حركة/ جيش تحرير السودان تدين إغتيال الطﻻب العزل

حركة/ جيش تحرير السودان تدين إغتيال الطﻻب العزل وتناشد جماهيرها بالنزول إلي الشوارع واﻹنتفاض ضد حكومة اﻹبادة الجماعية.

تدين حركة/ جيش تحرير السودان بأشد عبارات الشجب واﻹدانة إغتيال الطﻻب العزل في الجامعات السودانية برصاص مليشيات نظام اﻹبادة الجماعية ، وتترحم علي أرواح شهيدي جامعتى كردفان وأمدرمان اﻷهلية اللذان سقطا برصاص رباطة النظام ، وتبعث باسمي آيات التعازي ﻷسرتيهما وزمﻻئهما ، وتسأل الله تعالي أن يبعثهما مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ، ويلهم آلهما وذويهما الصبر والسلوان وحسن العزاء.

نظام البشير اﻵيل للسقوط والذي تحاصره اﻷزمات من كل حدب وصوب ، وبعد الهزائم العسكرية المريرة التى منى بها من أشاوس الجبهة الثورية السودانية في دارفور وجبال النوبة والنيل اﻷزرق ، واﻹنهيار اﻹقتصادي المريع وتدهور قيمة العملة السودانية علي نحو غير مسبوق ، وإنسداد كل أفق الخروج من أزماته التى صنعها بسياساته الرعناء ، صب جام غضبه علي الطﻻب العزل تقتيﻻ وتشريدا وفصل عن الدراسة دون وأزع من ضمير أو أخﻻق.

إننا في حركة/ جيش تحرير السودان ، وإلتزاما بخطنا السياسي الرامي إلي إسقاط وتغيير نظام اﻹبادة الجماعية بشتى السبل والوسائل ، ندعو كافة جماهيرنا وشبابنا وطﻻبنا علي إمتداد الوطن بالخروج إلي الشوارع والساحات والتضامن مع كافة القوي الراغبة في إسقاط النظام عبر إنتفاضة شعبية سلمية شاملة تعجل برحيل النظام وتشيعه إلي مزابل التأريخ ومحاكمة رموزه ، وبناء السودان العلماني الديمقراطي الليبرالي الفدرالي الموحد ، والذى تكون فيه المواطنة هي اﻷساس اﻷوحد لنيل الحقوق وأداء الواجبات.
ثورة حتى النصر
محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي باسم مكتب رئيس الحركة
27 أبريل 2016م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.