بيان حول إندلاع القتال مجدداً بين قبيلتى المعاليا والرزيقات

بسم الله الرحمن الرحيمsleman sandal
حركة العدل والمساواة السودانية
أمانة الشئؤن السياسية
بيان حول إندلاع القتال مجدداً بين قبيلتى المعاليا والرزيقات
نظام المؤتمر الوطنى يواصل ويصر على سياسة تسليح المليشيات والقبائل فى إقليم دارفور وتحريض بعضهم على بعض للقتال وذلك بهدف التفريق بين مكوناته وضرب السلام الإجتماعى والأواصر التارخية التى رسخت وربطت بينهم كابر عن كابر وذلك ليصبح الإقليم مشتت ومفرق لا يقوى على النهوض والتطور ولكن هذه سياسة مكشوفة لجميع أهلنا فى الإقليم بوعهم وإدراكهم سوف يجتازون هذه المرحلة العصيبة بالصبر والعمل الثورى الدؤوب ضد نظام التفرقة العنصرية فى الخرطوم .
تابعت حركة العدل والمساواة السودانية ، الأحداث المؤسفة التى إندلعت بين

أهلنا الرزيقات والمعاليا فى مناطق متفرقة من الولاية التى أدت الى إزهاق أرواح فى معركة خاسرة بين الطرفين لان الدماء واحدة والارض واحدة والخاسر الوحيد الأهل والعشيرة وأهل دارفور والشعب السودانى والرابح فى هذه المعارك المؤلمة و المؤسفة المؤتمر الوطنى الذى فشل تماماً فى القيام بواجباته فى حماية المواطنين فى الولاية و فى إدارته أما أجهزته الامنية سيئة الذكر تعمل ليل نهار فى زراعة الفتنة بين القبيلتين لذاك نناشد أهلنا المعاليا والرزيقات وقف القتال فورا وضبط النفس والإحتكام الى صوت العقل .
أهلنا الرزيقات والمعاليا
نخاطبكم اليوم وأنتم العقلاء والحكمة ديدنكم والبصيرة شيمتكم ، فلا غالب ولا مغلوب فى هذه المعارك المدبرة من قبل نظام الخرطوم القاتل لذلك تناشدكم حركة العدل والمساواة السودانية وتملؤها الأسى والحزن لمشاهدة وسماع الأخبار المؤلمة فى الضعين وأبو كارنكا والعديلة وسائر البوادى ، والأريفاف ، عليكم بتوفيت الفرصة على مرتزقة المؤتمر الوطنى حتى لا يتلاعبوا بأرواح أهل السودان التى أصبحت رخيصة فى زمن الدكتاتور عمر البشير.
تهيب حركة العدل والمساواة السودانية برجالات الإدارة الأهلية من القبيلتين (المعاليا والرزيقات ) للتدخل الفورى لوقف نزيف الدم وتفويت الفرصة لصناع الفتنة وأن لا تكون أرضكم مسرحاً لتمرير أجندات نظام المؤتمر الوطنى العنصرى .
سليمان صندل حقار
أمين أمانة الشئون السياسية
حركة العدل والمساواة السودانية
18/4/2016م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.