يا ليتني كنت قعونجة نمساوية !

ثروت قاسم
Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

1- اجتماع باريس للحوار الوطني ؟

بطلب من السيد الامام ، عقد مركز الحوارات الانسانية في جنيف اجتماعاً جامعاً لكل مكونات المعارضة الفاعلة في باريس في الفترة من الاحد 17 وحتي الخميس 21 ابريل 2016 ، للحوار حول الحوار الوطني الجاد بمستحقاته . يرى السيد الامام في هذا الاجتماع للمعارضة الاجتماع المقابل للاجتماع الذي عقده النظام في قاعة الصداقة في يوم السبت 10 اكتوبر 2015 ، والذي لا يزال مستمراً . اقترح السيد الامام ان تكون مخرجات الاجتماعين حول الحوار الوطني مدخلات للمناقشة والتوافق في اجتماع اديس ابابا التحضيري الذي اقترحه مجلس السلم والامن الافريقي في اجتماعه رقم 539 في يوم الثلاثاء 25 اغسطس 2015 . يرى السيد الامام ان يقود اجتماع اديس ابابا التحضيري للمؤتمر القومي الدستوري في الخرطوم ، الذي يكون حكومة قومية انتقالية ، تشرف على كتابة دستور جديد انتقالي ، وتشرف على عقد انتخابات رئاسية وقومية وولائية ، تقود للسلام العادل الشامل ، والتحول الديمقراطي الكامل .

نتمنى ان ينجح السيد الامام في تنزيل رؤاه الخيرة لارض الواقع ، وأن ينجح اجتماع باريس في اعتماد مخرجات محددة متوافق عليها من جميع المشاركين ، لتكون مدخلات المعارضة في اجتماع اديس ابابا التحضيري للحوار الوطني . كما نتمنى ان ينجح اجتماع باريس في الاتفاق على حسم جميع الامور العالقة ، ومنها :

اولاً :

الاتفاق على صهر وهيكلة جميع مكونات المعارضة وبالاخص تحالف قوى نداء السودان وتحالف قوى المستقبل للتغيير في هيكل واحد عريض وجامع ، وينتخب رئيساً لهذا الهيكل الجديد وسكرتارية ، بدلاً من التشتت الحالي وبالتالي انعدام الفعالية .

ثانياً :

الاتفاق على مسودة ميثاق وطني كمدخل من مدخلات المعارضة لاجتماع اديس ابابا التحضيري .

ثالثاً :

عقد مصالحات بين مكونات المعارضة المتشاكسة ، وبالاخص اقناع الفريق مالك عقار بفك الكنكشة في رئاسة الجبهة الثورية ، والاحتكام للديمقراطية التي يدعو الفريق مالك عقار نظام الانقاذ للإلتزام بها ، في تفعيل لمقولة لا تامر بشئ ، وتأتي عكسه ، عار عليك اذا فعلت عظيم . كما نتمنى ان ينجح الاجتماع في اقناع القائد عبد الواحد النور بالتوقف عن الفرنبة ، واللحاق بالمسيرة الوطنية ، خصوصاً بعد محنة جبل مرة الاخيرة ، ومهزلة الاستفتاء الاداري ، اللتين تتطلبان التوحد مقابل نظام الانقاذ .

خليك على الخط ، يا حبيب ، لمعرفة مخرجات اجتماع باريس ، ويا الماشي لباريس جيب لي معاك عريس .

2- القعونجة النمساوية ؟

القعونج حيوان برمائي ، بمعنى انه يعيش في البر او اليابسة وكذلك في الماء . وهو حيوان عديم الذيل ، يتحرك بالقفز والنطيط ، كما يمكنه التسلق بمهارة فائقة . يتوالد الضفدع عن طريق وضع البيض في الجداول والبرك والفول والحفائر .

بعكس البشر وباقي الحيوانات يتكاثر القعونج بواسطة الإخصاب الخارجي. خلال عملية التزاوج ، يعتلي الذكر ظهرالأنثى ، بطريقة تُسمى زواج تراكبي، ويحكم القبض عليها بأطرافه، فتغوص القعونجة به في الماء ، وتبدأ في وضع بيوضها في الماء . بينما تنفلت حيوانات القعونج المنوية في الماء ، وليس داخل الانثى . تقوم الخلايا الذكرية ، بتخصيب البيض وهو في الماء . بعد التلقيح ، تأخذ البيضة في النمو ، حتى تصير قعونج او قعونجة .

عندما يصل القعونج لسن البلوغ، يتجمع بالقرب من بركة او حفير ، أو جدول ماء ،علما بأنه يفضل التزاوج في مواطنه ، وأماكن توالده . وهو ما يؤدي لحدوث هجرة جماعية نحو هذه المواطن ، تشمل آلاف الأفراد من القعونج .

كل قعونج يبحث عن قعونجة لتكون شريكة حياته في التزاوج .

عند وصول جحافل القعونج لأماكن التزاوج، يصدر الذكر صوت نقيق، تنجذب اليه الأنثى التي من نوعه فقط ،والأنثى بدورها تستطيع تمييز الذكر الذي من نوعها .

خلال هذه الرحلة يتعرض القعونج لمخاطر جمة ،سيما من السيارات التي تقتل منها ، أعداداً كثيرة .

لذلك لجأت بعض الدول ، ومنها الدول الاروبية ، إلى إنشاء حواجز وأنفاق وطرق بديلة ، خصيصاً لمرور القعونج .

في اروبا ، يتزاوج القعونج ،في الفترة ما بين نهاية الخريف والربيع .

في النمسا في بداية شهر مارس من كل سنة ، يبدأ موسم التزاوج بين القعونج والقعونجات . عندها ، يبدأ المواطنون ، ومنظمات حقوق الحيوان والانسان ، والبلديات ، وباقي مؤوسسات الدولة في وضع لافتات على الشوارع ، خصوصاً الخلوية منها ، مكتوب عليها :
خطر ! حاسب ! منطقة مرور قعونج !

فينتبه السائق ويهدي من سرعة سيارته حتى يعبر منطقة مرور القعونج . وإذا راي سائق قافلة قعونج تعبر الشارع ، يتوقف تماماً حتى تعبر القافلة القعنجوية الشارع .

الاولوية للقعونج !

فتامل !

يقول الكتاب في الآية 38 في سورة الانعام :

(( وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم … ) .

في النمسا ، يعمل الناس على هدي هذه الآية الكريمة ، فيحترمون الحيوان والدواب والطير ، حتى الحيوانات البرية غير المستانسة كالقعونج ، إحترامهم لبني آدم ، الذي كرمه الكتاب . في النمسا كما في باقي الدول الغربية ، وبعكس الدول الاسلامية وبالاخص العربية ، يعيش الناس الكتاب .

في عام 1884 ، والامام الاكبر عليه السلام يحاصر الخرطوم بعد ان ضم دارفور وبحر الغزال وشرق السودان لدولته الشعبية الوليدة ، زار الامام محمد عبدة فرنسا ، ثم رجع لمصر ، فقال مقولته التي سارت بها الركبان .

قال :

في فرنسا وجدت الأسلام ، ولم اجد المسلمين .

في مصر وجدت المسلمين ، ولم اجد الإسلام .

وإذا قيض للامام محمد عبده ان يزور الخرطوم هذه الايام ، لقال بدون تردد :

في الخرطوم ، لم اجد لا الإسلام ، ولا المسلمين .

في النمسا ، انت في بلاد تحترم الحيوان، مثلما تحترم بنى الإنسان. انت في بلاد تعرف قيمة الروح، وإن كانت لقعونجة ؟ فى مقابل بلادنا السعيدة التى يحتج رئيسها على انه اباد جماعياً 10 الف نفس بشرية ( فقط ) ، وليس 300 الف كما تدعي الامم المتحدة .

في يوم الجمعة اول ابريل ، بدأ الرئيس البشير جولة قادته لولايات دارفور الخمسة ، لقش الدرب امام إستفتاء دارفور الاداري الذي انتهى في يوم الاربعاء 13 ابريل .

قال :

إن الذي حصل حصل، والقدر وقع، والشيطان دخل علينا، وعلينا أن نلعنه .

ربما هي المرّة الأولى التي يعترف فيها الرئيس البشير ، واضحاً وفاضحاً ، بوقوع سلخانات ومجازر وابادات جماعية في دارفور!

لكنه يحمّل مسؤولية هذا كله على الشيطان ، ويكتفي بلعنته ، ويطلب منا ان نلعنه ايضاً فهو السبب .

يمكن للرئيس البشير وصحبه الكرام لعنة الشيطان صباح مساء ، فهو لن يلق بالاً لهذه اللعنات التي تعود عليها منذ الازل . فرد الشيطان على مثل اتهامات الرئيس البشير له ، موجود في الآية رقم 16 في سورة الحشر :

قال :

اني برئ منك . اني اخاف الله رب العالمين .

ولكن هذا لا يمنع ان نوصف الفظاعات التي ارتكبتها جنجويد ومليشيات الرئيس البشير في دارفور بالشيطانية ، وهي فعلاً كذلك . والاهم ان محكمة الجنايات الدولية اعتمدت ( مسئولية القائد ) كمرجعية قانونية وسابقة جنائية في الاحكام التي اصدرتها ضد السيد شارلس تيلور رئيس ليبيريا السابق ، والسيد ردوان كراديتش ، زعيم صرب البوسنة السابق . وليس عند المحكمة خيار وفقوس بين هؤلاء والرئيس البشير وسلخانات دارفور .

الانسان في دارفور يعيش وسط الابادات الجماعية ، والجرائم ضد الانسانية ، وجرائم الحرب ، والتعذيب ، والإغتصابات الجماعية ، يعيش وهو مهدور الكرامة في معسكرات الذل والهوان ، لا يحلم حتى في كوابيسه النهارية ، بالمعاملة الكريمة التي يلقاها قعنوج النمسا من البشر الاسوياء في النمسا .

قال :

التعافي في دارفور قد تحقق ، ولم تبق غير 15% سوف نكملها العام المقبل .

الامر الذي يذكرنا ب 15% صاحبنا معالي الفريق صديق اسماعيل في حواراته مع اهل الانقاذ في زمن غابر ، الذين اوهموه بان الباقي فقط 15% من الاجندة ، وبعدها تمام التمام يا معالي تمام . واتضح فيما بعد ان ال 15% في حالة معالي الفريق سراب بقيعة ، وهي كذلك في حالة الرئيس البشير في مقولته الهلامية المذكورة اعلاه .

كلام … يا عوض دكام !

قال :

وقفت ابص للموج من قنطرة .

محتار !

الصدق فين والكذب فين يا ترى ؟

نطق الحوت وقال لي :

مسكين … هو الكلام بتقاس بمسطرة ؟

عجبي .

صار السودان وطنٍاً حارقاً لأجنحة الطيور، ومجسداً لوحشية الذئاب الجنجودية ، وقاتلاً لبني آدم واحلامهم وآمالهم .

هل فكرت ، يا هذا ، في القعونجة النمساوية المحظوظة التي اختارت لها الطبيعة ان تنشأ في بلد تقدر قيمتها ؟

هل فكرت ، يا حبيب ، في مصير هذه القعونجة لو اختارت لها الطبيعة ان تنشا في بلاد السودان ؟ هل كانت السيارات تقف لها وتعطيها تعظيم سلام حتى تعبر الشارع ، وهي آمنة ؟

عزاء القعونجة السودانية الوحيد انها ، وإن كانت لا تستطيع ان تعبر عن اوجاعها ومخاوفها كما بني البشر ، ولكن تشاركهم اوجاعهم في قسوة بعض ( بني البشر ) السوداني على بني البشر الآخرين ، وتشاركهم اوجاعهم في ظلم بعض ( الانسان ) السوداني لاخيه الانسان و( اخيه ) الحيوان !

في شوارع الخرطوم ، الاولوية للسيارة . في الشوارع ، لا توجد مناطق عبور للمشاة . بعد ان تمر السيارة ، يمكن للمشاة ان يعبروا … ولكن بعد مرور السيارة ، فلها الافضلية . في الخرطوم ، لا قيمة للانسان ، الذي كرمه الكتاب . والخرطوم هي منارة التحضر والاستنارة في سودان المهدي الامام ، ويمكنك مد الخط على إستقامته لتعرف قيمة الانسان في باقي مدن وقرى السودان .

ارسلت عنقالية جرجيرة في الريف الجواني لدارفور زفرة حارة ، وهي تردد لنفسها :

يا ليتني كنت قعونجة نمساوية !

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.