وطن فى مزاد وحسرة شعب

سلام ياوطن
حيدر احمد خيرالله
وطن فى مزاد وحسرة شعب!!

*إنفض موسم الحج السياسي فى أديس ابابا ، وطاف القوم حول كعبة فندق راديسون ، حضر الى الخرطوم السيد / ثامبو امبيكي ، التقى الحكومة وعاد ادراجه ليلتقي البقية ، وكلما خرج به هو توقيع الوفد الحكومي فيما وصف الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان الاستاذ ياسر عرمان ما قامت به الوساطة الافريقية بالأمر الغريب والغير محترم بتوقيعها على خارطة طريق مع طرف واحد – النظام الحاكم – دون الطرف الاخر (المعارضة) ، وأوضح عرمان في تصريحات خاصة لسودانايل (نحن لم نوقع ولم نلتق بالطرف الحكومي لأن الطرف الحكومي غير جاد ، فالسيد ابراهيم محمود نفسه يلتقي بالسيد الصادق المهدي في القاهرة ويدعوه للحوار ثم يلتقي بنا نحن في الحركة الشعبية في المفاوضات ويدعونا للحوار، وامين حسن عمر يدعو حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان للحوار ، في الوقت الذي ويرفضون فيه الحوار معنا كمجموعة.

*أما مالم يقله السيد عرمان هو ثقته وثقة الحكومة المطلقة فى ان الحل دولي وخارجي فالجبهة الثورية ونداء السودان والحركات المعارضة مسلحة ومدنية عندما كانت تملك قدراً من الوحدة كسبت ثقة النظام العالمى وكان بالامكان تقديم التنازلات من المجتمع الدولي ، ولما نجحت الحكومة فى ترجيح الكفة لصالحها ، بإضعاف الحركات بالعمل على شقها بصورة مؤسفة ، ثم استثمارها لإنشقاق الجبهة الثورية الى رأسين واجندتين وعدداً من المفاوضين سارعت الحكومة باحتواء المشهد وجاء امبيكي للخرطوم كما ذكرت صحفها فى زيارة خاطفة وماادراك مالزيارات الخاطفة والمخطوفة منه والمخطوفة اليه !!

*ولعل ماخرج به الجميع هو انه بكل أسف لاتوجد معارضة ناضجة لهذا النظام ، وان الكرة فى ملعبه امام خصم بائس لاحيلة له ولاحول له ولاقوة بينما نجد جهاز الدولة بيد المؤتمر الوطني هو الدولة والدولة هو ، شرطة شعبية وامن شعبي ودفاع شعبي والحركة الإسلامية تزعم انها هى التى تحكم ، مما استدعى ان يطرح النائب الأول برنامج اصلاح الدولة ، والمعارضة بح صوتها وهى تتحدث عن التحول الديمقراطي ووحدة المعارضة ولاندري على ماذا سيتوحدون ؟ وماهو برنامج الحد الادنى والاعلى لهذه المعارضة المرجو وحدتها؟! واخيراً برز تحالف قوى المستقبل الذى لحق بالحجيج باديس ابابا فى رحلة العلاقات العامة ولعل مايميز حضورهم انهم شهوداً عدولاً على مزاد وطن يباع للمجتمع الدولي وبابخس الاثمان وسط حسرة شعب .. وسلام ياااااااوطن..

سلام يا

الاستاذ / على مهدى الذى ظل ربع قرن مسؤولاً عن قرى الأطفالsosوهى الان تئن تحت وطأة الفساد والمشاكل المتعددة عندما اتصلنا به ليوضح حقيقة مايجري اعتذر بانه مشغول بمهرجان مسرح البقعة ، وبدورنا سنبدأ اخراج مايجري على مسرح قرى الاطفالsosمن قام بظلمهم الثانى وحرمانهم الثانى ؟..وسلام يا..

الجريدة الخميس 24/3/2016

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.