رؤية مشاهد

ibrahim_bagal_1رؤية مشاهد
إبراهيم بقال سراج
Bagal2015@gmail.com

○ كانت هنا دارفور وتغيرت الاسم وكانت هناك عد الغنم فصارت عد الفرسان ؟؟ انتبهوا لطمس وتشويه تاريخ دارفور … !!!
” 1 “
● لم نكن ندري ان المسلسل لم ينتهي بعد حتي وان انتهي حلقاته يظل المسلسل مستمرا كالتي تعرضها قنوات زي افلام بحلقات طويلة وسلسلة مستمرة فلم مهند .. ملكة جانسي .. جودا اكبر .. كارينا 2 .. وغيرها من المسلسلات واي فلم او مسلسل ينتهي بعد موت ” البطل ” ولكن فلم استفتاء دارفور ما زال مستمرا ولم يموت البطل حتي الان .. كنت اظن وان بعض الظن اثم ان استفتاء دارفور قد انتهت بيوم الاعلان الرسمي بقاعة الصداقة والتي فازت فيها خيار الولايات ولم يكن هناك خيار اخر منافس والفرس الذي يسابق كان لوحده ولم يكن معه فرسان فبالتأكيد السباق الانفرادي ستكون هي الاولي والخيل تجقلب ولا شكر لحماد … انتهت الحلقة الاولي من حلقات مسلسل استفتاء دارفور والعرض ما زال مستمر لتبدء الحلقة الثانية او الجزء الثاني من المسلسل وهي مسلسل تقسيم دارفور لتصبح تسعة ولايات بدلا عن خمسة وتنتهي المسلسل بتغيير والغاء الاسم التاريخي ليقال بعد عدة اعوام ( كانت هنا دارفور ) لتصبح بحر العرب .. وولاية البحير وولاية وادي هور وولاية جبل مرة وغيرها من الاسماء المعدة سلفا والمخطط لها وهي جاهزة قبل الاستفتاء وما بقي الا اجازتها ومباركتها عبر مجلس الوزراء ومن ثم المجلس الوطني ومجلس الولايات ..
” 2 “
● لماذا تغيير اسم دارفور والغاء هذا الاسم ؟ هل صار هذا الاسم قبيحا ؟ هل صار هذا الاسم وصمة عار في جبين من عاثوا في هذا الارض فسادا وقتالا ورويت الارض دما لتطهر بأسماء جديدة ؟ اسم دارفور لم ترتبط بقبيلة الفور بل هي سلطنة ومملكة موروثة منذ مئات السنين وكانت اخر الممالك في السودان سقطت في العام 1916 م ولم تكن دارفور الخنجر الذي طعنت ظهر السودان بل لولا دارفور لما كانت السودان فظلت هذه المملكة تحمي ظهر السودان المكشوف انزاك ليأتي اليوم وبكل بساطة يقال الاسم مرتبط بأسم قبيلة ويجب تغييرها طيب الزغاوة والمساليت والميدوب والبرتي وغيرهم ديل عرب ولا كيف اذا سميت ( بحر العرب ) كما هو مخطط لها .. من قبل كانت ديار البني هلبة تسمي عد الغنم وفي زيارة للزبير محمد صالح للمنطقة قام بتسميتها بعد الفرسان ومنطقة كتال بشمال دارفور تحولت الي دار السلام .. وقرية خسار مريسة تحولت الي قرية زمزم .. نعم اذا تم تغيير الاسم ستتغير وتواكب مع مرور الزمن ويلغي القديم ويسمي بالاسم الجديد ..
نفارق القديم ننسي
نجيب الجديد يلمع
الناس بتنسي قديمها
عشان الجديد يلمع
قد يكون هناك حماس حتي ابناء دارفور من مناطق جبل مرة ودار زغاوة ودار مساليت وديار العرب بتأييد هذا المقترح تضامنا مع سياسات الحزب بل سمعا وطاعا ولكن هكذا نظل ابناء دارفور في التبعية العمياء وان ادي هذه التبعية الي انفصال دارفور او تغيير اسمها ومحي وطمس تاريخها وهويتها ..
” 3 “
● هذه فتنة جديدة قادمة وهي اكبر من فتنة الحرب واكبر من القتال القائم الان ودارفور موعودة بحرب قبلية كبيرة وربما ستدخل في هذا الحرب كل قبائل دارفور التي اصبحت قاب قوسين او ادني من تغيير الاسم والغاءها نهائيا وهذا ليس مخطط سري بل الان اصبحت مكشوفة وواضحة للعيان وظهرت علنا وفي السطح من خلال كتابات انتشرت في الصحف وهي تفكيك دارفور ومكوناتها القبلية وتشتيت الاسم واحلال قبائل في اراضي غيرهم وتسمية الارض بأسم يواكب كيانهم ويحتلوها مثلما تم تفكيك الاتحاد السوفيتي .. لا نقول لكم يا ابناء دارفور تعالوا لنتصدي لهذا المخطط لاننا لا نستطيع التصدي لها وليس لدينا القوة ولا الارادة في الوقوف امام هذا المخطط والتصدي لها ولا حول ولا قوة لنا الا بالله .. مثل ما رفضنا الاستفتاء وتم قيامها والان نرفض مخطط تقسيم وزيادة ولايات دارفور ومع رفضنا سيتم رغم انفنا ومع رفضنا لتغيير والغاء اسم دارفور سيتم تغييرها والغاءها وهذا المخطط تلبية لرغبة فئة محددة وكل طلباتهم مستجابة لدي المركز ويتم فرضها علي باقي مكونات دارفور … رحم الله السلطان علي دينار وسلاطين وممالك دارفور والحمد لله الذي اماتهم حتي لا يحضروا هذا الدرك الذي وصلنا اليه اليوم . اعوذ بالله
بقلم / إلاستاذ إبراهيم بقال سراج
26 / ابريل 2016 م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.