تحقيق مع صحفية

بسبب مادة صحفية حول(تخلص الصين من مواد كيميائية خطرة في السودان): جهاز الأمن يواجه الصحفية (أميمه المبارك)
استدعت وحقَّقت نيابة الصحافة والمطبوعات يوم (الخميس 3 ديسمبر 2015) مع الصحفية بصحيفة (الأيام) أميمه المبارك.

وبحكم مسئولية النشر التي يُعرِّفها قانون الصحافة والمطبوعات، حققت النيابة مع رئيس تحرير الصحيفة، الأُستاذ محجوب محمد صالح.
وموضوع التحقيق مادة صحفية نشرتها صحيفة (الأيام) بتاريخ (الأربعاء 11 نوفمبر 2015) حول: (دفن مواد كيميائية خطرة في السودان).

ونص الخبر على: (…تخلّصت دولة الصين من 60 حاوية تحتوي على مواد خطرة، بعد إدخالها البلاد، دون أن تفتشها سلطات الجمارك، ودفنت 40 حاوية منها بينما أُلقيت 20 حاوية في العراء..).وزاد الخبر(تم ذلك بالتزامن مع إنشاء سد مروي).
عليه فتح كل من (جهاز الأمن)، و(وحدة تنفيذ السدود) 

بلاغاً ضد الصحفية (أميمه المبارك)، بدعوى التضرُّر من النشر.



وبموجب المادة (61 – أج 1991) أصدرت نيابة الصحافة أمر تكليف بالحضور لـ(أميمه) بحسب ما يسمى (74 -إجراءات)واستمر التحقيق مع رئيس التحرير (الأيام) منذ حوالي (11:00) ظهراً، حتى حوالي الساعة (11:30) ظهراً، ومع (أميمه) منذ حوالي الساعة (1:20) ظهراً، حتى حوالي الساعة (1:50) ظهراً.

وفي خضم التحقيق، استفسر المُحقِّق، الصحفية (أميمه)، سائلاً: (هل الدافع من نشر الخبر، الإثارة الصحفية، وتوزيع الصحيفة، أم لإشراك المواطنين في المعلومات ونشرها للرأي العام ؟).

عليه، تواجه الصحفية (أميمه) بلاغين فى قضية واحدة الشاكى فيهما كل من: (جهاز الأمن)، و(وحدة تنفيذ السدود)

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الأحد 6 ديسمبر 2015)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.