توضيح صحفي

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمة القومي
الأمانة العامة

توضيح صحفي
صدر أمس الأحد 17 أبريل بيان ممهور باسم اللجنة التنسيقية بين قوي المستقبل للتغيير وحزب الأمة القومي والجبهة الثورية السودانية، جاء فيه التأمين علي ملاحظات ومحاذير المعارضة علي خارطة الطريق، ومخاطبة المجتمعين في باريس غدا برسالة باسم اللجنة التنسيقية. وإزاء هذا البيان نريد أن نوضح للرأي العام الآتي :
أولا: الاجتماع الذي عقد أمس بدار الأمة هو اجتماع عادي بين حزب الأمة القومي وقوي المستقبل للتغيير في إطار الاتصال السياسي الذي درج حزبنا عليه مع كل قوي المعارضة في سعيه للتفاكر في القضايا الوطنية ووحدة الهدف حولها، ولا يمكن إدراجه ضمن عملية التنسيق التنظيمي والسياسي، وقد سبق أن تم التأكيد علي ان حزبنا يدعو الي تنسيق أنشطة مع قوي المعارضة في إطار حملة هنا الشعب.

ثانيا: لم تكن الجبهة الثورية السودانية جزء من هذا الاجتماع وإنما تم الزج بها في البيان.

ثالثا: أن حزبنا مكون أساسي في قوي نداء السودان وهو مشارك بوفد بقيادة رئيس الحزب في اجتماعات باريس المذمع عقده غدا في باريس بالتالي ليس هناك معني لإرسال رسالة من الخرطوم مع اي جهة لدعم ومساندة موقفه.

رابعا: يدعو الحزب الي إقرار ميثاق قوي نداء السودان ووضع خارطة طريق وتشكيل هيكل فاعل واعتماد معايير توسعة تستوعب كل من تنطبق عليه ويتطلع الي العمل المشترك ضمن هذا التحالف.

خامسا: ما جاء في البيان لا يعبر بشكل دقيق عن مخرجات الاجتماع، وقد أوكل الاجتماع الي السيد يوسف حسن عن حزب الأمة القومي مهمة صياغة مخرجات الاجتماع في بيان وهذا ما لم يتم، وبالتالي البيان المشار إليه لا يعبر عن الحزب.

18 أبريل 2016
دار الأمة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.