ندوة المعارضة السودانية – هولاندا

تقرير إعلامي
ندوة حاشدة في هولندا تحت عنوان:
العصيان المدني والإضراب السياسي طريقنا إلى الانتفاضة الثالثة

أقيمت في لاهاي مساء أمس السبت 14 ابريل 2016 ندوة حضرها حشد كبير من السودانيين المقيمين في هولندا. أفتتح الندوة بالوقوف حداداً على ضحايا جريمة هيبان وشهداء الحركة الوطنية.
تحدث في الندوة عدد من قيادات العمل الوطني بهولندا بالإضافة لنفر كريم من القيادات السياسية في الداخل.
في بداية الندوة تحدث الأستاذ ادريس حامد المنسق العام للمنبر الذي أكد على أهمية رص الصف الوطني للوصول الى الهدف المنشود وهو اسقاط نظام الدم بالإنتفاضة الشعبية.
تناول الندوة عدد من المحاور والقطاعات الرئيسة التي يمكن ان تساهم في الإعداد للعصيان المدني والإضراب السياسي والتي ستقود إلى الإنتفاضة الشعبية. وقد تحدث ممثلون للقطاعات التالية:

الحركة الطلابية:
بخيت عبدالكريم – مسؤل قطاع الطلاب لحركة العدل والمساواة – ولاية الخرطوم.
آدم موسى – ناشط سياسي وعضو تجمع روابط دارفور.
شمس الدين محمد صالح. عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الإشتراكي،
د. صديق تاور – أستاذ جامعي وكاتب صحفي.
عمر محمد نور- عضو سابق باللجنة المركزية لطلاب حزب الأمة القومي و عضو سابق لجنة طلاب قوى الاجماع الوطني.

الإعلام:
محمد عبد الحميد عبد الرحمن – محرر و مسئول عن القسم العربي في مشروع نت إن نيدرلاند بتلفزيون NTR هيلڤرسوم.

الكتاب والمثقفين:
فتحي الضو – كاتب و صحفي

الحركة النسوية:
منيرة سيد علي – إتحاد النساء الديمقراطي.
د. إحسان فقيري – إتحاد النساء السوداني.
زينب بدرالدين – والدة الطالب المعتقل بدرالدين صلاح.
إسعاد عبدالقادر محمداني- ناشطة في العمل المدني وفي مجالات توعية المرأة.

الحركة النقابية والإتحادات المطلبية والإقليمية:
عبدالكريم جبّاري – إتحاد المعلمين الديمقراطي.
عباس مدني – ممثل اللجنة التمهيدية لمؤتمر خريجي جامعة الخرطوم.
محمد أحمد – تحالف أبناء الجزيرة والمناقل.
مي فيصل – رئيس اللجنة الشبابية لمناهضة سدّي دال و كجبار.

القوات النظامية:
عبدالقادر إسماعيل – عميد معاش/ قوّات مسلحة.
مصطفى عبدالرحمن علي دينار – عقيد معاش/شرطة.

القانونيين:
محمد علي طه الملك – قاضي سابق.

الأحزاب والتنظيمات السياسية:
كمال إسماعيل – رئيس المكتب التنفيذي لحزب التحالف الوطني السوداني.
منى عبدالمنعم سليمان – الجبهة السودانية للتغيير.
سارة نقدالله – الأمين العام لحزب الأمة القومي.
سليمان صندل – الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة السودانية.
علي محمود حسنين – رئيس الجبهة الوطنية العريضة.

في نهاية الندوة اتفق الحاضرون على الآتي: تقديم الدعم المالي والسياسي للحراك السلمي وخاصة لقطاع الطلّاب.
تنظيم مسيرة ووقفة إحتجاج أمام السفارة السودانية بلاهاي يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو 2016.
تكوين لجنة للإعداد والحشد للمسيرة.

يمكنكم متابعة الندوة على الرابط التالي:
https://youtu.be/mX06dm0CODc

محمد عثمان – منسق الإعلام للمنبر الديمقراطي السوداني بهولندا
لاهاي 15 ابريل 2015

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.