ازمة في ازمة

حسن اسحق
ishaghassan13@gmail.com
ازمة في الغاز ،ازمة في العملات الاجنبية ، ازمة في الوصول الي اتفاق سلام حقيقي ، ازمة في المواصلات ، ازمة في اصلاح جهاز الامن والمخابرات الوطني ، ازمة فساد في ديوان الزكاة ، ازمة اختلاس يعني سرقة بالواضح في الحج والعمرة ، ماشين الحج بقروش مشكوك في شرعيتها ،ازمة في ايجاد حلول لطلاب دارفور في الجامعات والمعاهد العليا السودانية ..

ازمة في القصر يقول النايب الاول الصحافة السودانية ازدهارا ، وما حصول الصحفيين علي جوايز الا دليل ان الحريات في عهد سفهاء الشريعة الاسلامية ان الاوضاع تسير علي الاتجاه الصحيح ، ما هذه الاتجاه الا الاتجاه الخطا ..

عند الحديث عن الازمات الاقتصادية عليك يا مواطن ان تبتلع ليمونة ، لكن الليمون ذاتو سعر ارتفع مع عدم وجود الغاز ، هل هي ازمة متلازمة وشاملة للفشل الكلي ، هذه الازمات تذكرنا بدعاية ابو القنقد الاخيرة ، وما وجده من حيز اعلامي ضخم ، لم يجده غيري عندما ادعي الموت المزعوم بتكتيك من ايادي النظام ، فعلا ان المصايب لا تاتي فرادي ابدا ، هل ندعي الموت ! حتي هذه الاهتمام ، ذلك الرفيق عندما اقتربت سيوف النقد تقترب حول رقبته وكادت ان تطيح به ، فكر ان يغتال نفسه ، حتي يبعد شبهات الفساد الواتسابية ، اعني المنتشرة علي الواتساب مؤخرا ..

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.