طلاب جامعة كردفان يتمسكون بمحاكمة القتلة وإقالة المدير

الميدان عدد الخميس21 أبريل2016
طلاب جامعة كردفان يتمسكون بمحاكمة القتلة وإقالة المدير
مطالبات بتقديم القتلة للعدالة وإقالة مدير الجامعة
الخرطوم: محمد الفاتح
كشف والد الطالب بجامعة كردفان الشهيد أبوبكر الذي قتل أمس الأول في أحداث الجامعة انه لم يتسلم التقرير الطبي لموت إبنه من المستشفي, وقال في حديث عبر الهاتف في المؤتمر الصحفي لتنسيقية خريجي جامعة كردفان أمس بمقر حزب المؤتمر السوداني بشمبات، أنه لم يستلموا التقرير الطبي من المشرحة مع الجثمان، و أضاف قائلاً (استلمنا الجثمان في وقت متأخر من ليلة أمس الاول ووري الثري في الساعات الأولي صباح أمس)، وأوضح أن ابنه مصاب بطلق ناري دخل عبر الصدر و خرج أسفل الظهر، وطالب الجهات العدلية بإلقاء القبض على قتلة ابنه و تقديمهم للمحاكمة.
من جانبها كشفت تنسيقة خريجي جامعة كردفان عن نقل عدد من جرحى الأحداث في جامعة كردفان إلى مستشفيات الخرطوم.
و قال عضو التنسيقة دكتور معاذ فيصل يوسف، في مؤتمر صحفي للتنسيقية أمس بمقر حزب المؤتمر السوداني بشمبات، إن ثلاثة طلاب مصابين بالرصاص إصابات خطيرة نقلوا إلى مستشفيات العاصمة لتلقي العلاج، و أضاف أن الطالب فيصل محمد ابراهيم مصاب بطلق ناري و الطالب يحى الفحل نقلا مساء الثلاثاء إلى مستشفي بحري لتلقي العلاج، و أشار إلى نقل الطالب آدم ابكر المصاب في الصدر برصاص ناري إلي مستشفي في الخرطوم، وأوضح ان عدد المصابين أكثر من 33 طالباً، فيما اعتقل السلطات الأمنية نحو 95 طالباً،
وأردف أن هناك أنباء غير مؤكدة لوفاة طالب ثاني متأثر بجراحه ، وحذروا من ارتفاع عدد الشهداء في حالة التماطل في توفير العلاج، وكشف عن احتلال الشرطة لسكن الطلاب عقب اخلائها بقرار من صندوق الطلاب، و مضيفاً أن المئات من طلاب و طالبات الجامعة غادورا الداخليات و توزعوا في دور الأحزاب بالمدينة، مشيرا إلى أن هناك عدد من الطلاب المفقودين، وبين أن الشرطة أطلقت سراح نحو مائة طالب ، فيما تحفظت على 90 طالباً ، وحملت التنسيقية إدارة الجامعة و صندوق الطلاب و حكومة الولاية مسؤولية الأحداث، و طالبت باجراء تحقيق عادل في مقتل الطالب ابوبكر الصديق، و تقديم الجناة للعدالة، إضافة إلى اطلاق سراح المعتقلين ومعالحة الجرحي، كما طالبت باقالة مدير الجامعة واغلاق الوحدة الجهادية بالحامعة.
في السياق دعا حزب الأمة القومي إلي تكوين جبهة واسعة للدفاع عن طلبة الجامعات السودانية ومناهضة ظاهرة العنف الموجه ضد الطلاب.
و قالت الأمين العام للحزب سارة نقد الله على الأحزاب و منظمات المجتمع المدني، أن تسعي إلى تكوين جبهة واسعة للدفاع عن طلبة الجامعات السودانية، و التصدى لعنف السلطة الموجه ضد الطلاب، وأضاتف في مؤتمر صحفي لتنسيقية خرجي جامعة كردفان، أمس بشمبات أن ماحدث في الجامعة جريمة كاملة مخطط و مدبر لها، خاصة بعد الاعلان عن تقديم القوائم في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، و اعتبرت نقد الله أن ماجري في الجامعة من قتل و ضرب للطلاب بالطلق الناري كارثة حقيقية، و أضافت قائلة ( دم الشهيد لم يروح هدراً)، و أوضح أن النظام يعيش أيامه الأخيرة وإن الانتفاضة قادمة لا محال.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.