النظام يمنع الامم المتحدة والمنظمات الطوعية الدولية من دخول ولاية وسط دارفور

في خطوة وصفت بالمفاجئة: النظام يمنع الامم المتحدة والمنظمات الطوعية الدولية من دخول ولاية وسط دارفور. ( جبل مرة ).
* لإخفاء اثار المجازر التى ترتكبها مليشيات الدعم السريع
النظام اتخذ القرار .
https://m.facebook.com/SudaneseCongressParty
الخرطوم/ نيويورك

أعلن نظام السفّاح عمر البشير اليوم الأحد ٢١ فبراير ٢٠١٦ عن قراره بقفل منطقة جبل مرة ولاية وسط دارفور في وجه الامم المتحدة ومنظمات الغوث الإنساني من الدخول او التحرك داخل الولاية.
والجدير بالذكر ان الامم المتحدة والمنظمات العاملة هناك كانت قد ابدت تذمرها في وقت سابق من القيود والكثيرة والعقبات الأمنية التى وضعتها مليشيات النظام وأمنه للحد من حركتها.
في الوقت ذاته أعربت مصادر مطلعة تعمل في مقر الامم المتحدة بنيويورك عن قلقها على سلامة وحياة عشرات الآلاف من المدنيين الذين نزحوا من قراهم و سط تقارير أمنية تشير الى الجرائم و المذابح التى تقوم بها مليشيات الردع السريع في المنطقة.
هذا وَمِمَّا اشارت تقارير سابقة الى ان ماترتكبه مليشيات الدعم السريع من جرائم كان قد تسبب في خلق أزمة بين القوات المسلحة وجهاز الامن الذي تتبع له قيادة هذه المليشيات ، بسببه تم استبعاد رئاسة القيادة المشتركة للقوات المسلحة واستبدالها باخرى تحت قيادة الفريق اول عدوى وهو من الموالين للمجرم البشير.
ام بعد امام الشعب السوداني غير الوحدة والثورة ضد الظلم والاستبداد والفساد الذي يمارسه نظام الإبادة الجماعية في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق والابادة الثقافية التى يحاول ان يمحو بها اثار الحضارة السودانية في الأرضي النوبية في شمال السودان.
*لقراءة نص الخبر باللغة الانجليزية اضغط علي الرابط اعلاه.
عباقرة المؤتمر الوطني !!!!!

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.