تقرير صحفي

بسم الله الرحمن الرحيم 
تقرير صحفي

شهدت مدينة لاهاي، العاصمة السياسية لهولندا، يوم 24 مايو 2016, مظاهرة كبرى طافت أرجاء المدينة منددة بمجازر هيبان و أزرني و قتل وإعتقال الطلاب وقمع الحراك السلمي. لقد تم الإعداد لهذه المظاهرة من داخل ندوة المنبر الديمقراطي التي عقدت تحت عنوان ” العصيان المدني والإضراب السياسي طريقنا للانتفاضة الثالثة” بتاريخ 14 مايو 2016 .

بجانب المنبر الديمقراطي السوداني بهولندا شارك في الإعداد للمسيرة:
1- تضامن أبناء جبال النوبة بهولندا.
2- اتحاد أبناء دارفور بهولندا.
3- لجنة مناهضي السدود بهولندا.
4- اللجنة التمهيدية لطالبي اللجوء السودانيين بهولندا.

مرت المظاهرة بثلاث محطات رئيسية:

أولا وزارة الخارجية الهولندية
تم تقديم مذكرة الي السيد وزير خارجية هولندا بيرت كوندَرز عبر رئيس قسم القرن الأفريقي وممثلة ملف السودان بالخارجية الهولندية الذين ابدوا اسفهم البالغ للجرائم المتكررة التي يرتكبها نظام السودان. وقد ذكر رئيس قسم القرن الإفريقي بأن الخارجية الهولندية قد إستدعت سفيرة السودان بهولندا بسبب تجاوزات الحكومة السودانية حيال قضايا حقوق الإنسان بشكل عام والطفل والمرأة بشكل. وأكد رئيس القسم بأنهم بصدد إيقاف كافة سبل التعاون مع الحكومة السودانية وسوف يتم نقل هذا الموقف عبر الاتحاد الأوروبي أيضا. وعد المتحدث بأنهم سوف يعقدون بشكل عاجل إجتماعاً مع وزير الخارجية لمناقشة المذكرة والوضع في السودان بصفة عامة وإفادتنا بمخرجاتها.

بعد ذلك خاطب رئيس قسم القرن الإفريقي بالخارجية المتظاهرين في الساحة الخارجية للوزارة وشكرهم على حملهم لقضايا شعبهم في المهاجر وايقاظ الضمير الإنساني والدولي تجاه تلك القضايا وأكد مجدداً بأنّه سوف يتم بصورة عاجلة مناقشة كل القضايا المطروحة في المذكرة مع وزير الخارجية.

ثانيا البرلمان الهولندي
توقف المظاهرة بالمحطة التالية وهي البرلمان الهولندي لتسليم مذكرة الاحتجاج الثانية الي لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان. لقد قام البرلمان بإرسال البعثة الإعلامية الخاصة به لتصوير وتسجيل المظاهرة من الساحة الخارجية للبرلمان. بعدها خرج الي المظاهرة المقرر العام للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان, السيد فان تور, لإستلام المذكرة وصور الأطفال ضحايا مجزرة هيبان. وعبر السيد المقرر عن أسفه لمثل هذه الجرائم وأكد علي أن هذه المذكرة سوف توضع على جدول إجتماعات لجنة الشؤون الخارجية وسوف تتخذ فيها قرار تمثل الحكومة الهولندية والشعب الهولندي من أجل ووقف الحرب والدمار وصيانة حقوق الإنسان.

و قام ممثلين للأحزاب السياسية السودانية ومنظمات المجتمع المدني السودانية التالية بمخاطبة المتظاهرين في ساحة البرلمان الهولندي:
1 – المنبر الديمقراطي السوداني بهولندا
2 – تضامن أبناء جبال النوبة بهولندا
3 – اتحاد أبناء دارفور بهولندا
4 – لجنة طالبي اللجوء السودانيين بهولندا
5-حزب الأمة القومي _ فرعية هولندا
6-حركة العدل والمساواة – هولندا
7-حركة تحرير السودان عبد الواحد- هولندا
8– الجبهة الوطنية العريضة – هولندا
9-الحركة النسوية السودانية بهولندا

ثالثا السفارة السودانية بهولندا
و أخيرا نظّم المتظاهرون وقفة أمام سفارة النظام بلاهاي حيث تم ترديد هتافات منادية بإسقاط النظام و ضد الممارسات الوحشية لسلطة المؤتمر الوطني. بعد ذلك قام وفد من المتظاهرين بتسليم صور من المذكرات التي قدمت للخارجية والبرلمان إلى سفيرة المؤتمر الوطني بهولندا.

لقد حققت المظاهرة جميع أهدافها وفي الختام أجمع المتظاهرون على ضرورة تنظيم يوم وطني بشكل راتب للتظاهر والتنديد بسياسات النظام و دعم الحراك السلمي سياسيا ودبلوماسيا وإعلامياً.

محمد عثمان
منسق الأعلام للمنبر الديمقراطي السوداني بهولندا

25 مايو 2016 /لاهاي – هولندا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.