نيويورك تهتف ضد المؤتمر الوطني

رفضا للزيارة التي قام بها رئيس برلمان النظام ابراهيم احمد عمر لنيويورك ، نظمت رابطة ابناء دارفور و لفيف من الناشطين احتجاجا داخل القاعة التي رتبتها البعثة السودانية بنيويورك و النادي السوداني ليخاطب فيها ابراهيم احمد عمر بعض منتسبي النظام بالمدينة .
هذا وقد هتف الحضور ضد ابراهيم احمد عمر و المؤتمر الوطني و منتسبيه و ضد جرائم النظام و اختلاسات المال العام و الفساد الاداري.

و كان الغرض من الهتافات و المقاطعات تذكير النظام و مواليه بالجرائم التي ظلوا يرتكبونها في حق الشعب السوداني منذ اكثر من ربع قرن و لا زالت مستمرة بشكل يومي في الجنينة و جبل مرة و جميع انحاء دارفور و جبال النوبة و النيل الأزرق و الغلاء الفاحش و سرقة المال العام و قمع الحريات و غمط الحقوق في السودان.
و إرسال رسالة واضحة للنظام أنه غير مرحب به في بلاد الحرية و الديمقراطية ، و ان الشعب السوداني سيواجهه في كل بلاد العالم و يحاصره أينما حل.

يذكر أن الحضور كان ضعيفا جدا ، اذ لا يتجاوز عدد الحضور ٢٠ شخصا.

معتصم أحمد صالح
نيويورك.
١١ فبراير ٢٠١٦

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.