بيان إدانة وإستنكار

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية 
        امانة الشباب والطلاب 
        بيان إدانة وإستنكار

ظل الفشل حليفا لنظام إلابادة الجماعية الذي يظن أن بمقدوره إسكات الأصوات التي تصدع بالحق وتطالب به لإنهاء حقب الهيمنة ولبناء وطن متعدد يسع الجميع.

أن الحركة الطلابية ظلت منارة من منارات التغيير المنشود كان لها القدح المعلي في مصادمة الأنظمة الديكتاتورية بما لها من سلاح فتاك تخشاه الأنظمة الطاغية المستبدة يتمثل في العلم والمعرفة والوعي والإستنارة. 
أن نظام الإبادة الجماعية سيظل يمارس سياسته المحببة المتمثلة في الاعتقالات دون توجيه تهم والقتل بدم بارد والتشريد من المجمعات السكنية والفصل التعسفي من الدراسة لطلاب السودان عامة ولطلاب الهامش على وجه الخصوص. 
امانة الشباب والطلاب تدين وتستنكر كل عمليات العنف الذي يسلكه طلاب نظام الإبادة وبدعم من الأجهزة القمعية. 
كما تحذر الأمانة النظام وطلابه واجهزته المأجورة عن الكف من المساس بأمن وسلامة الطلاب. 
وتناشد جميع الطلاب الشرفاء بوحدة الصف من أجل إسترداد كرامة الوطن والحقوق المسلوبة التي لا تمنح بل تنزع عنوة. 
وتعتب على القوى السياسية على صمتها التام حيال مايحدث من إستهداف عنصري ممنهج يهدد أمن وسلامة ووحدة الوطن.

وتترحم على أرواح شهداء الحركة الطلابية وروح آخر شهيد يسقط بجامعة السلام والذي تم العثور على جثته مرمية على أطراف مدينة المجلد.
الشهيد الباشمهندس /احمد عبدالماجد عيسى 
أحر التعازي لعامة الشعب وللحركة الطلابية ولاسرته المكلومة.

المجد والخلود للشهداء 
وعاجل الشفاء للجرحى 
والحرية للأسرى والمعتقلين

عمر بخيت 
نائب أمين الشباب والطلاب 
22نوفمبر 2015

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.