بخصوص مادار في جولة المشاورات الإستراتيجية في أديس ابابا

18-21مارس 2016م228650

إنتهت مساء اليوم جولة المشاورات الإستراتيجية بين الألية الرفيعة والقوى المعارضة المدعوة ممثلة في (حركة جيش تحرير السودان- مناوي وحركة العدل والمساواة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال وحزب الأمة القومي) من جانب والحكومة من جانب آخر. جئنا الي هذا اللقاء منفتحين ومستصحبين معنا قرارات مجلس السلم والأمن الإفريقي (456) و(539) بغية التوصل الي حل شامل للأزمة السودانية يوقف الحرب ويحقق السلام والتحول الديمقراطي.

تمسكت الحكومة بموقفها الرامي لإلحاق المعارضة بحوار الوثبة وتجاوز قرارات الإتحاد الإفريقي التي دعت الي حوار وطني شامل يبدأ بعقد المؤتمر التحضيري في أديس ابابا، ومن جانبنا طالبنا بحوار متكأفي شفاف وشامل يحقق إنهاء الحرب والإجماع الوطني وتطبيع العلاقات الإقليمية والدولية. ولكن الحكومة والوساطة إختارتا التوقيع على خارطة طريق تؤدي الي إلحاق المعارضة بالحوار الجاري مما يؤدي الي إعادة إنتاج النظام والأزمة، ولكننا تمسكنا بمطالب الشعب ودفعنا بأفكار جديدة لتحقيقها، ولكن الوساطة والحكومة وقعتا على خارطة طريق تنحاز لرؤية الحكومة ولا تستجيب لتطلعات الشعب المشروعة، في محاولة لكسر إرادة أطراف المعارضة وتجاوز مطالب شعبنا في التغيير.

سوف نصدر بيانات مفصلة لاحقاً في هذا الشأن، وإلي هناك ندعوا بنات وأبناء شعبنا أن يستوي على درب الإنتفاضة ووحدة العمل المعارض لإنهاء الديكتاتورية التي جثمت على صدر شعبنا (27) عاماً ومزقت البلاد وشردت أهلها وإرتكبت جرائم الحرب والإبادة.

حركة جيش تحرير السودان- مناوي
حركة العدل والمساواة السودانية
الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال
حزب الأمة القومي
21 مارس 2016 أديس أبابا- أثيوبيا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.