لليوم الثاني على التوالي: جهاز الأمن السوداني يصادر عدد (الأحد 22 مايو 2016) من صحيفة المستقلة

بيان صحفي

Logo-JHRصادر جهاز الأمن السوداني عدد (الأحد 22 مايو 2016) من صحيفة (المستقلة) السودانية.

وسبق وصادر جهاز الأمن عدد (السبت 21 مايو 2016) من الصحيفة.

وقبلها صادر جهاز الأمن عدد (الأحد 27 مارس 2016) من صحيفة (المستقلة).

وفي جميع المرات، وكالعادة، ، لم يُوضِّح جهاز الأمن أسباب المصادرة.

وتطبع (المستقلة) في مطبعة (بكة)، في العاصمة السودانية، الخرطوم.

وعاودت (الجريدة) الصدور يوم (الثلاثاء 17 مايو 2016) في خضم حملة أمنية ضدها من قبل جهاز الأمن، أولاً بمصادرة عددها في يوم (الاثنين 9 مايو 2016)، مضاف إليه مصادرة أربعة أعداد أخرى، أيام: ( الثلاثاء 10 مايو 2016 )، (الخميس 12 مايو 2016 )، (الجمعة 13 مايو 2016)، وعدد ( الاثنين 16 مايو 2016). ليتحوَّل (حدث) المصادرة إلى (ظاهرة).

عليه، توقفت (الجريدة) ذاتياً عن الصدور يوم ( الأحد 15 مايو 2016 ) بقرار من إدارتها احتجاجا على الاستهداف الأمني.

وأمر جهاز الأمن الصحف يوم (الخميس 28 أبريل 2016) بعدم نشر معلومات وأخبار تتعلق بالتظاهرات التي انطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم، وتفاقم قضية جامعة الخرطوم، وطلابها المعتقلين، والمفصولين سياسياً، إلّا أن عدد قليل من الصُحف، ومن بينها صحيفة (الجريدة)، لم تستجب للأمر الأمني.

ويُرجّح مراقبون، أن من بين الأسباب التي أدت إلى تصعيد وتيرة حملة جهاز الأمن على (الجريدة)، عدم انصياعها للأوامر الأمنية، بتنفيذ التوجيهات، الأمر الذي يعتبره جهاز الأمن (عدم تعاون)، يستوجب (العقوبة) كما يفعل في مثل هذه المواقف.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الأحد 22 مايو 2016)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.