تعميم صحفي حول قضايا الساحة السياسية من أمانة الشئون السياسية للعدل والمساواة

بسم الله الرحمن الرحيم

تعميم صحفي حول قضايا الساحة السياسية من أمانة الشئون السياسية للعدل والمساواة

خرج إجتماع أمانة الشئون السياسية لحركة العدل والمساواة المنعقد بتاريخ 30/11/2015 بتوصيات عديدة حول القضايا

الملحة والعاجلة في الساحة السياسية تمثلت في التالي:-

المؤتمر التحضيري وضرورة ان يكون شاملا:-

العدل والمساواة تنشد السلام الشامل لكل السودان وتدعم قيام حوار قومي دستوري حقيقي مشروط بانعقاد ملتقي تحضيري

للتوافق حول الاطار العام للعملية السياسية خاصة ما يتعلق بتوفر الاشراف الدولي والاقليمي كضامن حقيقي لعملية

الحوار بالاضافة الي ضرورة أن يكون الحوار شاملا لكل الاطراف دون إقصاء لأي جهة. وقف العدائيات لاغراض

انسانية وتناول القضايا ذات الخصوصية بدارفور وجبال النوبة والنيل الازرق ومجمل مطلوبات بناء الثقة تمثل اشتراطات

مهمة لا يمكن تجاوزها قط او القفز فوقها ولا يمكن الجلوس الي المعتدي وطائراته ومليشياته تسوم أهلنا سوء العذاب.

إستمرار إستهداف الطلاب وتفشي المخدرات:-

الاستهداف المرفوض لطلاب دارفور أمر ممنهج ومدروس من قبل العصابة المجرمة وهو امتداد للانتهاكات الجارية ضد

الابرياء في دارفور وغاياته الخبيثة ضرب الحركة الطالبية وإضعاف الطليعة المصادمة ذات التاريخ النضالي المشهود

في مقاومة الانظمة الديكتاتورية لتفريق وحدتها وشق صفها بالتمييز علي اساس عرقي بائد وجهوي منكور لذا نوصي

بوحدة الطلاب كمدخل سليم لاستنهاض الحراك الثوري والدفاع عن الحقوق والمكتسبات.

تتزامن الحملات العنصرية ضد الطلاب مع محاولات تدمير الشباب الواعد وتعمل الدولة علي تفشي المخدرات في البلاد

بأمر ورعاية قياداتها الفاسدة التي تتكسب جراء الاتجار غير الشرعي في المخدرات مالا حرام وتكسب بإطالة عمر النظام

بخلق جيل منشغل عن الحياة السياسية وقضايا التغيير.

غياب البشير عن قمة جنوب افريقيا:-

عدم مشاركة رأس النظام في قمة التعاون الافريقي الصيني المنعقدة في يومي الرابع والخامس من ديسمبر الجاري سببه

الهروب من ملاحقات المحكمة الجنائية جراء الجرائم التي ارتكبها في دارفور ومن الاحكام الصادرة بحقه من قبل القضاء

الجنوب الافريقي إثر هروبه المخزي من الباب الخلفي عقب مشاركته في القمة الافريقية في يونيو المنصرم وتعلل إعلام

نظام الابادة بغير ذلك كذب صريح وتلفيق لا اساس له من الصحة.

تجهيزات الحكومة للهجوم علي مواقع الحركة:-

حول تصريحات قادة النظام بتسيير مليشياتهم المهزومة للهجوم علي الاراضي الواقعة تحت سيطرة حركة العدل والمساواة

نود أن نوضح للجميع أن هذا الاعلان إنذار بحملة إبادة جديدة تستهدف المدنيين والضحايا تجري تحت سمع وبصر

المشاركين في الحوار الوطني المزعوم وتهدد بنسف الجهود الداعية الي إيجاد حلول سلمية للازمة الوطنية ونعلن جاهزيتنا

التامة للتصدي والدفاع عن الضحايا والمظلومين وستمضي حركتكم بصلابة في سبيل الثورة والنضال لاجل كل السودان.

محمد زكريا فرج الله

01/12/2015
1 of 1
تعميم صحفي حول قضايا الساحة من امانة الشئون السياسية للعدل والمساواة.docx
Displaying تعميم صحفي حول قضايا الساحة من امانة الشئون السياسية للعدل والمساواة.docx.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.