قصيدة جديدة

قصيدة جديدة
طه القرشي والترماج
شعر : هاشم صديق

يااااااااالله
كفيييييييل.
طول عمري
أدق في صدري
وأقول بالحيل
أنا سوداني
ياما طعنت
عديل الضُل
وأنا قايلو الفيل
يا ما هتفت
وإتنابرت
وإتقطعت
عشان الشعب
وشأن النيل
لقيت نفسي
فجأة ( مقيم )
وماني مواطن
وبأكل نيم
…………….
قايل نفسي
أصيل سوداني
فجأة صحيت
لقيت البلد إتباعت
وبقيت مكتوب
جنسيتي دخيل
……………
يا الله كفيل
سوري
مصري
أو حتي يماني
أو بنغالي
……………
البلد إتماص
باعوا النيل
باعوا الضحكة
وجابوا الويل
كتلو ( محمد ود الصادق)
وضبحوا الصوت
وشهروا السوط
في ضهر الجيل
باعوا الكعبة
ورقصو ورهزو
هزوا شطورهم
وبهلو الجعبة
وسووا الدين
تخديرة ولعبة
…………….
وأنا مما قمت
أناتل وأطعن
قايلو الفيل
لقيتو ( ضليل )
والفيل باعو
و ( جنينة النزهة )
والقيف والنيل
وحسه بقيت
زي سافرت
لبلداً تاني
محتاج لإقامة
وبرضو كفيل
إنشاءالله يماني
…………..
فجأة صحيت
لقيت البلد إتماص
إتباعت كملت
لا جيران
لا حبوبة
لا نفاج
يا ربي
أنا كت نايم
من زمن ( خواجه )
( وطه القرشي )
و ( الترماج ) ؟!!!
ولا زهايمر
صابنا بلعنة
جنينا  عمينا
وحسه صحينا
في لهب المحنة
بقينا نساسك
بين غربة وغربة
وموت الفجعة
بين تُربة وتُربة
…………….
طه القرشي
كان مكتوب
ومقرر لينا
مات من بدري
ما برجع تاني
صحينا
لقينا
مقرر لينا
( أغاني أغاني )
والترماج
الكان  نجدتنا
راحتنا وراقي
إتباع زي خردة
وصهرو قضيبو
سوهو أواني
…………….
يا طه القرشي
في المستشفي
شالوك
جدعوك
قبال ما تشفا
وجابو مقرر
بيع الجامعة
وكتل الطلبة
وترفيع الباطل
ونصر الزاني
وضبح العزة
في ( أنا سوداني )
……………….
يا الله كفيل
لو حتي يماني .
……………
إتباع السوق
من دون طايوق
وجابو ( الواحة )
ما خلو مساحة
في أي ساحة
سرقوا عرقنا
إحتلوا الساحة
باعوا البنقو
ودفنو مهيرة
وعمك تنقو
وكتلو ( محمد )
عريس السيرة
في كل قيادة
عديل ( تامبيرة )
يبيع ويسمسر
ويهلل ويكبر
يقيف ويدنقر
يشد في دقنو
كأنو بفكر
ويبيع الجامعة
وميدان المولد
وطه القرشي
( والصديقي )
كمان في القولد
…………….
الخوف يا ناس
يبيعوا بيوتنا
وباقي هدومنا
ما يخلو ( لباس )
………………
طول عمري
أدق في صدري
وأقول بالحيل
أنا سوداني
يا ما طعنت
عديل الضُل
وأنا قايلو الفيل
يا ما هتفت
وإتنابرت
وإتقطعت
عشان الشعب
وشأن النيل
لقيت نفسي
فجأة ( مقيم )
وماني مواطن
وبأكل نيم .
……………
…………..
يااااااااا الله
إقاااااااااامة
………….
ياااااااا الله
كفيييييييييل .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة, شعر. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.