شجب وادانة

بيان شجب وادانة من اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا

يدين اتحاد أبناء دارفور بأغلظ العبارات العمليات الاجرامية والإرهابية التي نفذتها ما تسمي بقوات الدعم السريع علي أهلنا المواطنين الأبرياء العزل في كل من قريتي أنكا وأمراي، والتي أسفر عنها قتلي، جرحي، مفقودين ونهب للاموال في الوقت الذي يدعو فيه هذا النظام الغادر للحوار الوطني. ان هذه الجريمة النكراء تؤكد لنا ان هذه الحكومة غير جادة ولا مسؤولة تجاه ما تدعوا اليه.
ونحن في الاتحاد اذ ندين هذه العملية البربريه الوحشية ونطالب الاتحاد الأفريقي والامم المتحدة للتحقيق في هذه الحادثة البشعة ونطالب بمحاكمة عاجلة وعادلة لمحاسبة المخططين والمنفذين.
كما يدعو اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا الشعب السوداني قاطبة ومنظمات المجتمع المدني للتحرك الفعّال، التنديد والوقوف علي قلب رجل واحد ضد افعال هذا النظام الظالم و كشف جرائمه التي ترتكب ليل نهار في حق الأبرياء.
اما آن لهذا النظام ان يتعظ
اما آن لهذا النظام ان يكف عن الدمار والخراب والتشريد.
اما آن لهذا النظام ان يكف عن قتل الأبرياء من شعبه.
اما آن لهذا النظام ان يتق الله العزيز الجبار.

ونتمني الشفاء العاجل لجرحانا والمغفرة والرحمة لشهدائنا والصبر والسلوان للارامل واليتامي.
ولا نامت اعين الجبناء.

محمود الصديق مادبو
الأمين الإعلامي والناطق الرسمي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.