اعتقال اكثر من 30 قيادي قبلي على خلفية اشتباكات دموية بجنوب دارفور

– ا-162-625c3عتقلت لجنة امّن ولاية جنوب دارفور بموجب قانون الطوارئ المفروض بالولاية منذ أغسطس 2014 عشرات من القيادات الأهلية لقبيلتي الفلاتة، والسلامات على ذمة التحقيق حول الاشتباكات التي دارت بين القبيلتين، الأسبوع الماضي وراح ضحيتها ما لا يقل عن 33 ما بين قتيل وجريح من الطرفين بمنطقة (النضيف) التابعة لمحلية برام، وجرى ترحيل المعتقلين الى سجن “نيالا” وسط حراسة مشددة.

وقالت مصادر حسب لـ” سودان تربيون” الاثنين، ان لجنة امّن محليات ” تلس، برام، دمسو”، دعت الإدارات الأهلية لقبيلتي الفلاتة والسلامات الي اجتماعين منفصلين بمنطقتي “رجاج” و”النضيف” الجمعة الماضية، وجردتهم من هواتفهم الجوالة واعتقلتهم مشيرا إلي ان لجنة امّن الولاية، أمرت بإحالتهم الى نيالا للتحقيق معهم حول الأحداث القبلية التي وقعت بين الطرفين بمنطقة (النضيف) الأسبوع الماضي.

وأضافت المصادر ان الاعتقال طال أكثر من 32 من العمد ومشايخ قبيلتي الفلاتة والسلامات.

في ذات المنحي اصدر ولاية جنوب دارفور ادم الفكي محمد الاثنين، قرارا

أعفى بموجبه خمس من عمد الإدارات الأهلية لقبيلتي “الفلاتة والهبانية” بناءا على توصية وقرارات معتمدي المحليات “تلس وبرام ودمسو” التي تجري في نطاقها الأحداث القبلية بين الفلاتة والسلامات.

وتشير (سودان تربيون) الى أن منطقة (النضيف) التي تقطنها قبيلة السلامات تتبع لمحلية برام المحسوبة على قبيلة الهبانية.

ومعروف أن قبيلة الهبانية، تستضيف السلامات على اراضيها، ويعتقد ان هناك ثمة تواطؤ بين الطرفين، كما أن العلاقات بين الفلاتة والهبانية لا تتسم بالتطبيع في غالب الاوقات.

وقال الوالي بحسب المرسوم الولائي ان مسؤوليته تجاه الامن والاستقرار وحرصا منه على حماية وسلامة المواطنين وممتلكاتهم يحتم عليه إصدار القرار ووجه الجهات المعنية وضعه القرار محل التنفيذ الفوري.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.