اضحك علي هذه المهازل

حسن اسحق
ishaghassan13@gmail.com
هذه الايام البلاد بها عدد القصص الغريبة من فكرة الحكومة تحويل مقر جامعة الخرطوم من وسط العاصمة الي اطراف العاصمة كما فعل وزير صحة ولاية الخرطوم مامون حميدة بتحويل اقسام مهمة من مستشفيات الخرطوم الي هامش العاصمة لغرض فى نفسه ، واستفتاء دارفور الذي ينتهي يوم الاربعاء ، ولا نعرف ان يمدد له للاقبال الضعيف من سكان الاقليم ، وكذلك التظاهرات التى خرجت فى عدة مدن ترفضه جملة وتفصيلا ، واعتقل جهاز الامن ناشطتين في الخرطوم ان خاطبوا جماهيرا فى العاصمة المشؤومة ، ويجب ان لا ننسي كذلك عن دخول مجموعات يشتبه ان لها صلة بجماعات اسلامية ارهابية فى دارفور ، لم تعلق الحكومة علي ذلك ، كانها تريد تقول للجميع ما الذي يجعلكم تتدخلون في ما لا يعنيكم يا قووووم ..

ونواصل الحديث المقرف في ذات القصة ، اعتدت مجموعة لها صلة بالنظام علي اعضاء من السلطة الاقليمية لدارفور فى ولاية شرق دارفور مدينة الضعين ، بعد ان اكتشفوا عمليات تزوير لاستفتاء دارفور المضروب ، وقادوهم الي مركز شرطة ، كانهم ليسوا شركاء لهم فى اتفاقية الدوحة ، واين التجاني سيسي وبحر ادريس ابو قردة من هذا الحدث .؟.

وكأن هذا مخطط له ، ان تلهى الحكومة السودانيين بفكرة تحويل مقر جامعة الخرطوم الي سوبا ، وتشرع في نفس الوقت لقيام استفتاء دارفور الاداري ، هذه فوضي خلافة ترسم الحكومة معالمها ، ويكون الناس فى حيرة من امرهم ، هل يعارضون نقل الجامعة ام يعارضون الاستفتاء ، او يفكرون ويسالون الحكومة عن كيفية دخول مجموعات ارهابية يشتم فيها (ريحة) ارهابية ، وكل مؤشر ان الدولة تعاكس نفسها بنفسها ، وتعاند فى سبيل الحاق الاذي عمدا بالوطن ، وهذا هو التفسير والتحليل للفوضي المخطط لها ..

ماذا عن الطالبتين اللتين اعتقلتا بعد مخاطبة جماهيرية تندد بالاستفتاء المعروف النتيجة ، وهل ستوجه لهن تهمة الاعتداء علي الدولة وتعكير صفو النظام وتهديد النظام الدستوري للدولة المحتلة ، وهل حكومة الانقاذ احترمت الدولة التى كتبته بنفسها ؟ وهل احترمت من وقعت معهم اتفاقيات ؟ هي ضربتهم واعتدت عليهم ، ونقلتهم الي قسم شرطة في مدينة الضعين بشرق دارفور فى اول اختبار لمصداقية الاستفتاء ، انها رؤية في غاية من الضبابية ، ومستقبل قاتم القي بظلاله علي الوطن ، والخروج من هذه المتاهة سياخذ سنوات عديدة حتي يستعيد العافية الوطنية ..

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.