغاز ، يا حبيب ، او كما قال الحكيم !

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.