بيان حول مجزرة هيبان

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواةjem_logosmall
أمانة الشئون السياسية
بيان حول مجزرة هيبان
كعادته أقدم نظام الهارب من العدالة عمر حسن احمد البشير على ارتكاب مجزرة بشعة بكل المقاييس،أستهدف اطفال داخل منزل في مدينة هيبان بجنوب كردفان، بقصف جوى متعمد وموجهة تجاه المدنيين. إن القصف الجوى الممنهج على المدنيين العزل لا تكفيمعه عبارات الشجب والإدانة بل على مجلس الأمن التحرك لحماية أطفال السودان من هذا القتل المتعمد من سلاح الطيران السوداني المقيت. نظام الإبادة

الجماعية وصل به مرحلة التلذذ بدماء الأطفال والاشلاء المتناثرة والدماء المسكوبة حسبنا الله ونعم الوكيل.
حركة العدل والمساواة تناشد وتهيب بكل مواطني السودان في كل مدنه المختلفة للتظاهر والتعبير عن غضبهم واستنكارهم لهذه الجرائم البشعة وهذا التعبير الشعبي أكيد سوف يعضد من اللحمة الوطنية وتمتن التماسك الوطني الجماهيري من الجهة العمل المشترك في مواجهة نظام الدكتاتورية في الخرطوم. ومن جهة أخرى ندعو مجلس الأمن الدولي للقيام بدوره وذلك بفتح تحقيق حول مجزرة هيبان فى اول مايو2016م المرتكبة من قبل نظام عمر البشير
كما ندعو كافة المنظمات الدولية والاقليمية والوطنية القانونية والانسانية القيام بدورها الإنساني والتعبيرعن وقوفهم ضد هذه المجزرة واتخاذ مواقف قوية تجاه هذا العبث بأرواح الأطفال.
فلنضع حداً لسلسلة الجرائم المؤلمة والممنهجةوالمرتكبة في حق المدنيين من نظام الدكتاتور قاتل الأطفال عمر البشير أن حالة التهاون في القبض على المجرمين المطلوبين لدى محكمة الجنايات الدولية وعلى رأسهم عمر البشير جعلهم يستمرون وبوتيرة متصاعدة فى ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية والقتل على أساس العرق. النصر آت والظلم مهزوم مهما طال الأمد.
سليمان صندل
أمين الشئون السياسية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.