مع جبريل ابراهيم ؟

ثروت قاسم
Facebook.com/tharwat.gasim
Tharwat20042004@gmail.com

مقدمة .
اجرى الإعلامي المتألق احمد ويتشي حواراً مع الرئيس جبريل ابراهيم رئيس الجبهة الثورية السودانية ، ورئيس حركة العدل والمساواة ، تم نشره يوم الأربعاء 18 نوفمبر 2015 في المنتديات الإسفيرية . ولأهمية ما جاء في الحوار ، وتعميماً للفائدة ، نقتبس بعض البعض مما جاء في الحوار ، ونعلق عليه ، في محاولة لتقديم رؤية مختلفة ، ونحن نقف على ربوة مختلفة عن الربوة التي يعتليها الرئيس جبريل ابراهيم .

قال:

بقيت الحركة الشعبية على رأس الإئتلاف بصفة قائم مقام إلى حين حل إشكال التوافق.

اقول :
شكراً يا معلم . اول مرة افهم معنى رتبة قائم قام في الجيش واظنها لعقيد . برهن الرئيس جبريل ابراهيم بأنه مدرسة … مدرسة فكرية ، مدرسة سياسية ، مدرسة وطنية .

قال:
تبقى المبادئ ثابتة تنتظر استواء سفينة القيادة على الجودي.
أقول :
كلام يا عوض دكام ؟
ولكن 95% من القراء لن يفهم كلمة الجودي يا معلم . هل نسيت محنة التعليم في السودان مع الابالسة وما قاله الغنوشي عنها ؟ اقرأ شرح الصحفيين لكلمة الكوديسا لتتأكد من إنعدام المهنية . ووضع صورة الفنان الجابري في مقالة عن الفيلسوف العربي الجابري . وصورة نادي مدريد الرياضي في موضوع عن نادي مدريد السياسي . وصورة مارتن لوثر كينق في مقالة عن مارتن لوثر اب البروتستانية !
قال:
و رغم أنه يصعب ادعاء التماسك الكامل مع الصراع على القيادة تبقى المبادئ ثابتة .
اقول :
الرائد لا يكذب اهله . قارن بين الصدق اعلاه وتدليس بقية القادة .
ولكن نسمح بوقفة عند إدعاء بقاء المبادي ثابتة .
يحدثنا الدكتور الواثق كمير القيادي في الحركة الشعبية الشمالية ، في مقالة مقرؤة له ، بأنه في يوم الخميس 14 اغسطس 2008 ، اكد الوالي مالك عقار ، والي ولاية النيل الأزرق في نظام الإنقاذ ، عند مخاطبته جماهير ولاية النيل الأزرق بمناسبة الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع تعلية خزان الروصيرص ، في حضور الرئيس البشير :

… إن الاستهداف موجودٌ ، ولكن أقول إن مذكرة أوكامبو هي بلبصة ساكت … وإنت السيد الرئيس البشير ، زول كبير وبالتالي لا تلتفت للبلبصات . كلنا خلفك من أجل التنمية ، وسر ونحن وراك .

وقتها … في يوم الخميس 14 أغسطس 2008 ، نسي أو تناسى الوالي مالك عقار الإبادات الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها الرئيس البشير ضد مواطني دارفور … 300 ألف من القتلى و4 ملايين من المشردين النازحين واللاجئين ؟

نسي الوالي مالك عقار هذه وتلك في سبيل بقائه والياً لولاية النيل الأزرق . وهذه المرة ينسى الفريق مالك عقار ملح وملاح الجبهة الثورية في سبيل إستمراره رئيساً للجبهة في مدابرة لكل الأعراف والمواثيق والإتفاقات ؟
أين ثبات المبادئ يا ريس ؟
تجد ثبات المبادئ عند الرئيس جبريل ابراهيم وصحبه الكرام على سنة الآية 74 في سورة الإسراء :
وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاً ..
ثبت سبحانه وتعالى على الحق وعلى المبادئ والمرجعيات الوطنية قادة حركة العدل والمساواة وحركة مني اركو مناوي في مفاوضات اديس ابابا التي عمل على تدميرها أهل الإنقاذ يوم الأثنين 23 نوفمبر ، ولم يركن شيئاً قليلاً هؤلاء وهؤلاء إلى مقولات أمبيكي المعسولة ولا إلى إدعاءات اهل الإنقاذ الكذوبة .

وبمد الخط على إستقامته ، سوف يستمر الرئيس جبريل ابراهيم في التمسك بثوابت الجبهة الثورية ، في أن حل مشاكل دارفور والمنطقتين يتواجد في الخرطوم ، وبالتالي فإن حل هذه المشاكل يكون برفض الثنائية والجزئية في المفاوضات مع نظام الإنقاذ ، والإصرار على عملية واحدة بمسارين وصولاً للحل الشامل الكامل بتغيير نظام الإنقاذ بنظام جديد ، وسياسات جديدة ، وهياكل جديدة ووجوه جديدة ، من خلال الحوار الجاد بمستحقاته او الإنتفاضة الشعبية السلمية غير المستنصرة بالأجنبي .
قال :
و النزاع في القيادة لن يجعلها أكثر بهاءً حتى يتدافع الخُطّاب عليها الآن.
اقول :
على العكس مما تقول به يا ريس وتذكر معادلة بيجن – السادات .

طلب دونالد بوث من النظام تقديم تنازلات جديدة للقائد ياسر عرمان في مفاوضات اديس ابابا لتدمير الجبهة الثورية وتحالف قوى اعلان باريس ! ولذلك حضر ابراهيم محمود لاديس ابابا ، وهو اعلى مقاماً من غندور لتقديم هذه التنازلات .

وكان المخطط أن يقبل القائد ياسر عرمان بهذه التنازلات الوهمية ، كيتن في جبريل ابراهيم .

وعشان تاني .
ولكن المؤوسسة العسكرية – الأمنية ( مستشار الرئيس البشير للأمن القومي ) وقفت تووود ضد اي تنازلات ، بل أصرت هذه الفئة على بعض الإملاءات على حركة العدل والمساواة . ولكن رفضت الحركة هذه الإملاءات وثبتت على مرجعياتها الوطنية ، وذكرت الله كثيراً ، مستعصمة بالآية 45 في سورة الأنفال :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً ، فَاثْبُتُوا ، وَاذْكُرُوا اللهَ كَثِيرًا ، لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون) ..

قال :
و لن يسكت الأخيار ممن تبقى من ضباط الجيش طويلا و شعبهم الأعزل يذبح في شوارع العاصمة.
اقول :
قال حكيم تقع الواقعة عندما يسكت الأخيار .

كل ما يحتاجُ إليه الشيطان، لكى يحقق الانتصار على بنى الإنسان، هو أن يجلس الأخيارُ دون أن يفعلوا شيئًا، كما قال الفيلسوف إدموند بِرك، فى القرن الثامن عشر، وكأنه يقصد بها لحظتنا الراهنة البائسة التى نحياها فى القرن الحادى والعشرين في السودان .
قال :
وأقول لشبابنا في الشتات و المهاجر تسلّحوا بالعلم و انهلوا من خبرات الأمم التي سبقتنا في مضمار التقدم لأنكم أنتم المعنيون بالتغيير الحقيقي بعد ذهاب النظام.
اقول :
هذه نصيحة بوزن الذهب . العلم هو مفتاح الفرج ، وهو شرف لا يناله إلا ذو حظ عظيم.
وكانت اول آية نطق بها معصوم للمعصوم هي :

( إقرأ ) .
يقتفي الرئيس جبريل ابراهيم آثار الحكيم ( أمل الأمة وضميرها الحي ) ، ويعمل مثله على إقامة مجتمع ( إقرأ ) .
هل تذكر ، يا هذا ، ما قاله مارلون براندو

The Godfather
لمحامي العصابة من أن قلمه الذي يحمله للدفاع عن العصابة يساوي أكثر واعظم واقيم من الف كلاش ؟

للأسف لم يقدر دبجو وصحبه الكرام قلم الرئيس جبريل ابراهيم حق قدره ، ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني ، وإن هم إلا يظنون ؟

قال :
و كثيراً ما أنصح قواتنا الخارجة إلى مسارح العمليات بأن يروا عدوهم كل ما لديهم من بأس أثناء القتال، و لكن حالما يستسلم الخصم يعامل بالرفق الكامل لأن إهانة الأسير من الجبن و قلة النخوة.
اقول :
هذه كلمات ( رجل رشيد ) .
نعم … من الصعب إزالة الضغينة من العقول المتشبعة بالعنصرية والحقد . لذلك يحرم نظام الإنقاذ وصول الإغاثات الإنسانية للنازحين في المناطق الواقعة تحت سيطرة الجبهة الثورية ، فيحيلهم إلى أسرى ، يفترشون الغبراء ويلتحفون السماء ، ويأكلون من خشاش الأرض ، ويشربون مياه البرك الآسنة ، ويموت اطفالهم من وباء الحصبة لمنع نظام الإنقاذ الأمصال والادوية عنهم .

هذه وتلك جرائم ضد الإنسانية ، يجب محاسبة الرئيس البشير ، المسؤول عنها مسؤولية مباشرة ، حسب معادلة ( مسؤولية القائد ) .

وبعد … لماذا لا تصبر نفسك ، يا ريس ، مع السيد الإمام ولا تعدو عيناك عنه ، تكن من الفالحين . انت تكمل السيد الامام بفكرك وتوازنك وبعدك عن التدليس والمهاترات .

وبدلاً من توزيع المسؤولية على 5 في مجلس التنسيق الرئاسي ، فتضيع في الهواء بينهم ، نصبوا السيد الإمام رئيساً للمجلس لاسباب وضحتها في مقالة سابقة ، ومنها جماهريته ومقبوليته الدولية . أو على الأقل اجعلوا الرئاسة دورية ، وتذكر ان سرسريو ايرو صار حاكم السودان الاوحد في اول مايو 1956 . لم يوزع مجلس السيادة في يناير 1956 الرئاسة بين اعضائه الخمسة ، بل حددها كل شهر رئيس ؛ وكذلك فعلت الجبهة الثورية في يوم 11 شهر 11 سنة 11 عندما دورت الرئاسة كل عامين .

وبعد … اصبر نفسك مع السيد الإمام ، ولا تعدو عيناك عنه ، تنتصر قضيتك وقضية السودان .

واستودعك مع خواتيم آل عمران .

خاتمة .

نخنزل في النقاط ادناه بعض البعض من مقولات الرئيس جبريل ابراهيم التي لا تحتاج لتعقيب او تعليق فهي شارحة لنفسها وشارحة لمبادئ ومفاهيم ومرجعيات الرئيس جبريل ابراهيم وحركته :
قال :
لسوء الطالع، من أسكرته السلطة يسهل عليه التفرعن و ادعاء المعرفة المطلقة، و يصعب عليه النظر في غير مرآة نفسه أو القبول بالنصح بدلا من التأليه و التمجيد.
قال :
نحن أعلنا منذ فبراير 2014 رفضنا لمبدأ الالحاق أو الإسترداف، و لن نكون شركاء في حوار لسنا أصلاء فيه و لم نساهم في تشكيله و وضع الأسس له.
قال :
نحن نريد للحرب الأهلية في السودان أن تنتهي إلى غير رجعة و لن يتحقق لنا ذلك إلا إذا خاطبنا جذور المشكل السوداني و وصلنا إلى سلام عادل و شامل يرسي دعائم الاستقرار و النماء و الحكم الرشيد.
قال :
الحلول الجزئية لا تفيد حتى النظام الذي يسعى دوما للانفراد بأضعف الشركاء لأن الذي يريد أن يصارع الأقوياءً لا يتأهل لذلك بمصارعة المقعدين و أنصاف الرجال.
قال :
نحن لا نطالب بخروج أحد من تحالف الجبهة الثورية السودانية، بل ندعو الجميع للبقاء في الجبهة و الانضمام إليها مع الإلتزام بعهودها و مواثيقها بتجاوز حظوظ النفس و التنظيم الضيقة.
قال :
و على كل منا أن يفهم أن التغيير لا يتم إلا به و بسد الثغرة التي هو عليها من غير تواكل أو تفريط.
قال :
ما نقوم به من عمل في ساحات المعارضة المسلحة و المحيط الإقليمي و الدولي جزء أصيل و مكمل لما تقوم به القوى السياسية في الداخل و لا يستغنى أي منهما عن الآخر و إلا كان عمله ناقصاً.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.