رسالة الي طلاب السودان من دارفور

بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة الي طلاب السودان من دارفور

طلاب دارفور الا ماجد
ان السودان وطنكم ولن يستطيع أحد ان يقتلعكم منه انه البلد الذي سألت دماء اجدادكم من أجل حريته وكرامته انه الوطن الذي استشهد أجدادنا واباءنا في سبيله من أجل أن تسود فيه القيم الإنسانية النبيلة في كل من أرجاء هذا الوطن الحبيب السودان لذلك لا أحد كان من كان يستطيع أن يوزع لكم فيها صكوك الوطنية والانتماء لهذا الوطن لذلك اعملوا مع كافة قوي التغيير الوطنية من الشباب والطلاب والقوي الوطنية الشريفة والحادبيين الي التغيير الحقيقي في بنية الدولة السودانية من أجل بناء سودان المستقبل وسودان العزة وسودان الشموخ والسودان الذي نتطلع ان تكون دولة رائدة في الحرية والديمقراطية والعيش الكريم لأبناء شعبنا واقفوا وقفة قوية في صف قضايا الشعب السوداني العادلة كما عهدناكم دوما دون التحيز الي اقليم معين وارفضو كافة أشكال العنف الطلابي بصفة خاصة والعنف داخل المجتمع السوداني بصفة عامة حتي تحرق هذه البضاعة الفاسدة التي يروج لها المؤتمر الوطني وصبيته وطلاب دعمه السريع المهزومة والمغلوبة علي أمرها دائما من قبل طلاب دارفور داخل الجامعات السودانية. ونعمل جميعا من اجل التغيير القادم وبناء دولة لاتستند علي الدين ولا علي علي القبلية ولا علي الجهوية ولا علي العصبية دولة غالية من كافة اشكال التطرف دولة تكون انموذجا لدول العالم في الحرية والديمقراطية والعيش الكريم لننعم به مع كافة ابناء الشعب السوداني. كما أحي صمودكم من أجل قضايكم العادلة والمشروعة ضد نظام الإبادة الجماعية من أجل حياة كريمة وتعليم بالنسبة لكم. والنصر حليفكم باذن الله.

القضية ماضية لارجع فيه الي حين سقوط الظلام والظلاميين.

الفاضل ادم حامد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.