بيان من ضباط القوات المسلحه بالداخل والخارج

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من ضباط القوات المسلحه بالداخل والخارج
الاخوه رفقاء السلاح

لا شك انكم تتابعون وتعايشون الانهيار والشلل في كل مرافق الدوله امنيا واقتصاديا بسبب سياسات النظام الفاشله لما يزيد عن ربع قرن منذ استيلائهم علي السلطه في٣٠بونيو١٩٨٩

ان الجرائم والفظائع والقمع والتصفيات الجسديه والحروب الطاحنه التي ادت لفصل الجنوب ولازالت مستمره حتي الان في دار فور وجبال النوبه والنبل الازرق والاستعلاء العرقي والقبلي التي ارتكبها النظام ولا زال ضد ابناء الوطن الواحد القصد منها هتك النسيج الاجتماعي والاستمرار في سياسة فرق تسد ففط للبقاء في السلطه.

الاخوه رفقاء السلاح

ان استهانة نظام المؤتمر الوطني بالقوات المسلحه نتيجه للخوف منها ادي الي تحجيمها وأضعافها وعدم الاعتماد عليها بانشاء قوات الدفاع الشعبي والجنجويد وقوات الدعم السريع والمليشيات المسلحه تحت امرة جهاز الامن قانونيا بعد تعديل الدستور مما يعد اذلالا للقوات المسلحه.

الاخوه رفقاء السلاح

ان نظام المؤتمر الوطنى القمعي المتسلط علي شعبنا الصابر يحتكر السلطه تحت مظلة القوات المسلحه

الاخوه الزملاء

ان الرفض التام لنظام الانقاذ ومواجهته بدأت منذ اليوم الاول للانقلاب بمجموعة اللواء محمد علي حامد وومجموعة شهداء رمضان ومجموعة انا السودان ومجموعة المتفجرات.

الاخوه رفقاء السلاح

تنتظم البلاد هذه الايام انتفاضات وثورات شعبيه
سلميه ومسلحه لاسقاط هذا النظام وانتم صمام الامان.
ان المسؤليه التاريخيه الملقاه علي عاتقكم تحتم عليكم التحرك والانحياز لابناء وبنات شعبكم في ثورته وتخليصه من هذا النظام الدبكتاتوري الفاسد في ساعة الحسم وبث الامن والطمأنينه في ربوع الوطن في المرحلة الانتقاليه واستعادة النظام الديمقراطي

الاخوه رفقاء السلاح

نتوجه اليكم في هذه اللحظات الحاسمه من تاريخ بلادنا الحبيبه مدركين تحملكم لهذه المسؤليه التاريخيه ببذل الغالي والنفيس سندا لشعبكم لاستعادة حريته وكرامته وحقه في العيش الكريم

تنظيم ضباط القوات المسلحه بالداخل والخارج
٢٨ابريل٢٠١٦

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.