رسالة ونـــــــــــداء من عمــــــــــدة/ ادم خاطر

بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة ونـــــــــــداء من عمــــــــــدة / ادم خاطر

نداء ورسالة الى كل احرار والثوار .
الى اهل معسكرات الذل والهوان
الى شباب السودان الحر
الى الشعب السودانى المتعطش لفجر الحرية والخلاص.
ابنائي وبناتى واخواتى واهلى و فى معسكرات اللجؤ والنزوح ورفاق النضال والثورة فى مختلف مشارب الارض لكم منى اجمل تحية وسلام .وانتم ترسمون ملامح الغد المشرق وتسعون من اجل ازاحة الكابوس الذى الم بوطننا وبشعبنا منذ تلك الليلة الظماء ..هتك العرض والنسل وفرق الاحبة والاهل وشرد وقتل واغتصب .. وحولنا جمعيا الى اما لاجئ او مشرد او مهجر داخل الوطن او خارجة ,فقد لا يتسع المجال لا ستقراء الكامل لهذة القضية خاصة للبعض عقول ضيقة ومتازمة وصورة مغشوشة التى بدأت تطفو على الساحة وتعبث بالناس مما فقد القضتنا بريقها كما كان فى السابق .

الاعزاء الكرام ونحن اذ نجدد لكم الدعوة لتراصى الصفوف والجمع على كلمة واحدة .. قوتنا فى وحدتنا مهما كان الشقاق وانتم ابناء الوطن والكل يحمل بداخلة ايقونة من ايقونات الحرية والثورة … ان ارتكاب الخطاء انماهو امر مختلف تماما عن الاعتراف بة وليتسامح الناس عن الاخطاء ,لان الخطاء عادة ما يكون نتاج العقل ان الشعب واهلكم فى المعسكرات ينتظرونكم لاعادة الامل والحرية والكرامة لان النظام صادر كرامة الانسان وحول كل القيم والتقاليدالراسخة الى نزاع قبلي وفتك وصلب ونهب وداس شرف الادارة الاهلية واوصله الى اسفل السافلين .

 

شرفاء وطني التحية والسلام الى اسرئ وجرحي وسجناء الرائ ولابنائي الطلبة فى الجامعات السودانية لدورهم البطولي والتصدى لعنصرية نظام الابادة .

ان الجيش السوداني منذ انشائه في العام 1925 شاركت وحدات منه في الحرب العالمية الثانية، وله عقيدة قتالية تقوم على أساس الدفاع عن الوطن والحفاظ على سيادته ووحدته الوطنية ويقوم بمهام مدنية تتمثل في تقديم المساعدات أثناء الكوارث الطبيعية وحفظ الأمن في حالة الأوضاع الأمنية المضطربة. كل هذا القيم النيلة لها تركتها . لتصبح شريك اساسى لنادى الديكتاتورين وتحمي عرينة .. لترك الشعب وحيدا . كانت المقولة الجيش والشعب فى خندق واحدة .. ندعو شرفاء القوات المسلحة والضباط الوطنين لاعادة شرف قواتنا الى مكانة الطبيعي.. والانحياز لصوت الشعب وحمايته .

الموطنون الكرام كلما زاد المستبد ظلما واستبدادا زاد خوفة من رعيتة ,وحتى من حاشيتة وحتى من هواجسة وخيالاتة . الانقاذ اليوم يعيش فى اخر انفاسة .. اى فى غرفة الانعاش لذا وجب ووحدة الكلمة وتراصى الصفوف لاسقاطة .

لا جدوى لسلام مع عديمى الانسانية ولا حوار معهم يجدى .. هؤلاء قوم ( انما هلك الذين قبلكم انهم اذا سرق فيهم الشريف تركوة ,واذا سرق فيهم الضعيف اقاموا علية الحد . )).
السودان لمة أقاليم بدون اتفاق. ان أقاليم السودان متحدة عفوا ولم تتفق بعد على نظام حكم عادل يحفظ حق هو مشكله السودان المركزية ومصدر الحروب الأهلية. مصدر للتنازع الاثني. وسبب الاضطراب الاجتماعي والصراع السياسي والتخلف الاقتصادى.لايمكن إنهاء هذه المٲسي إلا بتحقيق العدالة والمساواة فى قسمة السلطة والثورة بين أقاليم السودان والاتفاق على أسس ومعايير الحكم..لم يكن يوما تعدد العراق واديان وثقافات الشعب واتساع رقعة البلاد. سببا فى اختلاق أهل السودان.لكن أزمة الحكم المتعاقبة.استغل هذا التباين بلا استثناء..هتك وتفريق الناس وضربهم لتفسح.لهم مجال للسيطرة..وما نزعات
القبيلة خير دليل على ذلك وانشطارات.الاجسام الثورية تدخل ضمن سياسة المركز لإضعاف قضية الهامش السوداني..آن الأوان أن يفيق أبناء الهامش نحو غاية وهدف واحد رغم اختلاف الوسائل. مع ثبات الهدف..انما الذئب يآكل من الغنم القاسي.

امامكم فرصة تاريخية لتغير مجري التاريخ. وإحداث تغيرات جذرية فى جسد الثورة وتغير مسارها لتحقق الأهداف التى من اجلة.قدمتم الأرواح ووفاءاً لشهدائنا الأبرار. ان استهتار نظم الحكم المتعاقبة بالمواطن نتائج لعدم وحدة الكلمة.
الحل السلمي أفضل الخيارات. لمشكلة السودان لكل أطراف الصراع شريطة أن يحقق العدالة والمساواة وعودة النازحين واللاجئين والعدالة الانتقالية.وارجاع الأرض التى قطع..ودخول جماعي بعيد عن الاتفاقيات الثنائية..
المرحلة القادمة مرحلة حاسمة فى مسار الثورة علية ندعوكم لطرح و تأسيس تحالف ثورى كاسح ومساند للقضية التى شهد الطاقة وتراصي الصفوف للاستعداد لقيادة الشعب للثورة مع تنسيق وترتيب والاتفاق على الحد الادني.وابراز دور حيوي للثورة..
والسلام عليكم..عمدة آدم خاطر

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.