امتحان جبريل ؟

اليوم الخميس 10 ديسمبر 2015 يمر الرئيس جبريل ابراهيم بإمتحان عسير … صلوا من اجله ، يرحمكم الله .
الحلقة الثالثة ( 3-4 )
ثروت قاسم
facebook.com/tharwat.gasim
tharwat20042004@gmail.com
1- تحضيري 7 ديسمبر ؟
في يوم الخميس 19 نوفمبر ، بدات مفاوضات في اديس ابابا بمسارين في عملية واحدة :

+ مفاوضات الجولة العاشرة بين الحكومة والحركة الشعبية الشمالية ،
+ ومفاوضات الجولة الثانية ، في مسار ثان مستقل ، بين الحكومة وحركتي دارفور المسلحتين ( حركة العدل والمساواة وحركة مني اركو مناوي ) .
في الجلسة الإفتتاحية المُشتركة للمفاوضات ، إستغرب المراقبون جلوس القائد مني اركو مناوي ، الاول في حركته ، إلى يسار الاستاذ ياسر عرمان ، الثالث في حركته ، ورئيس وفد الجبهة الثورية ، وعزوا تهميش القائد مني اركو مناوي لتعوده على لعب دور مساعد الحلة ، ومن يهن يسهل الهوان عليه ، ما لجرح بميت إيلام .
إنفض سامر المفاوضات ، وكانت نتيجتها كالآزفة التي ليس لها من دون الله كاشفة … قبض الريح وشئ من سدر قليل .
بعدها اعلن مبيكي ، عقد اجتماع اديس ابابا التحضيري في يوم الأثنين 7 ديسمبر … التحضيري الذي صار كجحا الأسطوري ، يسمع به الناس ولا يرونه .
برمج مبيكي لعقد التحضيري في يوم الأثنين 7 ديسمبر ، بعد ان رفضت الحكومة المشاركة في تحضيري اديس ابابا في يوم الاحد 29 مارس 2015 .

2- رسالة الرئيس جبريل ابراهيم ؟
في يوم الاثنين 30 نوفمبر 2015 ، ارسل الرئيس جبريل ابراهيم ، رئيس الجبهة الثورية وعضو المجلس الخماسي الرئاسي التنسيقي ، رسالة مُبينة لأمبيكي ، يطالبه فيها بإشراك ممثلين ل ( جميع ) اصحاب المصلحة في إجتماع اديس ابابا التحضيري.
كرر الرئيس جبريل ابراهيم كلمة ( جميع ) أكثر من مرة ، وكأنه كان يقرأ ، في كرة بلورية ، افكار مبيكي (كلمة الدلع لحكومة الخرطوم) تجزئة التحضيري إلى قسمين :

+ التحضيري الاول في اديس ابابا ،
+ والتحضيري الثاني في الخرطوم .
وبالتالي شق المعارضة الداعمة للحوار الوطني الجاد بمستحقاته إلى فسطاطين :
+ خارجية … تضم حزب الأمة ، مع إن جميع مؤوسسات حزب الأمة ، بإستثناء مؤسسة الرئاسة ، موجودة في الداخل،

+ ومعارضة داخلية .
هدف الحكومة ( مبيكي ) من تجزئة التحضيري هو شق المعارضة إلى فسطاطين ، وزرع البلبلة وسط مكوناتها ، وإستفزازها لترفض مبدأ التجزئة ، فيتهمها المجتمع الدولي بالتعنت وعرقلة بل رفض الحوار الوطني .

3- الأستاذ عبدالقادر محمد ؟
تأجل عقد تحضيري 7 ديسمبر في اديس ابابا لأجل غير مُسمى لعدة اسباب ، منها :
+ رسالة الرئيس جبريل ابراهيم لأمبيكي،
+ ومنها رفض الحكومة المشاركة في تحضيري اديس ابابا إذا ضم المعارضة الداخلية … ضمن أسباب لوجستية أخرى كما سوف نوضح لاحقاً في هذه المقالة .
لتواجد الرئيس البشير في ابوظبي ، ونائبه الاول الفريق بكري حسن صالح ووزير الخارجية البرفسور غندور في جوهانسبرج، ولأهمية الرد السريع على رسالة الرئيس جبريل ابراهيم، ارسل مبيكي مدير مكتبه الاستاذ عبدالقادر محمد إلى الخرطوم ، لتلقي التعليمات من مستشار الرئيس البشير للأمن القومي ( اللجنة العسكرية – الأمنية) ، التي تتلقى التعليمات بدورها ، وبالرموت كونترول ، من الرئيس البشير من ابوظبي .

4- تعليمات اللجنة العسكرية – الامنية ؟
سجل الاستاذ عبدالقادر محمد تعليمات اللجنة العسكرية – الامنية ، ووعد بصياغة رد للرئيس جبريل ابراهيم على اساسها ، مُوقعاً عليه من مبيكي .

طلبت اللجنة من الأستاذ عبدالقادر محمد ان يكون رد مبيكي على رسالة الرئيس جبريل ابراهيم مبنياً على عدة مسلمات وقطعيات وثوابت ، نختزل 7 منها في النقاط التالية :

اولاً :
لا تعترف الخرطوم بتحالف قوى ( نداء السودان ) ، ولن تجلس للتفاوض معه ، كجسم واحد، حول طاولة واحدة .

ثانياً :
توافق الخرطوم على المشاركة في إجتماع تحضيري وفق الشروط التالية :

واحد :
ان يكون التحضيري بمثابة الجولة الثانية لإجتماع ( إعلان اديس ابابا ) في يوم الخميس 4 سبتمبر 2014 ، كما أمر بذلك الرئيس البشير .

اتنين :
ان يتم تقسيم التحضيري إلى إجتماعين منفصلين ، للمعارضة الخارجية والداخلية ، كل على حدة ، كما يلي :
+ يتم عقد التحضيري الاول في اديس ابابا بمشاركة لجنة السبعتين وتحالف قوى ( إعلان باريس ) ، حسب إجراءات عقد إجتماع الخميس 4 سبتمبر 2014 ، بأن يوقع مبيكي مذكرة تفاهم مع لجنة السبعتين ، ومذكرة تفاهم ثانية ومطابقة للمذكرة الأولى مع تحالف قوى ( إعلان باريس ) … كل على حدة ؛ ببساطة لأن الخرطوم لا تعترف بتحالف قوى ( إعلان باريس) ، وبالتالي ترفض الجلوس والحوار معه ، كجسم واحد ، حول طاولة واحدة .
+ يتم عقد التحضيري الثاني في الخرطوم بين مبيكي ومكونات المعارضة غير المنضوية في لجنة السبعتين والداعمة للحوار الوطني، مثل حركة الإصلاح الآن بقيادة الدكتور غازي صلاح الدين . سوف يستمع مبيكي لإقتراحات هذه المكونات المعارضة ، وكان الله يحب المحسنين .

ثلاثة :
سوف تتكون اجندة تحضيري اديس ابابا الأول من بند واحد لا ثان له وهو تطمين قادة تحالف قوى (إعلان باريس) ، المتواجدين بالخارج، بسلامة دخولهم إلى وخروجهم من الخرطوم عند مشاركتهم في إجتماع يوم عشرة شهر عشرة ، الذي يمثل بالنسبة للحكومة ، الإجتماع الدستوري الجامع ، الذي تطالب به أدبيات المعارضة .
لن يناقش تحضيري اديس ابابا اي بنود إجرائية أخرى .

ثالثاً :
طلبت اللجنة العسكرية – الأمنية من الأستاذ عبدالقادر محمد أن لا يشير رد مبيكي على رسالة الرئيس جبريل ابراهيم لقرار مجلس السلم والأمن الأفريقي في اجتماعه رقم 539 في يوم الثلاثاء 25 اغسطس 2015 ، وان يشير فقط لإجتماع الخميس 4 سبتمبر 2014 المذكور اعلاه ، لتفادي إحراج الحكومة ، التي ترفض عقد إجتماع تحضيري حسب ادبيات المعارضة التى يدعمها قرار المجلس .

رابعاً :
طلبت اللجنة من الاستاذ عبدالقادر ان يتبنى مبيكي في رده على رسالة الرئيس جبريل ابراهيم مرجعيات الحكومة وقطعياتها، ويفرضها على المعارضة في تحضيري اديس ابابا وتحضيري الخرطوم وكأنها منه … حتى يكون الإختلاف والخلاف والمواجهة بين المعارضة من جانب وفي الجانب المقابل مبيكي المدعوم من الأتحاد الافريقي ، ومجلس الأمن الدولي ، والترويكا ، ومنظمة الإيقاد ، والجامعة العربية .

خامساً :
تلبية لضغوط المبعوث الأمريكي الخاص دونالد بوث ، توافق الحكومة على عقد مفاوضات ثنائية وجزئية وإستكشافية غير رسمية مع الحركة الشعبية الشمالية في اديس ابابا ، قبل اعياد الكريسماس ، للإتفاق حول :

+ السماح للحكومة توزيع الإغاثات الإنسانية الدولية للنازحين في المناطق الواقعة تحت نفوذ الحركة ، حتى تضمن الحكومة عدم تحويل الحركة هذه الإغاثات لإغاثة جنودها بدلاً من النازحين ؛

+ والسماح للحكومة بنشر قواتها على الحدود الفاصلة بين دولتي اثيوبيا وجنوب السودان من جانب ، ومن الجانب المقابل المناطق السودانية الواقعة تحت سيطرة الحركة ، لقفل الحديقة الخلفية للحركة في دولتي اثيوبيا وجنوب السودان ، وبالتالي إحتوائها .

سادساً :
توافق الحكومة التوقيع مع حركات دارفور المسلحة على إتفاقية الدوحة (يوليو 2011 ) ، بدون إضافة ولا شولة واحدة ، متى ما كانت هذه الحركات جاهزة للتوقيع.

سابعاً :
طلبت اللجنة من الأستاذ عبدالقادر محمد ان يصيغ رداً إستفزازياً على رسالة الرئيس جبريل ابراهيم لتتم طرشقة تحضيري اديس ابابا وتحضيري الخرطوم ، ويشارك الجميع في إجتماع يوم عشرة شهر عشره، وهم صاغرين .

قرأ الجميع الفاتحة ، ورجع الأستاذ عبدالقادر محمد إلى اهله مسروراً ؟

ألا ترى ، يا هذا ، الاستاذ عبدالقادر محمد يكتب في مسودة رد مبيكي على رسالة الرئيس جبريل ابراهيم ، وهو يحدر لصورة الرئيس جبريل ابراهيم ، والشرر يتطاير من عينيه ؟

5- الرئيس جبريل ابراهيم بين مطرقة مبيكي وسندان المعارضة الداخلية ؟

في الداخل السوداني ، هناك ثلاثة تحالفات وطنية معارضة تؤمن كلها بالحوار الجاد بمستحقاته ، وهي غير مشاركة في لجنة السبعتين ، وبالتالي غير مشاركة في إجتماع يوم عشرة شهر عشرة للحوار اللاوطني الجاري عقده حالياً في الخرطوم وحتى يوم الأحد 10 يناير 2016 .
هذه التحالفات الثلاثة هي :
+ تحالف القوى الوطنية (الدكتور غازي صلاح الدين) ،
+ تحالف القوى الوطنية للتغيير … قوت (الدكتور فرح العقار)،
+ وتحالف أحزاب الوحدة الوطنية (عبد القادر ابراهيم) ،
وتضم هذه التحالفات الوطنية الثلاثة اكثر من 40 حزباً سياسياً ، ومنابر وحركات معارضة ، نذكر منها مثالاً وليس حصراً ، الاحزاب والحركات التالية :
+ حركة الإصلاح الآن ( الدكتور غازي صلاح الدين ) ،
+ منبر السلام العادل ( الطيب مصطفى ) ،
+ تحالف قوى الشعب العاملة ( أحمد ابو القاسم ) ،

+ الحزب الاستراكي الناصري ( مصطفى محمود ) .
في يوم الاربعاء 9 ديسمبر 2015 ، اصدرت هذه التحالفات الداخلية بياناً رفضت فيه تجزئية الإجتماع التحضيري الذي دعا له مجلس السلم والأمن الأفريقي في إجتماعه رقم 539 في يوم الثلاثاء 25 اغسطس 2015 . وأكدت هذه التحالفات الاربعينية ( 40 حزب ) إنها لن تشارك في الإجتماع التحضيري الذي ينوي مبيكي عقده في الخرطوم مع هذه التحالفات ، وتصر على المشاركة في تحضيري اديس ابابا مع تحالف قوى ( إعلان باريس ) ، في مقابل لجنة السبعتين . وذكرت هذه التحالفات ان ممثليها شاركوا في إجتماع الخميس 4 سبتمبر 2014 ، الذي ابرم ( إعلان اديس ابابا ) مع مبيكي ، عندما كانت لجنة السبعتين تمثل المعارضة الداخلية الحقيقية في احدى سبعتيها. أما الآن فقد صارت سبعة المعارضة في لجنة السبعتين تمثل الأحزاب المتتوركة والموالية للحكومة مثل حزب المؤتمر الشعبي، وتم تنحية الدكتور غازي صلاح الدين منها، وهو الذي وقع نيابة عن المعارضة الداخلية في (إعلان أديس ابابا) في 4 سبتمبر 2014 .

كما عرفنا من بيان التحالفات ، إقترح مبيكي للرئيس جبريل ابراهيم تجزئة التحضيري إلى فسطاطين :
+ التحضيري الأول في اديس ابابا ،
+ والتحضيري الثاني في الخرطوم .

ولكن في بيانها ، اكدت المعارضة الداخلية الحقيقية المؤيدة للحوار وغير المشاركة في لجنة السبعتين ، وبالتالي غير المشاركة في إجتماع يوم عشرة شهر عشرة :
+ اكدت رفضها مبدأ تجزئة التحضيري .
، + أكدت إنها لن تشارك في تحضيري الخرطوم .

يمكنك ان تغصب الحصان وتجره لشاطئ البحر ، ولكنك لن تستطيع ان ترغمه على الشرب !
وهكذا مبيكي مع حصان المعارضة وتحضيري الخرطوم .

قذفت المعارضة الداخلية بالرئيس جبريل ابراهيم في جحر ضب . فهل يستجيب الرئيس جبريل ابراهيم لمواقف المعارضة الداخلية ، ويكتب لأمبيكي برفض المعارضة الداخلية وبالتالي رفضه لتجزئة التحضيري ، فتحدث المواجهة بين مبيكي والرئيس جبريل ابراهيم ، حسب الكمين الذي نصبه الأباسة للرئيس جبريل ابراهيم ؟

وماذا لو دعم البعض في المجلس الرئاسي التنسيقي موقف مبيكي ، ودعم الآخرون موقف المعارضة الداخلية حول رفض تحضيري الخرطوم ؟
اليوم الخميس 10 ديسمبر 2015 يمر الرئيس جبريل ابراهيم بإمتحان عسير … صلوا من اجله ، يرحمكم الله .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.