قليل الادب ولست بنافع

بسم الله الرحمن الرحيم
قليل الادب ولست بنافع
هاشم ابورنات
hashimaburnat@yahoo.co.uk
الانسان يستحي كثيرا ان يصف شخص بهذه الوصفة ولولا ان نافع علي نافع اكثر من صبغ هذه الصفة على نفسه بلا حياء ولا احترام لنفسه وللاخرين ولا لحزبه الذي ينتمي اليه .
فبينما حزبه يسعى لحوار يحاول ان يصبغ عليه بعض الجدية نجد ان نافع ينبري وفي منبر عام ليصف الذين يختلفون معه في الرأي بصفات لم نكن نسمعها الا في ازقة معروفة في حواري الخرطوم وليت عباراته هذه كانت متطابقة بما يصف به من لهم رأي فيه ولكنهم يستعففون ان يصفوه بما هو فيه فالرجل عندما ادرك ان موقعه في الحكم قد صار ينحصر في لقاء الاحزاب الافريقية والتشاور معها في قرارات (لابتودي ولا بتجيب) قرر ان يلمع نفسه بعبارات يحبها السوقة وصعاليك الشوارع . ولقد اسفت كثيرا ان يصدر مثل هذا الحديث الوقح من رجل يحمل درجة الدكتوراه والتي هي درجة يحترمها كل من يحملها. ولعله اراد ان يغطي على قضية شقيقه الذيتجري محاكمته الان!!
والعبارات التي اطلقها (المحترم) الدكتورنافع!!! حديث لاتناسق في معناه ولا فحواه …. فأهل الكهف قد عاشوا ثلاثمائة وتسعة من الاعوام وسيدنا نوح قد عاش تسعمائة وخمسون من السنين فكيف ياترى سنتلقي معه كمعارضين بين هذا الفرق …هذه واحدة والثانية اولم يعلم نافع بقصة الناموسة التي دخلت الى اذن الفيل فقتلته ….جعلته يتمرغ ويحاول اخراجها وهي تقلق منامه وعاف الاكل والشرب حتى قضى نحبه واذا كنا نحن كمعارضين سافوتة (ف…شيل شيلتك) .
لقد اصاب نافع هلع كبير عندما رأى ان الاشخاص الذين يتحدثون في مؤتمر حوارهم عن الجرائم التي ارتكبها في حق الشعب السوداني افرادا واسرا وارامل واباء لا زالوا يبحثون عن قبور ابنائهم ويتامى لا يدرون ماذا جنى ابائهم حتى جنوا هذا المصير المؤلم وعندما شعر ان الانقاذ سوف تتغدى به قبل ان يتناول عشاءه الاخير قرر ان يلجأ الى اسلوب حشرجة الجريح وهو لايدري انه قد وضع ناسه في موقف لايمكنهم ان يحمدوه عليه ….فاذا كان ما يقوله نافع فيه شئ من اراء المؤتمر الوطني فهذه ثالثة الاثافي وعلى مؤتمر الحوار السلام كما توقعنا وتوقع غيرنا ,وتوقعنا هذا قد برز من خلال التعتيم الاعلامي على اراء المجتمعين والذي صرح به الامس مندوب حركة دارفورية ومندوب اللجان الثورية بقولهم ان لجنة الاعلام في المؤتمر الوطني لا تحضر اجتماعات اللجان واذا حضرت فانها تنشر ما يريده المؤتمر الوطني فقط .
انني ازجل التحية والاحترام للمعارضين الذين يربأون بأنفسهم في الرد على مثل هذه العبارات السخيفة التي لا يتناولها الا اهل عصابات تتناطح فيما بينها في غنيمة او في شريحة تجارة محرمة ولكني مجبور ان اقول لابو العفين انت قليل الادب.
والحق ابلج والباطل لجلج
هاشم ابورنات
لندن 11 نوفمبر2015

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.