بيان تأسيسي للإعلان عن قيام تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا

التاريخ: ١٦ يناير ٢٠١٦
الي جماهير شعبنا الأبية في داخل وخارج الوطن الحبيب
نحن الموقعون أدناه من حركات سياسية مسلحة، وقوى سياسية مدنية، ومنابر ديمقراطية، وتحالفات سياسية سودانية ناشطة على التراب الكندي نعلن اليوم عن توحدنا الشامل وعزمنا الأكيد علي العمل يداً واحدة من أجل تخليص بلادنا من نظام القتل والتجويع والفساد والاستبداد والإبادة الجماعية ونتوجه الي جماهير شعبنا المناضلة في كندا بهذا النداء الهام وبلادنا تمر بهذا المنعطف الخطير ونناشد كل قوي المعارضة السودانية في كندا لتوحيد الصف ضد العدو المشترك: نظام المؤتمر الوطني والعمل الجاد علي اسقاطه والإلقاء به في مزبلة التاريخ.

جماهير شعبنا الصابرة ..

شهدت بلادنا تحت نير سلطة الفساد والاستبداد ومنذ انقلاب يونيو ١٩٨٩ ومازالت تشهد استحكام حلقات الأزمة الشاملة بدءاً بمصادرة الديمقراطية عبر حل الأحزاب السياسية وخلق ترسانة من القوانين المقيدة للحريات. ولقد برع النظام في تخريب الخدمة المدنية وتصفية القوات النظامية وفرض سياسة التمكين والتي حرمت الوطن من خبرات وإسهامات خيرة أبناء وبنات شعب السودان وفي كل المجالات. يشمل سجل مخازي النظام كذلك تصعيد الحرب ضد شعوب السودان في مناطق الهامش على أساس العرق أو الدين أو الإثنين معاً، وفاقت سلطة الإنقاذ في مجال الإبادة الجماعية والتصفيات العرقية في جنوب السودان وجبال النوبة ودارفور وجنوب النيل الازرق ما تمّ في رواندا في أفريقيا وما قامت به النازية والفاشية في أوربا. أما عن التخريب الإقتصادي ونهب أموال وممتلكات شعب السودان وتراكم المديونية والضائقة المعيشية وفساد السلطة من أعلى قمتها فالحديث يطول ويكفي أن ننظر في صور صفوف الحصول على اسطوانات الغاز ونستمع إلى أخبار قطوعات الكهرباء والمياه في العاصمة، دعك عن الولايات، لندرك مدى التدهور غير المسبوق في الأوضاع المعيشية في بلادنا وتعانيه أسرنا بالداخل.

جماهير شعبنا الأبية ..

ما نهدف إليه من خلال هذا البيان المشترك هُو الدعوة لتوحيد قوى المعارضة السودانية في كندا تحت راية تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا الذي نعلن عن قيامه وبدء نشاطاته اليوم وعبر هذا البيان. لقد دأبت سلطة الفساد والاستبداد ومنذ سطوها على السلطة على الحيلولة دون وحدة القوى الوطنية والديمقراطية بزرع الفتن والشقاق بين أحزاب المعارضة وخلق الانقسامات داخل الحزب الواحد. لذا نننشئ تحالفنا هذا لترسيخ وتوطيد وحدة العمل المعارض في كندا.

جماهير شعبنا الوفية ..

يستند هذا العمل على ماتوصلت له المعارضة السودانية باحزابها السياسية والفصائل السياسية المسلحة من اتفاقات ومواثيق عقب حوارٍ عميقٍ بين هذه الفصائل. نحن نقف بكل قوة و بكل ما نملك خلف كافة فصائل المعارضة في الجبهة الثورية وتحالف قوي الاجماع الوطني وقوى نداء السودان وكل القوي المعارضة الاخري وصولا للانتفاضة الشعبية التي تهدف لاقتلاع النظام واستعادة الحرية والديموقراطية.

استناداً على ما ورد أعلاه وعلى متابعتنا لما حاق بالوطن من خراب ودمار لحد وصل الي حافة الانهيار الكامل فاننا الموقعون أدناه من تحالفات وقوي المعارضة في كندا نتقدم بهذه المبادرة لرص الصفوف والعمل المشترك مستفيدين من كافة وسائل التواصل والاتصال الحديثة وعقد المؤتمرات والسمنارات وابتداع وسائل جديدة للعمل لدعم الثورة السودانية الرامية لإسقاط النظام بكافة أشكال الدعم سياسياً وأعلاميا ودبلوماسيا ومادياً وكسب التضامن مع قضية السودان العادلة.

إنها لثورة حتى النصر ..
و عاش نضال الشعب السوداني ..

تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا
التاريخ: ١٦ يناير ٢٠١٦

(١) تنسيقية التغيير السودانية بإدمنتون

(٢) المنبر السوداني الكندي للسلم والديمقراطية-تورنتو

(٣) المنبر الديمقراطي بأوتاوا

(٤) رابطة جبال النوبة العالمية بكندا

(٥) الحزب الاتحادي الديمقراطي بكندا

(٦) الحركة الاتحادية امريكا الشمالية

(٧) الحركة الشعبية لتحرير السودان، كندا

(٨) حركة جيش تحرير السودان- قيادة الأستاذ عبد الواحد النور- مكتب كندا

(٩) الحزب الشيوعي السوداني بالبرتا

(١٠) حركة تحرير السودان-قيادة مني اركو مناوي -مكتب كندا

(١١) المنبر الديمقراطي – اوتاوا

(١٢) حركة العدل والمساواة السودانية – مكتب كندا

(١٣) رابطة ابناء دارفور كندا

(١٤) الاتحاد النسائي السوداني – كندا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.