تصريح من د.جبريل ابراهيم ..حول ما حدث في اديس ابابا …

د. جِبْرِيل ابراهيم: الموقف المتحد للمعارضة صدم الوساطة الافريقية التي هيات نفسها للجلوس مع أطراف المعارضة بصورة فردية

imageاديس ابابا: سودانايل:انتقد رئيس حركة العدل والمساواة دكتور جِبْرِيل ابراهيم محمد موقف الوساطة الافريقية المنحاز الى جانب الحكومة السودانية وتبني وجهة نظرها. وقال د. جِبْرِيل لسودانايل انهم أتوا الى أديس أبابا برغبة التحضير لمؤتمر تحضيري تحضره الحكومة والمعارضة يؤسس لحوار حقيقي ولكن الحكومة والوساطة الافريقية أتوا بفهم مختلف سعوا من خلاله إلحاق المعارضة بحوار الوثبة الذي عقد بقاعة الصداقة وذلك لشعورهم بان ما تم في الخرطوم ناقص. وأوضح جِبْرِيل بان الغرض من الموتمر التشاوري هذا هو الالتفاف على الموتمر التحضيري حيث وضح جليا رفض الحكومة للوصول الى اي اتفاق مع المعرضة يفضي الي تغيير حقيقي، وقال جِبْرِيل: كنّا نعتقد بان اللقاء لو سار وفق رغبة الجميع لكان بالإمكان الوصول الى نتيجة مرضية. ولكن بكل اسف تبنت الوساطة وجهة نظر الحكومة السودانية وآتوا لإقناعنا بذلك والجلوس مع الحكومة و (٧+٧) وموقف الوساطة المنحاز هذا عطل اي تقدم للوصول الى اتفاق للموتمر التحضيري مع ان قرار مجلس السلم الأفريقي وضع المسالة بوضوح من واقع القرار ٤٥٦ و٥٣٩ وايضاً اتفاق سبتمبر ٢٠١٤ . وأضاف جِبْرِيل بانهم كمعارضة طالبوا بمؤتمر تحضيري بحضور كل القوى السياسية المعارضة والحكومة بجانب منظمات المجتمع المدني كما رحبوا بان تأتي الحكومة بجانب (٧+٧) لعرض بضاعتهم التي أنتجوها في قاعة الصداقة ولكنهم اصروا بان ما يجري في الخرطوم الان هو الحوار الوطني

وحول الخلاف الذي تفجر داخل الجبهة الثورية وأفضى الى انقسامها الى جسمين أكد جِبْرِيل ان الخلاف هو خلاف تنظيمي بسيط لا علاقة له بالمواقف السياسية فالمواقف السياسية تم الاتفاق عليها تماما كمعارضة وكقوى اجماع وكجبهة ثورية وحزب الأمة ومنظمات المجتمع المدني موضحا ان هذا الموقف المتحد للمعارضة صدم الوساطة الافريقية التي هيات نفسها للجلوس مع أطراف المعارضة بصورة فردية ولكننا في المعارضة قدمنا ورقة مشتركة موحدة للوساطة.
وأحب ان اوكد بأنهم في الجبهة الثورية بشقيها وصلوا الى قناعة بضرورة راب الصدع لان في ذلك خسارة واضعاف للمعارضة واحباط للشعب السوداني الذي عول علي الجبهة الثورية تأويل كبير، ودعا جِبْرِيل الى الالتزام بالنظام الاساسي للجبهة الثورية السودانية مؤكدا ان هذا سيساهم في حل المشكلة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.